مدير استغلال وصيانة الطرقات بوزارة التجهيز.. أكثر من 70 % من شبكة الطرقات جيدة.. والأرضية والعوامل الطبيعية هي التي تحدث الفارق في النوعية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Oct.
18
2019

مدير استغلال وصيانة الطرقات بوزارة التجهيز.. أكثر من 70 % من شبكة الطرقات جيدة.. والأرضية والعوامل الطبيعية هي التي تحدث الفارق في النوعية

الجمعة 1 فيفري 2019
نسخة للطباعة

حالة العزلة التي عاشت على وقعها قرى ومدن الاسبوع المنقضي على خلفية انقطاع عدد من الطرقات.. وانزلاق جزء من طرق في إحدى مناطق الشمال الغربي على خلفية ما سجلته المنطقة من تساقطات.. او انهيار منشاة مائية ـ الماجل بن عباس ـ بعد ارتفاع مستوى مياه احد الاودية.. لا يعود ولو في جزء منه، حسب مدير استغلال وصيانة الطرقات بوزارة التجهيز والإسكان والتهيئة التربية محمد القاسمي، لحالة ووضعية الطرقات في تلك المناطق.
فشبكة الطرقات العائدة بالنظر لوزارة التجهيز في مختلف المناطق والولايات التونسية تعتبر ذات نوعية مقبولة، تصنف اكثر من 70 % منها بالجيدة، وسواء كانت وطنية او جهوية او محلية فالوزارة تعمل على صيانتها وتطويرها وجعلها طرقات متطورة بعرض7 امتار، تخضع لمواصفات ومقاييس السلامة المرورية.
وأكد محمد القاسمي ان كل الولايات لها نفس النصيب من البرامج المقررة من قبل وزارة التجهيز والمقترحة أساسا من المندوبيات الجهوية للتجهيز فيما يتعلق بالجسور او الطرقات.. وليس هناك مناطق ذات أولوية او أخرى مبجلة على غيرها. وسنويا يتطور التعبيد بالخرسانة الإسفلتية وتوجه ميزانية لفائدة الصيانة والفارق المسجل بين الولايات يرتبط في الأصل بعوامل طبيعة الطرقات والأرضية التي يقام عليها الطريق والعوامل المناخية والجغرافية التي تؤثر على نوعية الطريق.
وأضاف القاسمي ان نوعية الطريق وديمومته هي في ارتباط لصيق بمستوى الصيانة التي تخصص له بصفة دورية وبين ان اي تجاهل او تقصير او تخلف في الصيانة ينقص من"مدة الحياة " وديمومة الطريق.
واقر مدير استغلال وصيانة الطرقات، ان كلفة الصيانة اكبر بكثير من الميزانيات المخصصة والتي لا تغطي في الغالب الحاجة التي تاتي في طلبات المندوبيات الجهوية للتجهيز والاسكان في مختلف الولايات.. لكن لا يمنع ان الوزارة تبذل جهدا من اجل تخصيص صيانة دورية لكامل الشبكة.
وتمتد شبكة الطرقات العائدة بالنظر لوزارة التجهيز على 20 الف كلم 562 كلم منها طرقات سيارة و16 الف كلم معبدة وهي ما تمثل 81.4% من الشبكة.
ويعود بالنظر الى وزارة التجهيز والاسكان 100 جسر يفوق طولهم الـ100 متر و4 الاف منشاة مائية. وتنقسم الشبكة الى طرقات محلية وطرقات جهوية وطرقات وطنية 51% معبدة بالخرسانة الاسفلتية و49% ذات تغليف ذو طبقتين، سنويا يتم تحسين مستوى نوعيتها لتكون بمستوى عالمي.
واتجهت الوزارة كما افاد محمد القاسمي في برامجها خلال السنوات الماضية الى مضاعفة الطرقات وجعلها مطابقة لمقاييس السلامة المرورية وتعريضها من 6 امتار الى7 أمتار. وآخر الاشغال التي تهم تحسن نوعية الطرقات تلك التي هي اليوم في طور الانجاز، تخص تثنية الطريق الوطنية عدد4 الرباط بين الفحص وسليانة والطريق الوطنية عدد 12 الرباط بين مدينة سوسة والقيروان.

ريم سوودي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد