غزة تحت قصف الاحتلال مجددا.. والسلطة الفلسطينية تسحب موظفيها من معبر رفح - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
18
2019

غزة تحت قصف الاحتلال مجددا.. والسلطة الفلسطينية تسحب موظفيها من معبر رفح

الثلاثاء 8 جانفي 2019
نسخة للطباعة
غزة تحت قصف الاحتلال مجددا.. والسلطة الفلسطينية تسحب موظفيها من معبر رفح

القدس المحتلة (وكالات)- جددت الطائرات الصهيونية قصفها لمواقع فلسطينية في قطاع غزة فجر الإثنين، بذريعة إطلاق قذيفة صاروخية من القطاع باتجاه إسرائيل مساء الأحد.وقالت مصادر إعلامية في غزة أن الطيران الصهيوني استهدف موقع عسقلان التابع للمقاومة شمال قطاع غزة بصاروخين دون أن يوقع إصابات، مخلفا أضرارا مادية فقط.وحسب وكالة «معا» الفلسطينية، قصف الطيران الصهيوني موقعا للمقاومة الفلسطينية في بلدة بيت لاهيا شمال غربي غزة.وأشارت إلى أن طائرة مروحية أطلقت الاثنين  أول صاروخ على موقع عسقلان قبل أن تقوم الطائرات الحربية بإطلاق صاروخ آخر على الموقع ما ألحق أضرارا مادية جسيمة به.
من جهته ذكر الجيش الاسرائيلي أن الطيران الحربي الاسرائيلي قصف  مساء الأحد مرصدين في غزة وخان يونس دون الإبلاغ عن وقوع إصابات، بذريعة الرد على إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل سقطت في منطقة مفتوحة بعد ساعات من سقوط بالون حارق مساءا. وقال مصدر أمني في حركة حماس إنّ إحدى غارتي الأحد استهدفت نقطة مراقبة لكتائب عزّ الدين القسّام، الجناح العسكري لحركة حماس، شرق خان يونس في جنوب قطاع غزة، فيما استهدفت الغارة الثانية موقعاً شرقمدينة غزة ...
وخاضت إسرائيل والفصائل المسلّحة في قطاع غزّة ثلاثة حروب منذ العام 2008 بينما شهدت المنطقة الحدودية تظاهرات متكرّرة منذ 30مارس تخلّلتها مواجهات دامية بين متظاهرين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية ما زاد المخاوف من اندلاع حرب رابعة .
واستشهد 240 فلسطينياً على الأقلّ منذ انطلقت التظاهرات التي أطلق عليها اسم “مسيرات العودة”.
وقتل جنديان اسرائيليان خلال الفترة ذاتها، أحدهما برصاص قناص فلسطيني والآخر في عملية للقوات الخاصة داخل غزة.
السلطة تسحب موظفيها ..
من جانبها أعلنت السلطة الفلسطينية الأحد أنّها قرّرت سحب موظفيها من معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر بسبب ما تصفه بممارسات حماس التي تسيطر على القطاع.وقالت «الهيئة العامة للشؤون المدنيّة» في بيان أوردته وكالة الأنباء الرسمية (وفا) «قرّرنا سحب كافة موظفي السلطة الوطنية الفلسطينية العاملين على معبر رفح ابتداءً من صباح الإثنين.وأوضح البيان أنّ القرار اتّخذ «على ضوء التطوّرات الأخيرة والممارسات الوحشية لعصابات الأمر الواقع في قطاعنا الحبيب (...) وآخرها ما طال الطواقم من استدعاءات واعتقالات والتنكيل بموظفينا».وأكّدت الهيئة أنّها اتّخذت قرار سحب موظّفيها «بعد وصولنا لقناعة بعدم جدوى وجودهم هناك وإعاقة حركة حماس لعملهم ومهامهم».واستعادت السلطة الفلسطينية السيطرة على معبر رفح في نوفمبر 2017.
وبحسب «وفا» فإنّ القاهرة اشترطت لإعادة فتح معبر رفح أن تتسلّمه السلطة الفلسطينية.من جهتها، رأت حركة حماس في قرار السلطة سحب موظفيها من معبر رفح خطوة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس «لفصل الضفة الغربية المحتلّة عن قطاع غزة.وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم إنّ القرار «خطوة جديدة من قبل الرئيس محمود عباس لفصل الضفة المحتلة عن قطاع غزة» و»تنكّر واضح للجهود المصرية من أجل إتمام المصالحة». وتسيطر حركة حماس على المجلس التشريعي الذي تمّ انتخابه في العام 2006. لكن، بسبب الخلافات بين حركتي فتح وحماس تعطّلت أعماله منذ 2007. ورفضت حماس قرار عباس حلّ المجلس التشريعي.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد