مدير بداخلها.. وأحد مرافقيه «فضح» المخطط.. 100 غرام «زطلة» وأقراص داخل سيارة وزارة التشغيل! - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Jun.
27
2019

مدير بداخلها.. وأحد مرافقيه «فضح» المخطط.. 100 غرام «زطلة» وأقراص داخل سيارة وزارة التشغيل!

الخميس 10 جانفي 2019
نسخة للطباعة
مدير بداخلها.. وأحد مرافقيه «فضح» المخطط.. 100 غرام «زطلة» وأقراص داخل سيارة وزارة التشغيل!

أطاحت ليلة امس الاول الوحدات الامنية لمنطقة الامن الوطني بياسمين الحمامات بثلاثة اشخاص احدهم داخل سيارة أجرة (تاكسي) والآخران داخل سيارة ادارية تابعة لوزارة التكوين المهني والتشغيل للاشتباه في مسؤوليتهم عن استهلاك ومسك وترويج مواد مخدرة، وذلك على مستوى مفترق وادي باطن، وباستشارة النيابة العمومية اذنت بالاحتفاظ بهم على ذمة الابحاث التي تعهد بها اعوان فرقة الشرطة العدلية.
وقال مصدر امني مسؤول لـ«الصباح» ان الاعوان وفي إطار مكافحة ظاهرة ترويج المواد المخدرة بمختلف أنواعها وتعقب المروجين والمزودين بكامل منطقة نفوذهم أجروا سلسلة من التحريات في كنف السرية وفّرت لديهم معلومات غاية في الأهمية حول أنشطة مشبوهة اندمج فيها عدد من الاشخاص جلهم من الشبان تتعلق باستهلاك وترويج الزطلة والاقراص المخدرة فركزوا على "الحيتان الكبيرة" لقطع عملية التزويد ما مكنهم من ايقاف عدد من المشتبه بهم في الاونة الاخيرة.
واضاف ان الاعوان ووفق استراتيجية عمل محكمة كثفوا عملية مراقبة السيارات على مستوى مفترق واد باطن، وليلة امس الاول اوقفوا سيارة اجرة(تاكسي) كان يستقلها شابا، وبتوقفها تفطنوا لحالة الاضطراب التي كان عليها، ثم محاولته ابتلاع قرصين مخدرين، فأحبطوا العملية، واوقفوه، ثم بتفتيشه عثروا على قطعة مخدرة بنية اللون مخفية في جواز سفره زنتها غرام واحد فحجزوها ايضا.
بالتحري الحيني معه افاد بأنه قدم رفقة اثنين من اصدقائه من العاصمة على متن سيارة ادارية، بداخلها «بضاعة»، وبناء على خطورة اقواله فقد أولاها الأعوان العناية القصوى وتم في الحين التنسيق مع فرقة الشرطة العدلية بياسمين الحمامات لتتم في نفس الليلة محاصرة السيارة المشبوهة والتي تحمل رقم سلسلة 22 التابع لوزارة التكوين المهني والتشغيل، وضبط شخصين داخلها.
وباجراء عملية التفتيش عثر الاعوان على صفيحة لمادة القنب الهندي»الزطلة» المدرجة بالجدول»ب» زنتها حوالي مائة غرام اضافة لمبلغ مالي قيمته 730 دينارا، وبتقدم الابحاث الحينية تبين ان الاشخاص الثلاثة الذين تتراوح اعمارهم بين 24 سنة و42 سنة واحدهم مدير مالي واداري بمركز للتكوين المهني بإحدى معتمديات ولاية القصرين، قدموا الى الحمامات حيث كان لهم او لاحدهم موعدا مع مروج مخدرات قرب نزل بالحمامات الشمالية.
باستشارة النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بنابل 2(مقرها قرمبالية) ومدها بالمعلومات الاولية اذنت بالاحتفاظ بالمشتبه بهم الثلاثة على ذمة الابحاث التي تولاها اعوان فرقة الشرطة العدلية بياسمين الحمامات لكشف المزيد من التفاصيل حول مخطط المجموعة ودور كل واحد منهم، والاطراف التي يتعاملون معها، على ان يبقى كل متهم بريء حتى تثبت ادانته.
◗ صابر

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة