الدور16 لكأس تونس القيروان والمنستيري بضربات الـجــزاء.. سليمان المفاجأة وترشح منطقي لهؤلاء - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Oct.
14
2019

الدور16 لكأس تونس القيروان والمنستيري بضربات الـجــزاء.. سليمان المفاجأة وترشح منطقي لهؤلاء

الخميس 31 جانفي 2019
نسخة للطباعة

تعرفنا امس على الفرق المتأهلة الى الدور ثمن النهائي لكاس تونس وقد حملت بعض المفاجآت على غرار مغادرة اتحاد تطاوين من الرابطة الاولى للمسابقة على يد مستقبل سليمان الناشط في الرابطة الثانية، فيما احرج وادي الليل شبيبة القيروان واجبرها على لعب 120 دقيقة وايضا مستقبل الرجيش للاتحاد المنستيري..

 

وادي الليل - شبيبة القيروان (1-1) (4 - 5 ض-ج)
بفضل ضربات الحظ
اجبر مستقبل وادي الليل فريق شبيبة القيروان على الالتجاء الى الركلات الترجيجية لتحديد اسم الفريق المتاهل بعد ان انتهت المباراة في توقيتها الاصلي والاضافي بالتعادل الايجابي وقد بادر اصحاب الارض بالتهديف عن طريق وليد عزيز وعدلت الشبيبة في الشوط الثاني وقد تواصل التعادل في الوقت الاضافي الا ان ضربات الجزاء كانت الى جانب الشبيبة بنتيجة (4  - 5)..
مستقبل الرجيش- الاتحاد المنستيري (1-1) (1-3 ض-ج)
تألق أصحاب الارض
تمكن مستقبل الرجيش الناشط في الرابطة 3 من احراج الاتحاد المنستيري من الرابطة الاولى عندما اجبره على الالتجاء الى ركلات الترجيحية وقد انتهى الوقت الاصلي للمباراة بالتعادل السلبي ولكن الاتحاد المستيري سجل هدف التقدم في الحصة الاضافية الاولى بفضل علي العمري ولكن علي المشوراوي من الرجيش عدل الكفة ولكن ضربات الجزاء ابتسمت للضيوف بنتيجة (1 - 3)..
جمعية جربة- مكارم المهدية (0-0) (1 - 0)
في الوقت الاضافي

انتظرت جمعية جربة 120 دقيقة للتأكد من العبور الى الدور الموالي لكاس تونس على حساب مكارم المهدية وقد انتهى الوقت الاصلي بالتعادل السلبي بما ان المكارم قدم اداء ممتازا وسنحت له عديد الفرص للتهديف ولكنه اخطأ المرمى.. وقد انتظرت الجمعية الحصة الاضافية الثانية للتهديف واقتطاع بطاقة التأهل..
اتحاد بوسالم- اتحاد اجيم جربة (2 - 1)  عبور منطقي
تمكن اتحاد بوسالم من تجديد العهد مع مواجهات الدور ثمن النهائي لكاس تونس بعد سنوات من الغياب بعد ان فاز على ضيفه اتحاد اجيم جربة بهدفين مقابل هدف وقد بادر بالتهديف منذ الشوط الاول عن طريق نذير التبيني واضاف زميله التوهامي الوسلاتي الهدف الثاني.. وقد اهتدى اجيم جربة الى شباك بوسالم في اخر دقيقة من الشوط الثاني ليسجل هدف الشرف وتذليل الفارق عن طريق عدنان الطرابلسي..
واحة قبلي - العالية الرياضية (2 - 1) بصعوبة للواحة
عرفت مباراة واحة قبلي والعالية الرياضية تأخرا في الانطلاق بقرابة نصف ساعة بسبب وصول الفريق الضيف متاخرا واقتصر فقد على بعض الحركات الاحمائية ودخل مباشرة في صلب الموضوع وقد يكون ذلك سببا في قبوله هدف منذ بداية المباراة عن طريق محمد زغدود في الدقيقة 8 من ضربة جزاء ولكنه عاد وعدل الكفة عن طريق ايوب الكوكي من ضربة جزاء ايضا ولكن بسام بن صالح اضاف الثاني للواحة.. وقد عاد الضيوف للدفاع في جل ردهات المباراة والتعويل على هجمات المعاكسة لم يكن ناجعا اذ انتهت المباراة بتأهل اصحاب الارض وهو انجاز مهم في مسيرة الفريق..

 

اسمهان العبيدي

 

نادي حمام الأنف/الملعب القابسي  (0 - 2) الضيوف يعبرون جبال بوقرنين

جمهور قليل العدد
 - الهدفان  بإمضاء لمجد عامر في 10 د وأحمد عمار 47 د لصالح الملعب القابسي.
- تحكيم يسري بوعلي بمساعدة رمزي بن فرج أحمد الضويوي
الإنذارات
معز عبود, أحمد عمار (نادي حمام الانف)
أحمد ميدة, خالد الغرسلاوي (الملعب القابسي)
نادي حمام الأنف: علي القاسمي, فارس المسكيني, بسام البولعابي, دافيد ماسيبا, معز عبود (كواكبو مارسلين), زياد بن سالم, حمزة المبروك, سيف الدين الكنزاري, محمد أمين الخلوي (بوبكر بامبا), مالك جمال(عدي بلحاج), طارق القوضاعي.
الملعب القابسي: علي القلعي, أكرم ساسي, أحمد عمار, مراد الزهو, موزاس اوركوما, أيوب التليلي, خالد الغرسلاوي (الجيلاني بن عبد السلام), لمجد عامر, إيزاكا أبودو, محمد علي الراقوبي (علاء الدين قمش), أحمد ميدة(يحي سولا).
 بداية قوية من جانب الضيوف
بداية مباراة نادي حمام الأنف والملعب القابسي كانت لفائدة الفريق الضيف الذي دخل المباراة بقوة قصد مباغتة الفريق المحلي منذ الدقائق الأولى وهو ما جعله ينزل إلى الهجوم بكل ثقله منذ البداية ولم تكد تمض إلا 10د حتى توصل الضيوف إلى إفتتاح النتيجة عن طريق لمجد عامر الذي وزع كرة في شكل تصويبة في اتجاه أحمد عمار الذي لم يلمس الكرة التي غالطت الحارس علي القاسمي وولجت الشباك معلنة عن الهدف الأول لصالح الملعب القابسي. إثر هذا الهدف حاول نادي حمام الأنف الوصول إلى مرمى الحارس علي القلعي قصد تعديل النتيجة لكن كثرة التقطعات على هذا الشوط جعل المحاولات تكون قليلة من الجانبين ولو أن الفريق الضيف غير من طريقة لعبه بعد أن توصل إلى إفتتاح النتيجة وأصبح يعتمد أكثر على الهجومات المعاكسة التي لم تشكل خطورة كبيرة على مرمى الحارس علي القاسمي على عكس نادي حمام الأنف الذي كاد أن يعدل النتيجة خاصة في 43 د عن طريق المهاجم طارق القوضاعي الذي صوب بقوة لكن تألق الحارس علي القلعي حال دون تحقيق ذلك لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف هدف لصفر.
سيناريو شبيه بالشوط الأول
في الشوط الثاني دخل الفريق الضيف بقوة على غرار الشوط الأول وفي 47 د يتحصل الملعب القابسي على ركنية نفذها لمجد عامر في اتجاه رأس إيزاكا أوبدو الذي لم يلمسها لتمر الكرة أمام أحمد عمار الذي لم يترك الفرصة تمر دون إسكان الكرة في الشباك معلننا عن الهدف الثاني لفائدة الملعب القابسي أمام بهتة دفاع وحارس نادي حمام الأنف لتصبح النتيجة 0/2 لصالح الضيوف.
وعلى غرار الشوط الأول حاول نادي حمام الأنف الوصول إلى مرمى الحارس علي القلعي لكن المحتولات لم تكن خطيرة خاصة تلك التي جاءت من أقدام زياد بن سالم في 62 د لكن تصويبته أخطأت المرمى.وأبرز فرصة لصالح الفريق المحلي كانت في 69 د إثر توزيعة من زياد بن سالم في اتجاه مالك جمال الذي لم يقتنص الكرة أمام مرمى علي القلعي ليهدر فرصة كبيرة لتذليل الفارق. ثم يأتي دور المهاجم عدي بلحاج في 75 د ليهدر بدوره فرصة جديد لصالح فريقه.
ومع اقتراب نهاية المباراة تضاعفت محاولات الفريق المحلي الذي تحرك كثيرا في الهجوم وكان أبرز المحاولات في 90 د على إثر مخالفة مباشرة على خط 18 متر نفذها المالي الشاب بوبكر بامبا تصدى لها الدفاع على مناسبتين لينتهي اللقاء بتأهل الملعب القابسي للدور ثمن النهائي 0 /2 . 

 

أكرم بودية

 

مستقبل سليمان – اتحاد تطاوين ( 3 - 2) انتصار الإصرار

الملعب البلدي بسليمان – طقس بارد – جمهور غفير– الحكم: أمير لوصيف محمود موسى بمساعدة اسكندر جاب الله والحكم الرابع: محمد علي قروية ومراقب المباراة: محمد المدب.
الأهداف: محمد علي بن حمودة دق 17 و دق 90 (مستقبل سليمان)، ماهر بولبيار دق 120 - محمد علي عبد السلام دق 41 ، فؤاد الخرافي دق 52 (إتحاد تطاوين).
مستقبل سليمان: سيف الدين المحواشي، خالد دبش (علاء الجبالي)، يسري الزلعوتي محمد أمين عمامي حمزة ، لطيفي أحمد الفزاني ، بسام التريكي ، وليد الظاهري ( ماهر بولبيار) ، رشاد العرفاوي (سيف الله الطرابلسي) ، ماهر النويوي ، محمد علي بن حمودة ،
إتحاد تطاوين: وائل الكردي ، كريم مقني ، هيثم المحمدي، محمد أمين المهذبي ، مالك الميلادي، محمود المسعي، وسيم زغدود، عزالدين عبيد ( مالك الجديدي ) ، أيوب جرتيلة ، محمد عبد السلام، فؤاد الخرايفي (سيف الإسلام الأبيض).

دخل الفريق الضيف المباراة بقوة وسيطرة على ردهاتها خلال 5 دقائق الأولى لكن دون خطورة على مرمى المنافس . الفريق المحلي مسك بزمام الأمور بدفع من جمهوره الغفير فنظم صفوفه وصنع اللعب مما أثمر هدفا على غاية من الجمالية تحقق إثر مخالفة من وليد الظاهري نفذها محمد علي بن حمودة بتسديدة يسارية أسدنها مرمى الحارس وائل الكردي ثم كاد الفريق المحلي يضيف الهدف الثاني إثر تصويبة قوية من ماهر النويوي لكن الحارس الكردي يتألق و ينقذ مرماه من هدف محقق . إفتتاح النتيجة للمحليين حرك الضيوف الذين عادوا بقوة بحثا عن التعديل و كاد محمد علي عبد السلام أن ينال من شباك المحواشي دق 32 ثم فرصة ثانية عن طريق أيوب جرتيلة لكن الحارس المحواشي يتألق . مستوى اللعب تحسن وإرتفع النسق و أصبح هجمة بهجمة ، حيث عول فريق سليمان على الضغط العالي بصعود الظهير الأيمن خالد دبش الذي توفرت له فرصة هامة بتصويبة قوية مرت جانبية على مرمى الكردي ، ولكن السيطرة كانت أفضل للفريق الضيف الذي تمكن من التعديل في دق 41 عن طريق محمد عبد السلام الذي نجح في تنفيذ ضربة جزاء إثر لمس كرة باليد من اللاعب محمد أمين عمامي ، ورغم إحتجاج المحليين فإن الحكم أمير لوصيف تمسك بقراره. و كان أن ينهي فريق سليمان نتيجة الشوط لصالحه لكن حارس تطاوين وائل الكردي يتألق و يمنع رشاد العرفاوي في مرة أولى ثم وليد الظاهري في مرة ثانية من التهديف لينتهي الشوط الأول بالتعادل (1-1) .
في الشوط الثاني تمكن الفريق الضيف من مضاعفة النتيجة عن طريق فؤاد الخرايفي في دق 52 الذي كان في وضعية إنفراد بالحارس المحواشي راوغه ووضع الكرة في الشباك (1-2) . رد فعل المحليين كان فوريا إثر هجمة معاكسة تصل الكرة إلى ماهر النويوي إثر تمريرة حاسمة من وليد الظاهري تتم العرقلة و الحكم يعلن عن ضربة جزاء في دق 55 يتقدم وليد الظاهري لتنفيذها لكن مآلها خارج المرمى مفوتا عل فرقه فرصة تعديل النتيجة . فريق تطاوين فرض سيطرة و كاد أن يحقق الهدف الثالث لولا تألق الحارس المحواشي أمام أيوب جرتيلة دق 80 و محمد علي عبد السلام دق 82 . الفريق المحلي لم يستسلم و إستبسل لاعبوه إلى آخر دقيقة وقد أثمر هذا المجهود إختطاف هدف التعادل عن طريق محمد علي بن حمودة في دق 90 ليتم الإحتكام إلى الحصتين الإضافيتين (2-2) .
تعددت الفرص في الحصص الإضافية أبرزها عن طريق فؤاد الخرايفي لتطاوين و سيف الله الطرابلسي و محمود علي بن حمودة و ماهر بولبيار لمستقبل سليمان . و بينما كان الفريقان يتجهان إلى الركلات الترجيحية إذا بالمعوض ماهر بولبيار يختطف هدف الترشح في دق 120 ليضع فريقه في الدور الثمن النهائي لكأس تونس.
وقد فجٌر هذا الترشح فرحة عارمة بمدينة سليمان بتدفق جموع الأحباء الذين عبروا عن فرحتهم بالأهازيج.

 

كمال الطرابلسي

 

اتحاد بن قردان- هلال الشابة (3 - 2) مباراة حماسية لولا الأخطاء التحكيمية
ملعب بن قردان الاصطناعي- جمهور متوسط العدد - تحكيم: محرز المالكي بمساعدة طارق الجلاصي وايمن الرياحي الحكم الرابع : كريم محجوب
الاهداف: وسيم النغموشي و زهير عطية وصبري العماري ضربة جزاء (اتحاد بن قردان) سعد الدين حمدي واسامة بن معمر (هلال الشابة)
اتحاد بن قردان: القروي- بن حسين- المدنيني- السلامي- بن حسن- العماري- النغموشي- الطرابلسي- يحيى- عطية والعوجي
هلال الشابة: بن ثابت- بلاغة- عبد الله- درويش- الصخراوي- الحاج فرج- قارة- العلوي- بن عمر- بن سالم ووايلي..
تمكن اتحاد بن قردان من تحقيق المهم وهو الفوز والتأهل الى الدور ثمن النهائي من مسابقة كاس تونس ولكنه جاء بشق الانفس بما ان هلال الشابة قدم مباراة ممتازة وتمكن من العودة في النتيجة وعدل الكفة ولكن ضربة جزاء لصالح المحليين وضعت حدا لامال الضيوف..
بداية المباراة كانت لصالح اتحاد بن قردان الذي نجح في زيارة شباك خصمه منذ الدقيقة 24 من الشوط الاول عن طريق وسيم النغموشي وقد اضاف زميله زهير عطية الهدف الثاني في الدقيقة 32.. لينتهي الجزء الاول بتقدم اصحاب الارض هذا التقدم جعل اللاعبين يستسهلون المنافس فتراجع اداؤهم في الشوط الثاني في المقابل فان هلال الشابة المؤمن بامكانياته تمكن من العودة في النتيجة عن طريق سعد الدين حمدي واسامة بن معمر وفي الوقت الذي كانت تتجه فيه المباراة للنهاية على التعادل والمرور الى الركلات الترجيحية تحصل اتحاد بن قردان على ضربة جزاء نفذها صبري العماري في مناسبة اولى وتصدى لها الحارس الا ان الحكم المساعد راى انه من الواجب اعادتها فكان له ما اراد وقد عاد نفس اللاعب لتنفيذها بنجاح في الدقيقة 42 ليمنح بذلك الفوز والتأهل لفريقه. هذا وقد انتقد مدرب هلال الشابة مردود الحكم وقال ان الاخطاء التحكيمية هي التي حرمت فريقه من العبور الى الدور الموالي وانها سيطرة على مجريات المباراة اذ ان قرارات الحكم كانت في اتجاه واحد.

 

اسمهان العبيدي

 

النادي البنزرتي - الملعب التونسي (0 - 1) انسحاب أليم للمحليين
المركب الرياضي 15 أكتوبر، طقس متقلب، جمهور متوسط العدد، تحكيم هيثم القصعي بمساعدة محمد. بكير وحسان شعبان، الحكم الرابع حمزة جعيط، المنسق الإعلامي عبد العزيز الخودي والمراقب زبير نويرة
الإنذارات: الشيخاوي وبنينة من الملعب التونسي والصحراوي من البنزرتي
الهدف : محمد سليم د 80
النادي البنزرتي : خميس الثامري، محمد الحبيب يكن، مروان الصحراوي، وسام بوسنينة، صديق الماجري، رضوان الخلفاوي، أليو سيسي،فادي بن شوق ثم الصامتي ، فهمي المعواني ثم السعيدي، حسام الحباسي وإبراهيم واتارا.
الملعب التونسي : مهدي بن مراد ، محمد الصالح المهدي ، نضال الليفي، حسام بنينة، ريان خميس ، دايسن بن نصر ، حمزة حدة ، عصام بن خميس ثم محمد سليم ، يوسف الطرابلسي ثم سليم الحمري، هيكل الشيخاوي واوباسي بارسي ثم ريدان.

شعور كبير بالمرارة اعترى أحباء الناداي البنزرتي يوم أمس اثر انسحاب فريقهم من سباق الكأس أمام الملعب التونسي رغم السيطرة شبه الكلية من أبناء الوحيشي على المباراة، ولكنها كانت سيطرة عقيمة؛ فرغم تعدد الفرص في الشوط الأول لكل من واتارا د7 والمعواني د 14 وسيسي د21 و30و39 فإن الدفاع الزائر عرف كيف يتعامل معها، ولذلك لم يضطر الحارس بن مراد إلى التدخل إلا في مناسبة وحيدة، وذلك في الدقيقة 36 قبل واتارا إثر عملية هجومية منسقة بدأها الحباسي وأنهاها يكن بتمريرة أرضية إلى واتارا لكن الحارس كان أسبق، وأنقذ مرماه بشجاعة ومهارة من هدف محقق. وفي المقابل كانت أول عملية خطيرة للزائرين في الدقيقة 29 عندما تدخل الثامري بقبضتيه قبل حسام بنينة . وفي الوقت البديل تحصل الضيوف على ركنيتين لم تأتيا بالجديد لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي 0-0.
وفي الشوط الثاني نزل أبناء الوحيشي بثقلهم إلى الهجوم ومارسوا ضغطا مسترسلا على منافسهم أفرز 4 فرص خطيرة في الدقائق الأربع الأولى، ولكن الحارس والدفاع كانا في الموعد. وفي الدقيقة 56 يرسل يكن من مسافة قريبة كرة ماكرة في الزاوي 90 طار لها الحارس بن مراد وحولها بصعوبة إلى الركنية . تواصل الضغط المحلي أجبر الضيوف على الاكتفاء بالمرتدات ، ولئن تمكن الثامري من التصدي لتصويبة بارسي د 68 في اول هجوم معاكس لأبناء المكشر ، فانه لم يقدر على رد كرة المصري محمد سليم الذي استفاد من تمريرة ذهبية من المهذبي، ليضعها في الشباك من مسافة قريبة ، ويهدي الترشح لفريقه .

 

منصور غرسلي
 

إضافة تعليق جديد