ملامح وأخبار - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Apr.
26
2019

ملامح وأخبار

الأربعاء 16 جانفي 2019
نسخة للطباعة
رئيس البرلمان يلتقي وفدا عن جمعية القضاة التونسيين

رئيس البرلمان يلتقي وفدا عن جمعية القضاة التونسيين
تباحث وفد عن جمعية القضاة التونسيين، أمس، خلال لقائه مع رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر في قصر باردو، مشروع القانون الأساسي للميزانية، المعروض على الجلسة العامّة بالبرلمان، وما شابه من نقص بعدم التنصيص على القضاء العدلي والقضاء الإداري كمهمّات خاصّة، مثلما تم بالنسبة إلى محكمة المحاسبات، والتأثير المباشر لذلك على استقلالهما الإداري والمالي.
وعبّر أعضاء الوفد لرئيس البرلمان، عن تقديرهم الكبير لجهود أعضاء لجنة المالية لتحسين مضامين النسخة الأولى من مشروع القانون الأساسي للميزانية الوارد من الحكومة، بإدراج محكمة المحاسبات كمهمّة خاصّة بالفصل 19 من مشروع القانون، وفق بلاغ صادر عن الجمعية.
وطالب الوفد الذي تقدمه رئيس الجمعية أنس الحمايدي، باستكمال ذلك الجهد عبر إضافة القضاء العدلي والقضاء الإداري ضمن قائمة المهمّات الخاصّة الواردة بالفصل 19 من مشروع القانون، وإدخال التعديلات اللازمة المترتبة عن ذلك بكل من الفصلين 41 و 44 من نفس المشروع.
وأكد أن من شأن ذلك أن يضمن تكريسا فعليا للاستقلال الإداري والمالي للأقضية الثلاثة عند إصدار القوانين والتشريعات المتعلقة بإعادة تنظيم العدالة، طبقا لما نصّت عليه المعايير الدولية لاستقلال القضاء، والتزمت به الحكومة التونسية مع شركائها الدوليين ضمن وثيقة النظرة الاستشرافية لإصلاح المنظومة القضائية والسجنية للفترة 2015-2019. وذكر أعضاء الجمعية، أن بعض الكتل البرلمانية قدمت مقترحا لتعديل الفصول 19 و 41 و 44 من مشروع القانون الأساسي للميزانية، ودعوا إلى الأخذ بذلك المقترح «للرفع من مستوى أداء مرفق العدالة وتحسين ظروف العمل بالمحاكم، وتيسير ولوج المتقاضين إلى القضاء والبت في قضاياهم في أفضل الظروف وبأيسر السبل وأنجعها».
من جهته، أكّد الناصر أهمية السلطة القضائية ودورها الفاعل في بناء النظام الديمقراطي، مضيفا أنه سيتولى دراسة مقترح التعديل المقدّم في الغرض مع بقية مكوّنات المجلس، وأنه حريص على دعم كل ما من شأنه أن يضمن الاستقلالية الفعلية للسلطة القضائية من جميع جوانبها.

 

وزير أملاك الدولة: نعمل على تحرير العقار الدولي من الجمود والقيود المضروبة حوله...
ألقى، أمس، وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية الهادي الماكني محاضرة حول «منوال التصرف في العقارات الدولية لدفع التنمية بالمناطق الحدودية» في إطار تنفيذ برنامج أشغال الدورة الوطنية 36 لمعهد الدفاع الوطني.
وأكد الوزير في كلمته أن الحماية الحقيقية للعقار في المناطق الحدودية لا تقتصر على الحماية القانونية فقط بل تكمن كذلك في حسن توظيفه، مشيرا إلى أن سياسة توظيف العقار الدولي وفق التشريع والتراتيب المنظمة له والتي تضبط آليات التصرف فيه من شانها أن تشكل منوال تصرف في العقارات الدولية بالنسبة لسائر مناطق التراب الوطني بما فيها المناطق الحدودية.
وأضاف الوزير أن تسهيل الانتفاع بالعقار في إطار المشاريع الاستثمارية، يكون بالتوازي مع الحرص على وضع الآليات والضمانات ليتم الاستغلال والتوظيف في ما أعد له وعدم الانحراف به وتحويله إلى وسيلة للمضاربة.وأشار الوزير في نفس السياق إلى ان الوزارة تعمل على تحرير العقار الدولي من الجمود ومن القيود المضروبة حوله التي تعيق إسهامه بفعالية في تنشيط الحركة الاقتصادية من خلال :
- رفع الحواجز أمامه لمعاضدة مجهودات الدولة الأخرى لتحفيز المبادرة واستحثاث الاستثمار
- تيسير إجراءات وضع العقارات على ذمة المشاريع التنموية وفق المبادئ والتوجهات التي ضبطها القانون المنظم للاستثمار.

 

تونس الرابعة افريقيا  في التجارة الالكترونية
صنف التقرير الأخير لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية 2018، تونس، ضمن المرتبة الرابعة على المستوى الافريقي في مجال التجارة الالكترونية. واحتلت تونس ضمن التقرير ذاته المرتبة 79 عالميا.
وأظهر التقرير أن البلدان الافريقية 10 الاولى، التي عملت على تطوير تجارتها الالكترونية هي جزر الموريس (المرتبة 55 عالميا) ونيجيريا (77 عالميا) وافريقيا الجنوبية (77 عالميا) وتونس (79) والمغرب (81) وغانا (85) وكينيا (89) وأوغندا (99) وبتسوانا (100) والكمرون (101).
ويأخذ التصنيف في الاعتبار عديد العوامل من ذلك نسبة الافراد، الذين يستخدمون الانترنات، وسلامة الانظمة الالكترونية ومدى وثوق الشبكة البريدية «يو بي يو» وطبعا عائدات هذا النشاط.
وعمل التقرير على تقييم البلدان وفق عدد المشترين على الخط وسهولة الدفع وسهولة تسليم المنتجات. وبحسب الوثيقة ذاتها فان البلدان الاوروبية كانت المهيمنة على المراتب 10 الاول عالميا في مجال التجارة الالكترونية وعلى راسها هولاندا.
وظهرت الولايات المتحدة الامريكية ضمن المرتبة 13 والمانيا ضمن المرتبة 16 وفرنسا في المرتبة 23.

 

وقفة احتجاجية
نفذ عدد من أعوان وإطارات الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وقفة احتجاجية أمس أمام مجلس نواب الشعب للمطالبة بترسيمهم بعد أكثر من ثماني سنوات من العمل المتواصل في الهيئة، وفق ما صرحت به لـ(وات) نجاة لعايجية، عضو النقابة الأساسية بالهيئة.
ورفع المحتجون شعارات تطالب بالترسيم على غرار «المسار ونجحناه والترسيم ما ريناه» و»تسوية الوضعية حق موش مزية» مؤكدين أنهم في إضراب حضوري مفتوح مرفوق بعدد من التحركات إلى حين تسوية وضعياتهم المهنية بالهيئة، خاصة وأنهم تلقوا الكثير من الوعود في هذا الصدد وفق عضو النقابة.
وقالت نجاة لعايجية إن الكثير من أعوان وإطارات الهيئة يعملون بها منذ 2011 و2014 وإلى الآن لم تقع تسوية وضعياتهم سواء العاملين منهم بالمقر المركزي أو في مختلف مقرات الفرعية بالجهات، مشيرة إلى أنهم يعدون 284 عونا تم السنة الماضية ترسيم 70 منهم في حين مازال البقية ينتظرون حقهم في تسوية وضعياتهم المهنية.

مكتب جامعة الدول العربية يحتضن تقديم كتاب ثورة الاعلام واعلام الثورة
بدعوة من مدير المركزالاستاذ عبد اللطيف عبيد يحتضن مكتب جامعة الدول العربية لقاء لتقديم كتاب الزميلة آسيا العتروس عاشقة في رحاب صاحبة الجلالة ثورة الاعلام واعلام الثورة الذي سيتولى تقديمه السفير عبد الحفيظ الهرقام في جلسة صباح الخميس 16 جانفي بداية من الساعة الحادية عشرة.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة