تفاعل جماهيري متميز مع مجموعة "التخميرة" في عرضها بمهرجان الجموسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
24
2019

تفاعل جماهيري متميز مع مجموعة "التخميرة" في عرضها بمهرجان الجموسي

السبت 2 فيفري 2019
نسخة للطباعة

صفاقس – الصباح

احتضن مركب الجموسي بصفاقس يوم الاربعاء حفلا احيته مجموعة التخميرة لوسيم المكي وذلك في إطار الدورة الجديدة لمهرجان الجموسي للاغنية المتوسطية.

وبما ان الفوضى والانفلات والمشاكل الاجتماعية والاقتصادية أثرت كثيرا في الناس وازدادت البلاد تدهورا وما تولد عنها من توتر العلاقات وعيش الكثيرين على اعصابهم، اصبح البعض يبحث عن ملاذ لتفريغ كربه وللتخلص من الضغط النفسي الذي يعيشه وبما ان الحضرة هي جزء من تراثنا الشعبي ومتنفسا لطائفة واسعة من المجتمع، فإنه تم ادراج سهرة خاصة بالحضرة في إطار المهرجان بالمركب الثقافي محمد الجموسي احيتها مجموعة "تخميرة" بقيادة وسيم المكي وتضم 40 عنصرا جلهم من الشباب الذين تتراوح اعمارهم بين 13 و 29 سنة فخيمت الروح الشبابية على الفضاء الانيق والذي اكتسى حلة قشيبة من جميع النواحي وخاصة الضوئية والصوتية.

اغان شعبية وصوفية من كافة انحاء الجمهورية

وقد تميز العرض بتنوع الوصلات والاغنيات انطلاقا من التراث الصفاقسي ومرورا بنوبات شعبية مشهورة في قفصة على غرار "ما حضرتش الدالة" ويا ليجيتكم بدخيل من بنزرت و سيدي علي عزوز من زغوان و على رايس الابحار لسيدي بوسعيد الباجي وام الزين من جمال و سيدي منصور و قد اسدل الستار على الحفل كما بدا بالزغاريد و بالبخور والسناجق مضفيا على قاعة المركب اجواء صوفية و شعبية تفاعل معها الجمهور بقوة وهو هدف هام من اهداف المهرجان مع التاكيد على ضرورة الاستعدادا من الان للدورة الخامسة مع الحرص على ان تكون في قيمة الراحل الكبير كما و كيفا مع الاشارة الى ان الوقت الذي التامت فيه الدورة الرابعة ليس مناسبا لانه تزامن مع بداية السنة الميلادية التي تحول دون الهياكل والجمعيات والمؤسسات و دون الاسهام المادي الفاعل في صندوق المهرجان.

مع العلم أنه اسدل الستار مساء امس على الدورة الرابعة لمهرجان الجموسي للاغنية المتوسطية بحفل فني احياه نور شيبة وحسن ناجي.

 

الحبيب الصادق عبيد 

إضافة تعليق جديد