بعد اجتماع اتحاد الناشرين العرب في القاهرة.. إعادة انتخاب تونس على رأس لجنة المعارض العربية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Dec.
14
2019

بعد اجتماع اتحاد الناشرين العرب في القاهرة.. إعادة انتخاب تونس على رأس لجنة المعارض العربية

الخميس 31 جانفي 2019
نسخة للطباعة
◄ تكوين لجان تأهيل ومراقبة معايير النشر بالاشتراك مع الألكسو

عقد اتحاد الناشرين العرب الاجتماع الرابع من الدورة الثامنة لمجلس إدارته بتاريخ 25 جانفي 2019 في إطار أشغال الدورة 50 من معرض القاهرة الدولي للكتاب، وتم على اثر اجتماعاته إعادة انتخاب المصري محمد رشاد مرة أخرى على رأس الاتحاد كما تم تجديد الثقة في ممثل تونس في عضوية الاتحاد كعضو في مجلس إدارته ورئيس للجنة المعارض العربية وهو الأستاذ محمد صالح معالج.

وقد انتخب 350 عضوا معالج ليشغل هذه الخطة للمرة الثالثة على التوالي (بمعدل 3 سنوات لكل دورة )، علما بان هذه الانتخابات كانت على نطاق كل الدول العربية المشاركة وان الانتخاب كان بالإجماع وان هذا المنصب كان منذ إحداث الاتحاد متداولا بين سوريا ولبنان ولأول مرة يتم إسناده لناشر من شمال إفريقيا وهو ما يؤكد أن خطة العمل التي تصرف على أساسها محمد معالج خلال الدورات السابقة كانت ناجعة ومرضيّة وتعتبر هذه اللجنة هي من أهم لجان اتحاد الناشرين العرب لأنها تهتم بمحور المعارض التي تعتبر النافذة الوحيدة تقريبا لتوزيع وبيع الكتب وعرضها للقراء أمام غياب المكتبات المختصة في كل الدول العربية.
 ويتكون مجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب من 30 عضوا 15 منهم يتم تعيينهم مباشرة و15 يتقدمون بترشحات للانتخابات وهم رؤساء الاتحادات المحلية وقد خير معالج ان يترشح للانتخابات وان يتم تعيين عضو آخر في الهيئة وقد آثر أن يكون محمد المرزوقي من الدار التونسية للكتاب ليضمن أن يكون لتونس مقعدان في اتحاد الناشرين العرب وليكون لتونس الحضور القوية الذي يناسبها.                                                                                   ولمحمد صالح معالج برنامج وخطة عمل من بين أولوياتها تذليل صعوبات مشاركة الناشر العربي في المعارض العربية والتنسيق بين الناشرين وإدارات المعارض على أساس أن المشاركة في المعارض حق لكل ناشر بدون تدخل سياسي في الحدث الثقافي. وكذلك تسهيل حضور سوريا واليمن وليبيا والعراق في معارض تمنعها من المشاركة لأسباب سياسية.
لجنة المعارض العربية: حلول عاجلة
 وأخرى آجلة
وفي برنامج لجنة المعارض التي يرأسها محمد صالح معالج أيضا تنظيم روزنامة المعارض العربية حتى لا تتزامن مثلما يتزامن معرض الشارقة ومعرض الجزائر ولتخضع لشروط اتحاد الناشرين العرب فمعرض جدة للكتاب في المملكة السعودية غير معتمد لأنه لم يستوف شروط المشاركة وتجري حاليا المساعي حثيثة لحل هذا الإشكال. أما آجلا فستعمل لجنة مديري المعارض ولجنة المعارض العربية ومجلس إدارة اتحاد الناشرين العرب على تطبيق التوصيات والقرارات التي تم الاتفاق عليها خلال الاجتماع الرابع من الدورة الثامنة لمجلس إدارته، ومن بينها التخفيض في سعر كراء الأجنحة لفائدة منخرطي الاتحاد وهم قرابة 900 ناشر، ومحاربة القرصنة بالاشتراك مع لجنة حقوق الملكية الفكرية لاتحاد الناشرين العرب التي ستعمل على التثبت من تشكيات دور النشر المتضررة لتعد قائمة سوداء يتم توزيعها ليحرم الناشرون المدرجة أسماؤهم ضمنها من المشاركة لمدة تتراوح بين 3 إلى 4 سنوات متتالية في كل المعارض العربية وستتولى لجنة المعارض متابعة الموضوع والإشراف على ان يكون العقاب ماديا ومعنويا بتنسيق مع كل المهنيين ومع كل إدارات المعارض.
وسيشرف رئيس لجنة المعارض محمد صالح معالج على برنامج تأهيل الناشر العربي وتصنيفه بالاشتراك مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الالكسو وسيتم تكوين لجان مراقبة معايير النشر التي سيتم على أساسها منح شهادات التأهيل وعندما يصبح الناشر مؤهلا وله تصنيف يصبح له الحق في المشاركة في المعارض العربية وهكذا يلتزم المهنيون ويحافظون على مستوى جيّدا للكتاب محتوى وإخراجا.
استعراض مشاكل الناشرين العرب:
قرارات وتوصيات
خلال اشغال اجتماع اتحاد الناشرين العرب تم استعراض المشاكل التي يعانيها الناشرون العرب والمعيقة لتطور مهنة النشر وصناعة الكتاب مثل أسعار بعض المعارض العالية، ورسوم التوكيلات، ومشاركة الناشرين من سوريا وليبيا واليمن والعراق، والرقابة، وعدم التزام إدارات بعض المعارض باللائحة السوداء، ومغالاة دور النشر في أسعار الكتب من معرض لآخر وعدم التزامهم بشروط وقواعد المشاركة لكل معرض وبيع الأجنحة دون موافقة إدارة المعرض، ومشاركة دور نشر وهمية، والاعتداء على حقوق الملكية الفكرية، وتأخر الناشرين في الالتزام بمواعيد الاشتراك والشحن والمستندات المطلوبة. وتم اتخاذ قرارات وتوصيات مثل:
-  حث الناشرين الأعضاء على الاستجابة لاتحاداتهم المحلية بتحديث قاعدة بياناتهم لتكون مرجع لمديري المعارض، والدول التي ليس لديها اتحادات محلية عليها أن تبادر بتحديث قاعدة بياناتها لتكون مرجعا لمديري المعارض وإرسالها للأمانة العامة لاتحاد الناشرين العرب.                                                                                                    - منح الأولوية للاشتراك في المعارض العربية للناشرين الأعضاء باتحاد الناشرين العرب، مع منحهم التخفيضات والمميزات التي تقررها إدارات المعارض العربية.
-  الأخذ بعين الاعتبار ما يرد من اتحاد الناشرين العرب إلى مديري معارض الكتب العربية بخصوص القائمة السوداء.
- الحرص على ان تسعى إدارات المعارض العربية لدي السلطات المعنية بإصدار التأشيرات للدول العربية مع التزام الناشرين بتقديم الوثائق خلال الفترة المحددة لذلك.
- العمل على إعادة جدولة المعارض العربية كل 5 سنوات بدءا من 2021 تنسيقا بين مديري المعارض واتحاد الناشرين العرب لمنع تضارب المواعيد.
- تكثيف الدعاية والإعلان عن المعارض العربية بوقت كافي قبل إقامة المعرض.
- تخصيص ندوة مهنية لكل معرض ضمن النشاط الثقافي المصاحب بالتنسيق بين إدارة المعرض واتحاد الناشرين العرب.
والعمل على إيجاد إمكانية تخصيص أجنحة مناسبة لاتحادات الناشرين الإقليمية لعرض وبيع إصدارات الناشرين مقابل سداد القيمة الإيجازية، مع عرض أسماء الدور المشاركة على مدير المعرض أولا.

 

علياء بن نحيلة

إضافة تعليق جديد