ضاعفت مأساة الأطفال السوريين في المخيمات: مقتل 10 أشخاص في لبنان بسبب العاصفة الثلجية نورما - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Mar.
22
2019

ضاعفت مأساة الأطفال السوريين في المخيمات: مقتل 10 أشخاص في لبنان بسبب العاصفة الثلجية نورما

الخميس 10 جانفي 2019
نسخة للطباعة
ضاعفت مأساة الأطفال السوريين في المخيمات: مقتل 10 أشخاص في لبنان بسبب العاصفة الثلجية نورما

بيروت (وكالات)- أجلى «الصليب الأحمر اللبناني» الثلاثاء، أكثر من 500 شخص من أكبر مخيمات اللاجئين السوريين في بلدة «السماقية» الحدودية على الضفة اللبنانية للنهر الكبير بسبب العاصفة «نورما» التي تضرب لبنان منذ أربعة أيام، مخلفة أضراراً جسيمة نتيجة العواصف القوية وتساقط والأمطار بغزازة حولت شوارع بعض المناطق الساحلية الى أنهار.
وتولت سيارات الصليب الأحمر نقل القسم الأكبر من نازحي مخيم «السماقية»، إلى عدد من المخيمات البعيدة عن مخاطر السيول، في حين جرى نقل 150 شخصا إلى مدرسة «حكر الضاهري» الرسمية، التي أمر المحافظ بفتحها لاستقبالهم الى حين انتهاء العاصفة وإيجاد البديل الملائم.
جاء ذلك في وقت أعلن فيه «اتحاد الجمعيات الإغاثية اللبنانية»، وفاة طفلة سورية جراء الصقيع والثلوج فى بلدة «عرسال» في البقاع شمال شرق لبنان ليرتفع عدد ضحايا العاصفة الثلجية التي يمر بها لبنان إلى 10 بينهم سبعة أطفال.
وأفاد الاتحاد في بيان بأن الطفلة السورية التي توفت اسمها فاطمة الزين، وقد وصلت مستشفى وهي في حالة تجمد، ولم تفلح محاولات الأطباء لإنعاشها، مشيراً إلى أن منطقة عرسال هي أكثر المناطق اللبنانية تضرراً من العاصفة حيث انعزلت المنطقة التي تضم نحو 40 ألف مواطن لبناني و80 ألف لاجئ سوري عن العالم نتيجة تراكم الثلوج مع وجود مستشفى واحد يخدمهم إلى جانب المستشفى الميداني.
ولا تزال مخيمات اللاجئين السوريين في عرسال، تعاني ظروفاً قاسية جداً جراء الثلوج الكثيفة التي غطت خيمهم والبرد القارس، ما حمل نشطاء على مواقع التواصل وقاطني المخيمات على تعميم نداءات الاستغاثة.
وفي قضية اللاجئين السوريين أيضاً، أعلن الاتحاد الأوروبي أن الأطفال السوريين في تركيا حصلوا على فرصة العودة مجددًا إلى المدارس بفضل اتفاقية اللاجئين الموقعة عام 2016 بين الاتحاد وتركيا. جاء ذلك على لسان المفوض الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات «كريستوس ستيليانديس» في تصريح لمراسل الأناضول، الثلاثاء، بالعاصمة البلجيكية بروكسل بعد زيارة أجراها إلى تركيا. وأوضح ستيليانديس أنه بحث كافة المسائل المتعلقة بالمساعدات الإنسانية مع المسؤوليين المعنيين خلال زيارته لتركيا.

إضافة تعليق جديد