النجم الساحلي: كلهم في الموعد أمام الملعب التونسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Sep.
21
2019

النجم الساحلي: كلهم في الموعد أمام الملعب التونسي

الأربعاء 9 جانفي 2019
نسخة للطباعة
النجم الساحلي: كلهم في الموعد أمام الملعب التونسي

ينزل الملعب التونسي انطلاقا من الثانية من بعد ظهر اليوم بالملعب الأولمبي بسوسة ضيفا على النجم الساحلي في إطار الجولة 12 المؤجلة من بطولة الرابطة المحترفة الأولى...
ويأتي هذا اللقاء الذي سيديره الحكم وليد البناني مباشرة بعد عودة الفريق المحلي من تربص جربة الذي دام أسبوعا كاملا خصص للعناية بالناحية البدنية إلى جانب الاهتمام بالجانب الفني وفق طبيعة لعب المنافس بدءا بالملعب التونسي ثم يوم الثلاثاء 22 جانفي الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب ضمن كلاسيكو العادة بين الافريقي والنجم خارج أولمبي سوسة... وباستثناء عدم مشاركة ياسين الشيخاوي الذي لم يكن مع المجموعة المتربصة في جربة بسبب الراحة المفروضة عليه بعد اجراء العملية الجراحية الناتجة عن حصول الكسر في اليد اليسرى، فإن بقية العناصر الأساسية المعروفة ستكون على أتم الجاهزية وأنهى الاستعداد مع بقاء إمكانية التعويل على محمد أمين بن عمر بين الشك واليقين بعد الإصابة الخفيفة الحاصلة له أثناء التمارين إثر تدخل عفوي مما استوجب اجراء فحص طبي بالأشعة للتأكد من انعدام الخطر وبأن ما حصل لا يتعدى رضوضا خفيفة على مستوى بعض الاضلع...
ومن المنتظر أن يتوخى روجي لومار ومساعداه رفيق المحمدي وباتريك ويلد خطة فنية مدروسة جيدا بعد الاطلاع المسجل على طريقة لعب الفريق الضيف ومدى ادراك مدرب الملعب التونسي محمد المكشر ابن النجم والعارف جيدا بكل خفايا لعبه وامكانيات لاعبيه للاسلوب الواجب توخيه لإيقاف الضغوطات التي تعود الفريق المحلي فرضها على كل منافس يأتيه إلى سوسة... ومع الخطة الفنية المدروسة فإن اهتمام الاطار الفني للنجم سيرتكز على حسن انتقاء العناصر المشاركة ضمن التشكيلة الأساسية والعناصر البديلة وفق ما يستجيب لطبيعة الخطة المرسومة والتي ستعتمد أساسا على الصلابة الدفاعية بالابقاء على الظهيرين وجدي كشريدة وغازي عبد الرزاق مع الاعتماد على الثنائي عمار الجمل العائد وصدام بن عزيزة الجاهز في ظل تحول رامي البدوي إلى الفيحاء السعودي... وإلى جانب العناية بالناحية الدفاعية فإن لومار سيعزز الحضور في وسط الميدان لسد منافذ العبور أمام الضيوف وخلق إمكانيات التهديف لخط الهجوم الذي سيكون متركبا من أمين الشرميطي وفراس بلعربي وربما حازم الحاج حسن والحناشي سيما وأن غياب الشيخاوي أصبح مؤكدا مع احتراف عمرو مرعي وأحمد العكايشي وعمر زكري وعدم جاهزية علية البريقي.
التشكيلة المحتملة للنجم
مكرم البديري ـ وجدي كشريدة ـ غازي عبد الرزاق ـ عمار الجمل ـ صدام بن عزيزة ـ كريم العواضي ـ مالك بعيو ـ ماهر الحناشي ـ محمد أمين بن عمر (فراس بلعربي) ـ أيمن الطرابلسي ـ أمين الشرميطي.
◗ بشير الحداد

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة