يمثل شريان المدينة: أشغال التهيئة تنطلق في نهج علي عزوز بزغوان - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Jul.
15
2019

يمثل شريان المدينة: أشغال التهيئة تنطلق في نهج علي عزوز بزغوان

الجمعة 4 جانفي 2019
نسخة للطباعة
يمثل شريان المدينة: أشغال التهيئة تنطلق في نهج علي عزوز بزغوان

 بعد أن انتهت بلديّة زغوان منذ أسابيع  قليلة من أشغال تبليط نهج سيدي علي عزوز بالمدينة العتيقة التي رصدت لها النيابة الخصوصيّة السابقة مبلغ 100 أ.د  في إطار العمل التشاركي مع مكوّنات المجتمع  المدني، واعتبارا إلى أنّ القيمة النهائيّة للإنجاز حدّدت بـ 71 أ.د، فقد خصّص الفارق المالي والذي قيمته 29 الف دينار لتبليط «ساحة الرّحبة» المرتبطة  بهذا النهج من جهة السوق.
مكان كثيف الحركة التجاريّة والمروريّة، يشرف على مقهى العتيق وسبيله وحمّامه ودكاكينه على جانب من المدينة العتيقة ويؤمّه المتساكنون والزوّار من التونسيين والأجانب للوقوف على خصوصياته المعماريّة والتراثيّة الضّاربة في القدم وتقام فيه في عديد المناسبات فقرات من التظاهرات الثقافيّة والدّينيّة التي تشهدها المدينة في سهرات رمضان ومهرجان النسري والمولد النبوي الشريف وغير ذلك .
وفي هذا الخصوص، أفادنا طارق الزوقاري ـ رئيس بلديّة المكان ـ بأنّ الأشغال الجديدة تمّ اقرارها بطريقة مشتركة الهدف منها تدعيم المكوّنات السياحيّة للمدينة العتيقة وانطلقت شركة المناولة في انجاز الاشغال منذ يوم أمس الأوّل لتتواصل على امتداد 20 يوما، حسب تاكيده.
وحول نهج الهادي شاكر المرتبط بنهج سيدي علي عزوز والذي يعاني من تهرؤ في مستوى بنيته وتنتشر فيه الحفر التي اربكت حركة المرور التي تمر عبره لأشهر متتالية بسبب مخلّفات أشغال التطهير، وقال طارق الزوقاري أنّ البلديّة ستبرمج إصلاح طريقه في أقرب الآجال في انتظار تحديد الميزانيّة الكافية لتبليطه.
والمعلوم أنّ هذا النهج يشكّل امتدادا للمسلك السياحي تحاذيه منشآت عموميّة مثل المستشفى القديم ومدرسة الشواشيّة وبه محلّات سكنيّة أصيلة وعدّة معالم دينيّة يعود تاريخ بنائها الى قرون من الزمان ـ كما أخبرنا به خالد الشايب رئيس جمعية صيانة المدينة ـ نذكر منها خاصة الجامع الحنفي (1030 هجري) وزاوية سيدي سعد ـ الصورة ـ (160 سنة) ومقام سيدي بوحجر (ق. 17)
ومن  خصوصياته  أيضا، أنّه  يفتح على الحي  الإداري المشتمل على مركز الولاية والمحكمة الإبتدائيّة وإقليم الحرس الوطني والمندوبيّة الجهويّة للفلاحة ويؤدّى كذلك الى المنطقة السياحيّة بجبل زغوان المتكوّنة أساسا من منتزه معبد المياه والحديقة الوطنيّة  ومقهى / مطعم  ومتحف ايكولوجي ومركب استقبال عائلي خاص وبساتين إضافة الى نزل وناد للصيّادين ونقاط لبيع التحف والحلويات  وغيرها وهو ما يؤكّد على مزيد العناية بمكوّناته وتجميل محيطه.
ولابدّ  من التذكير هنا بأنّ مشكل الضغط المروري بهذا المسلك لا يزال قائما رغم عديد التشكّيات ويحتاج وضعه الى تنظيم جلسات تشاوريّة مع مكوّنات المجتمع المدني لتسطير مخطّط مروري ناجع وقابل للتطبيق.
◗ احمد بالشيخ

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد