مساءلة وزير الشؤون الاجتماعية تحت قبة البرلمان: استفسارات عن مصير التونسيين المفقودين في إيطاليا - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Feb.
28
2020

مساءلة وزير الشؤون الاجتماعية تحت قبة البرلمان: استفسارات عن مصير التونسيين المفقودين في إيطاليا

الثلاثاء 22 جانفي 2019
نسخة للطباعة
◄المطالبة بتحسين خدمات «الكنام» والعناية بقطاع البرباشة - ◄ تساؤلات عن مراكز التربية المختصة ودعوة إلى تسوية وضعية عمال الحضائر
مساءلة وزير الشؤون الاجتماعية تحت قبة البرلمان: استفسارات عن مصير التونسيين المفقودين في إيطاليا

في اطار دوره الرقابي على العمل الحكومي عقد مجلس نواب الشعب أمس بقصر باردو جلسة عامة خصصها لمساءلة محمد الطرابلسي وزير الشؤون الاجتماعية، واستفسر احمد الصديق رئيس كتلة الجبهة الشعبية عن التونسيين المفقودين بإيطاليا الذين هاجروا بطريقة غير قانونية. وذكر أن هناك من الأهالي من لديهم الدليل القاطع على انهم شاهدوا ابناءهم في تسجيل تلفزي لكنهم لم يحصلوا على اجابات رسمية شافية حول مصير فلذات اكبادهم. وأضاف ان الاحصائيات الرسمية تشير الى وجود خمس مائة واربعة مفقودين لكن احصائيات المجتمع المدني تقول ان العدد الجملي للمفقودين يبلغ 1773 وهؤلاء  لا يتصلون بأهاليهم ولا اثر لهم على مستوى ادارات الحدود والاجانب او الادارات المعنية بالهجرة غير الشرعية.
وذكر أن كل الاحزاب السياسية استغلت هذا الملف في الحملات الانتخابية لكن الاحزاب التي وصلت الى سدة الحكم اصبحت تستعمل الامن لصد عائلات المفقودين. واضاف انه تم تشكيل لجنة في وزارة الشؤون الاجتماعية قصد متابعة ملف المفقودين لكنها عقدت اجتماعا في عهد عمار الينباعي في جوان الفين وخمسة عشر ونظمت اثر ذلك اجتماعين آخرين فقط. وتساءل النائب عن حصيلة اعمال اللجنة وهل اصدرت قائمة المفقودين وما هو مآلهم ولماذا هي لم تجتمع بتركيبتها كاملة منذ نوفمبر الفين وستة عشر، وبين ان هناك بصمة اجرام في ملف المفقودين وهو لا يعرف من هو المتورط فيها وتساءل الصديق :»اذا لم تنتصف الحكومة الى هؤلاء فمن سينتصف لهم؟».  
اما النائب عن النهضة لخضر بلهوشات فاستفسر عن ملف عمال الحضائر وتساءل عن مدى التقدم في تسويته. وتحدثت النائبة عن الائتلاف الوطني ليليا يونس عن منحة التسيير المسندة لجمعيات المعاقين  ودعت الى العناية بقطاع المرشدات الاجتماعيات فهو قطاع هام ولعب بعد الاستقلال دورا اجتماعيا واسريا كبيرا لتوعية الناس في المدن والأرياف.
واستفسرت النائبة عن الائتلاف الوطني هاجر بالشيخ احمد عن الصندوق الوطني للتأمين على المرض وعبرت عن رغبتها في معرفة مدى صحة خبر اقتناء منظومة بطاقات علاج إلكترونية غير مطابقة لمواصفات السلامة الإلكترونية. وبينت ان منظومة العلاج الحالية تعاني من التزوير ومن المعاملات الموازية اضافة الى فضائح التحيل والفساد وسرقات الادوية وبيعها  مما اثقل كاهل الصناديق الاجتماعية وأدى الى عجزها.  
وأشارت النائبة الى أن البطاقات الجديدة ستسمح بالحد من التحيل واضافت ان عملية وضع منظومة جديدة بالمليارات يجب الا تغيب فيها شروط السلامة الالكترونية.
 وأثارت النائبة هاجر بن الشيخ احمد اشكالية اخرى وتساءلت عن سبب رداءة عمليات استقبال وتوجيه المواطنين في  المكاتب المحلية للصندوق الوطني للتأمين على المرض، وعن غياب الشفافية في منظومة استرجاع المصاريف لدى الصندوق؟ وقالت إن الموظفين بالصندوق لا يكلفون أنفسهم حتى الرد على تحية الحريف، وهناك من يستعملون الفيس بوك وقت العمل، كما انهم لا يقدمون المعطيات الكافية للمرضى ويضطر المريض للتنقل أربع او خمس مرات بين عيادة الطبيب والصندوق لاستكمال المطلوب في وثائق استرجاع المصاريف في حين انه بإمكان ادارة الصندوق توجيه بلاغ لوزارة الصحة قصد ابلاغ الاطباء بما يتعين عليهم التنصيص عليه في وثيقة استرجاع المصاريف.  واضافت ان هناك ادوية لا يقع تعويض المريض عليها وهو ما يتطلب من الصندوق نشر قائمة في الادوية المعنية باسترجاع المصاريف والادوية غير القابلة للاسترجاع حتى يفهم المريض ما له وما عليه.  
واستفسر النائب عن النهضة ماهر مذيوب عن معايير تسمية الملحقين الاجتماعيين بالخارج وعن ديار تونس في الخارج، واثار اشكالية العقود الوهمية للعمل بالخارج ودعا وزير الشؤون الاجتماعية الى الاهتمام بهذا الموضوع. وذكر ان التصدي الى الشركات الوهمية للتوظيف بالخارج يتطلب تعاونا بين وزارتي التكوين المهني والتشغيل والشؤون الاجتماعية، وطالب مذيوب وزارة الشؤون الاجتماعية بإرسال ملحقين اجتماعيين في أقرب وقت الى دول مجلس التعاون الخليجي.
واستفسرت النائبة عن النهضة جميلة دبش عن وضعية «البرباشة» وقالت انه لا بد من تكوين لجنة مشتركة بين مختلف الوزارات لكي تتدارس الحلول الكفيلة بالعناية بهذه الفئة وأضافت ان الاحصائيات تشير الى ان عدد البرباشة يتجاوز 8 الاف برباش، واقترحت تمكينهم من بطاقات مهنية وتمتيعهم بالتغطية الصحية والحماية الاجتماعية. وتساءلت النائبة عن الاشكاليات التي يتعرض لها العاملون في قطاع التربية المختصة في جمعيات المعاقين ودعت وزير الشؤون الاجتماعية الى أن يكون «نقابة المهمشين في تونس» واضافت انها سمعت كثيرا عبارة الاصلاحات لكن الاصلاحات بقيت مجرد شعارات اذ كان من المفروض ان تقدم الوزارة خطة لإصلاح قطاع التربية المختصة وخطة لتنظيم قطاع البرباشة واعتبرت غياب الرؤية في المجالين امر محبط.
وتحدث النائب عن نداء تونس عماد اولاد جبريل عن قانون الامان الاجتماعي الذي صادق عليه مجلس النواب خلال الاسبوع الماضي وبين ان هذا القانون يعتبر خطوة هامة لكن المسح الذي تم القيام به والذي سيقع اعتماده عند تنفيذ القانون الجديد فيه العديد من الاخلالات، الأمر الذي جعل الوزير اياد الدهماني يقول في تصريح اعلامي إن كل العائلات في تونس لها دخل وهذا غير صحيح، اذ توجد عائلات منسية ولا تتمتع باي تغطية لذلك من المفروض القيام بمسح دقيق ومن المفروض ايضا تعميق البحث الاجتماعي من اجل وضع قائمات دقيقة وحقيقية لا مجرد تعمير قائمات بهدف الحصول على تمويلات لأن هذه القائمات ستساعد لاحقا على معالجة مسألة الدعم.
وتحدث النائب عن مناظرة قديمة نظمتها وزارة الشؤون الاجتماعية في عهد الوزير السابق خليل الزاوية وثبت أن فيها اخلالات وتدليس لشهادات علمية،  ويرى اولاد جبريل ان المطلوب من الوزارة معاقبة المخطئين، لا تسليط عقوبة جماعية على جميع المشاركين في تلك المناظرة. وطالب بتنظيم قطاع التربية المختصة من خلال وضع نظام اساسي خاص بهم للحيولة دون مواصلة الابتزاز والتمعش.
تقرير دائرة المحاسبات
استفسر ياسين العياري النائب غير المنتمي الى كتل عما ورد في تقرير دائرة المحاسبات من اخلالات في صندوق التقاعد والحيطة الاجتماعية، وتساءلت النائبة عن الديمقراطية سامية عبو بدورها عن مراكز التربية المختصة وتحدثت عن الوضعية القانونية والمالية للاتحاد التونسي لإعانة الشخاص القاصرين ذهنيا فرع جربة - حومة السوق وقالت ان هناك سرقات بالملايين في النور الكهربائي والاكلات والاعانات اضافة الى عدم توفر النصاب في الاجتماعات واضافت ان الجمعية قلصت من طاقة الاستيعاب وهو ما اضطر الاولياء الى وضع ابنائهم في مراكز اخرى وذلك لان الجمعية التي من المفروض انها غير ربحية حولت الاقسام الى محلات نجارة وخياطة بهدف جمع المال.
◗ سعيدة بوهلال

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة