برقيات جهوية..برقيات جهوية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
24
2019

برقيات جهوية..برقيات جهوية

الأربعاء 30 جانفي 2019
نسخة للطباعة

منوبة: تحت شعار «حق طبربة لازمو النضال».. المجتمع المدني يطالب بتفعيل الوعود لـ «الطبربية»
شهد فضاء الجمعيات بمدينة طبربة من ولاية منوبة نهاية الأسبوع المنقضي انعقاد اجتماع طارئ شاركت فيه مختلف مكونات المجتمع المدني بطبربة لمناقشة الواقع التنموي والاجتماعي بالمعتمدية وذلك إثر تلقي هذه المكونات جملة من المراسلات والاتصالات من قبل الأهالي أعربوا فيها - حسب ما تم التصريح به - عن سخطهم وعميق استيائهم من تواصل ما أسموها «سياسة التهميش والإقصاء الممنهجين في حق المنطقة»، وذلك عبر ما تشهده المشاريع المبرمجة من تعطيل وأهمها إنجاز المنطقة الصناعية، المنطقة اللوجيستية، سوق الجملة، تحويل المستشفى المحلي لجهوي صنف 2، إرجاع تواتر قطار الأحواز ومراجعة التعريفة، حماية المدينة من الفيضانات، مشروع المركب الرياضي ودعم الجمعيات الرياضية، إنجاز الطريق الحزامية، إنجاز محطة الحافلات..
وقد دعت الأطراف المجتمعة السلط المعنية إلى تحمل مسؤولياتها فيما أطلقته من وعود وفيما عهد إليها من مهام لتجنيب المدينة وأحوازها كل تطورات سيئة يمكن حدوثها، متعللين في ذلك بأن المتساكنين لن يكلفهم النضال لأجل تطوير واقع جهتهم أكثر مما كلف الشهيد أنيس القاسمي إبان أحداث الثورة سنة 2011 والشهيد خميس اليفرني في أحداث طبربة سنة 2018.
وقد انتهت الجلسة بإقرار توجيه طلب عقد مجلس وزاري مضيق وعاجل لمناقشة والنظر في الإشكاليات التي تعوق إتمام أو البدء في أشغال المشاريع الموعود بها والتسريع في تفعيلها والقطع مع مسلسل التسويف، ودعوة كل القوى الحية والعاملة بالفكر والساعد من أبناء طبربة للوقوف بقوة والدفع نحو تحقيق استحقاقات الجهة التي بقيت آمالا وأحلاما يقع التلميح إليها خلال المواعيد الانتخابية أو التحركات الاحتجاجية ثم يقع تناسيها..
◗ عادل عونلي
 

 

تاجروين: أهالي منطقة النجاة بلا ماء ولا كهرباء لأسبوع كامل!!
منذ هبوب العاصفة الثلجية مع بداية الأسبوع الماضي وأهالي منطقة النجاة من معتمدية تاجروين - التي لا تبعد عن مدينة الكاف سوى 10 كلم - يقاسون الأمرين بسبب غياب النور الكهربائي وانقطاع الماء الصالح للشراب. الأهالي أطلقوا نداءات استغاثة عبر إذاعة الكاف الجهوية وكذلك كرروا اتصالاتهم بعمدة المنطقة الذي أفادهم بأنه يهاتف باستمرار معتمد تاجروين والمؤسسات المعنية وذات الصلة قصد التدخل العاجل لإصلاح الأعطاب الحاصلة على مستوى شبكة الكهرباء وقنوات تزويد المساكن بالماء الصالح للشراب مؤكدا أنهم أبلغوه بأن المساعي جارية لتدارك الأمر في أقرب الأجال.
إلا أنه ورغم انفراج الوضع المناخي نسبيا مع نهاية الأسبوع لم يحصل أي جديد حيث بقي النور الكهربائي غائبا عن المساكن وكذلك الماء الصالح للشراب وكان عزاء الأهالي الوحيد أنهم وجدوا المسلك الفلاحي اليتيم الذي يصلهم بالطريق الجهوية (الكاف تاجروين) صالحا للاستعمال ما مكنهم من التزود بوسائل التدفئة (الغاز والبترول الأزرق) والمواد الغذائية الأساسية من المدن المجاورة وخاصة مدينة الكاف بينما اضطرت عائلات إلى التحول للإقامة لدى الأقارب بالمناطق المجاورة بصورة مؤقتة في انتظار تحسن الأحوال.
ساقية سيدي يوسف: فك عزلة عمادة سيدي رابح
على صعيد متصل، قامت المصالح المعنية مع نهاية الأسبوع المنقضي بمجهودات كبيرة وخاصة الادارة الجهوية للتجهيز بالكاف لإعادة فتح الطريق الفرعية الرابطة بين مدينة ساقية سيدي يوسف وعمادة سيدي رابح والتي كان انقطع المرور بها لعدة أيام جراء تراكم الثلوج والاوحال بها، حيث تمكنت من إعادة تهيئة الطريق المذكور مما سمح للأهالي بالتنقل في يسر وبالتالي فك عزلتهم الذي دامت أكثر من أربعة أيام متتالية.
◗ عبد العزيز الشارني
 

 

سيدي بوزيد: تكريم قيادات نسائية بالجهة
نظمت جمعية «صوت حواء» نهاية الاسبوع المقضي حفل تكريم لقيادات نسائية بجهة سيدي بوزيد ويندرج هذا الحفل في إطار مشروع «الاكاديمية السياسية لنساء 2018» الممول من الصندوق الوطني للديمقراطية، وهو تكملة لمشروع «حقي ما نسلمش فيه» والاكاديمية السياسية لنساء 2017.
وحول هذا المشرع اكدت رئيسة جمعية صوت حواء جنات كداشي ان الجمعية قامت من خلاله بتكوين 18 من القيادات النسائية القادرة على تبني قضايا النوع ومناصرة حقوق النساء عبر دعم مشاركتهن في انتخابات المجالس البلدية وغيرها ليكنّ بذلك صوتا للمرأة يرفع في المنابر المحلية ليصل الى مواقع القرار بهدف تحسيس الرأي العام بقضايا النساء وخاصة العاملات في الفلاحة والانتهاكات التي يتعرضن لها بشكل يومي في ظل غياب المراقبة والمحاسبة. وعن اهداف هذا المشروع اكدت الكداشي انها تتمثل في تعزيز مكانة نساء المناطق الداخلية في الحياة العامة ورفع وعي نساء أرياف جهة سيدي بوزيد بحقوقهن وبالقانون الذي يحميهن من خلال تكوين قيادات سواء كن من مؤسسات عمومية او منظمات المجتمع المدني او احزاب وهن بدورهن يقمن بحملات توعوية وتحسيسية للنساء بالأرياف بمواضيع تعنى بالتمييز والعنف ضد المرأة.
واشارت رئيسة جمعية حواء ان هذا المشروع قد تضمن عدة ورشات منها واحدة تدريبية في تعزيز الثقة في النفس وبناء القدرات وربط العلاقات واخرى في القيادة وادارة الفريق علاوة على دورات اخرى حول القانون الشامل لمناهضة العنف وكيفية ادارة حملات التوعية والتحسيس.
◗ الكحولي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة