النادي البنزرتي - الترجي الرياضي (2-2): التعادل لم يحرم الضيوف من الصدارة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Apr.
24
2019

النادي البنزرتي - الترجي الرياضي (2-2): التعادل لم يحرم الضيوف من الصدارة

الخميس 24 جانفي 2019
نسخة للطباعة
ماذا قال الوحيشي والشعباني بعد اللقاء؟
النادي البنزرتي - الترجي الرياضي (2-2): التعادل لم يحرم الضيوف من الصدارة

المركب الرياضي 15 أكتوبر، طقس متقلب، جمهور غفير، تحكيم مصري بقيادة حكم الساحة جهاد جريشة، ومساعدة تحسين أبو السادات وعبد الله الشريف. الحكم الرابع سعيد حمزة، ومراقب المقابلة محمد سعيد الكردي والمنسق العام وسام اللطيف.
الإنذارات: يوسوفا من البنزرتي والشعلالي والبلايلي من الترجي
النتيجة (2- 2)
الأهداف: الخنيسي للترجي دق 19 و82 للترجي وواتارا د46 وسيسي د88 للبنزرتي.
التشكيلتان
النادي البنزرتي:
خميس الثامري، محمد الحبيب يكن، وجدي الجباري، صديق الماجري، وسام بوسنينة، بلال السعيداني، فهمي المعواني ثم يوسوفا، حليم الدراجي ثم سيسي، حسام الحباسي، فادي بن شوق، وابراهيم واتارا ثم السعيدي.
الترجي التونسي: رامي الجريدي، إيهاب المباركي، حسين الربيع، شمس الدين الذوادي، خليل شمام ثم علي المشاني، فوسيني كوليبالي، غيلان الشعلالي، الطيب المزياني، حمدو الهولي ثم أنيس البدري، سعد بقير ثم يوسف البلايلي وطه ياسين الخنيسي.
المقابلة 
تسلح الفريقان منذ البداية بالحذر الشديد، وهو ما جعل فترة جس النبض تمتد حوالي ربع ساعة، سنحت خلالها فرصة لكل فريق لكنهما ضاعتا بسبب التسرع والارتجال. وفي مطلع الدقيقة 13 يتسرب اللاعب الليبي حمدو الهولي من الجهة اليسرى، ويرسل كرة قوية أحكم الثامري التصدي لها بعدما أغلق زاوية المرمى،  وفي الدقيقة 15 تتاح فرصة للجزائري الطيب المزياني، لكن تصويبته رغم قرب المسافة كانت ضعيفة، وهو ما استغله الحارس الثامري في تسريع هجوم معاكس انتهت أثره الكرة إلى فهمي المعواني الذي أرسل كرة قوية نصف طائرة، ردها الحارس الجريدي بصعوبة. وفي الدقيقة 19 يتلقى اللاعب الليبي كرة في ظهر الدفاع بعدما أحكم التخلص من دفاع الخط، ويتقدم نحو المرمى، ولكنه أمام غلق الثامري للزاوية يمرر الكرة إلى الخنيسي أمام شباك خالية فلم يجد صعوبة في افتتاح النتيجة للترجيين (1-0). ويبدو أن هذا الهدف فاجأ المحليين إذ سقطوا إثر ذلك في فخ التسرع، ولم يصنعوا فرص تهديف حقيقية باستثناء تصويبة المعواني إثر مخالفة مباشرة د38 تصدى لها الحارس ، في حين أتيحت فرصتان ثمينتان للضيوف عن طريق المزياني د 36 أبدع الثامري في احباطها، وعن طريق الخنيسي في الوقت البديل لكنه يتباطأ وهو ما مكن الماجري من إنقاذ الموقف، لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدف نظيف.
وعند استئناف اللعب في الشوط الثاني يتحصل المحليون على مخالفة دق 46 نفذها الدراجي نحو واتارا الذي صعد أعلى من الجميع، وبضربة رأسية محكمة يسكن الكرة الزاوية اليسرى العليا لمرمى الجريدي معدلا النتيجة (1_1). هذا الهدف الهب حماس الفريقين اللذين بحثا عن احداث الفارق، فسلكا طريق الهجوم، وكانت الفرص أوفر للزائرين، ولكن الماجري وبوسنينة احكما غلق المنافذ، إلا أنهما لم يتمكنا من منع الخنيسي من إحراز الهدف الثاني من مسافة قريبة جدا د82، إثر ركنية نفذت بطريقة جماعية (1-2). وتتاح فرصة رفع الفارق للبلايلي والبدري د87 إثر هجوم معاكس، ولكن الفرصة تضيع نتيجة سوء التفاهم ليعود الهجوم إلى المحليين عن طريق محمد الحبيب يكن الذي يتوغل في دفاع المنافس ويمرر كرة ذهبية إلى سيسي الذي اسكنها الشباك بسهولة معدلا النتيجة لفريقه (2-2)، وهو تعادل عادل للفريقين.
◗ منصور غرسلي

 

 

ماذا قال الوحيشي والشعباني بعد اللقاء؟

منتصر الوحيشي (مدرب البنزرتي):
 أضعنا الشوط الأول لأننا لم نكن في أحسن حالاتنا إذ ارتكبنا أخطاء غير مألوفة لأسباب قد تعود إلى ضغط المباراة. المهم أن أبنائي عادوا بقوة في الشوط الثاني وتمكنوا من تعديل النتيجة في مناسبتين رغم أننا قبلنا الهدف الثاني ونحن نتحكم في المباراة. أشكر اللاعبين الذين أكدوا قوة شخصيتهم ورفضهم للهزيمة وعادوا في المباراة كما كان الحال في سوسة وتطاوين وقابس وضد حمام الأنف، رغم الظروف الصعبة، علما بأننا لم نلعب منذ يوم 9 ديسمبر خلافا لمنافسنا.

معين الشعباني (مدرب الترجي):
 لعبنا ضد منافس معروف بكونه صعب المراس، وقدمنا مردودا محترما، وكان بإمكاننا قتل المباراة في مستوى (2-1)، ولكننا أضعنا فرصة تثليث النتيجة. خسرنا في الشوط الأول تعويضين،  وهو ما اضطرني إلى التأخير في القيام بالتعويض الثالث خوفا من الإصابة، فنكمل المباراة بنقص عددي. المهم أننا حققنا هدف مرحلة الذهاب، وهو المرتبة الأولى.

 

 

هوامش من ملعب 15 أكتوبر ببنزرت
سنية بن الشيخ في  ملعب 15 اكتوبر

كانت وزيرة شؤون الشباب والرياضة يوم أمس في الموعد لحضور حفل تدشين عودة الفريق إلى الملعب رفقة والي بنزرت ، وقامت بمصافحة اللاعبين قبل انطلاق المباراة .
حضور  العنصر النسائي
واكب عدد محترم من أحباء النادي من الجنس اللطيف المباراة بالمنصة الواقعة أسفل منصة الصحافيين.، علما بأن الهيئة المديرة متعتهن بمجانية الدخول .
الشماريخ والامطار في الموعد
 أشعل أحباء النادي البنزرتي بالفيراج عددا من الشماريخ.  كما تساقطت الأمطار بغزارة خلال الشوط الثاني وغطت  السماء غيوما  سوداء ، وهو ما جعل المشرفين على الملعب يشغلون الأضواء الكاشفة.
الأمن يفرق المشاغبين إثر المباراة بالغاز المسيل للدموع
عمد بعض أحباء النادي البنزرتي الى احداث الشغب بمحيط الملعب إثر المباراة ، وكانوا قد استعدوا لذلك بوضع بعض الحجارة الكبرى بالطريق وجلب الإطارات المطاطية ، كما قاموا برشق قوات الأمن بالحجارة ، ولكن قوات الأمن واجهتهم بكثافة عددية وعلى مراحل، مستعملين الغاز المسيل للدموع ،  واجبرتهم على التفرق عبر الانهج الضيقة بحومة الشرفة.

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة