ملامح وأخبار - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Feb.
22
2020

ملامح وأخبار

الجمعة 4 جانفي 2019
نسخة للطباعة
وزير الدفاع يُكرّم ثلّة من العسكريين

وزير الدفاع يُكرّم ثلّة من العسكريين
تولّى مساء أول أمس وزير الدفاع الوطني عبد الكريم الزبيدي بنادي الضباط بالبلفيدير تكريم ثلّة من العسكريين من مختلف الرتب والأصناف الّذين أحيلوا على التقاعد خلال سنة 2018.وأشاد بالمناسبة بما قدّموه من تضحيات في خدمة المؤسسة العسكرية طيلة مسيرتهم المهنية، متمنّيا لهم الصحّة والعافية وحياة سعيدة في ظلّ عائلاتهم الكريمة.
كما كان لوزير الدفاع الوطني لقاء مع أسرة الدفاع بمناسبة حلول السنة الإدارية الجديدة حيث أبرز أن بلادنا اليوم تعيش تحديات سياسية واقتصادية واجتماعية وأمنية ما يحمّل مختلف القوى الوطنية ومكونات المجتمع المدني ومؤسسات الدولة مسؤولية المحافظة على أمننا القومي وفي مقدّمتها المؤسسة العسكرية.وثمّن دور الجيش الوطني طيلة ثمانية سنوات في تأمين مختلف مراحل الانتقال الديمقراطي والسير العادي للحياة بمظاهرها الاجتماعية والاقتصادية وفي الحفاظ على النظام العام بالتعاون مع قوات الأمن الداخلي وفي مكافحة الإرهاب والتهريب والجريمة المنظمة والتصدّي للهجرة غير الشرعية.وأكّد بالمناسبة أنّ عمل الوزارة يستند إلى مقاربة تأخذ بعين الاعتبار خصوصيات المرحلة وطبيعة التحديات التي تمر بها البلاد من جهة والدّور الموكول للمؤسسة العسكرية من جهة أخرى مع استشراف تطوّر مهامها على المدى المتوسط والبعيد.
وقد تم على ضوء هذه المقاربة، ضبط المشاريع المستقبلية وأهمّها:
– تركيز منظومة تصرّف في ميزانية الوزارة حسب الأهداف وما تتطلبه من جدوى ونجاعة على مستوى نشاط مختلف هياكل الوزارة والتنسيق بينها.
– مواصلة دعم القدرات العملياتيّة للجيش الوطني عبر التكوين والتدريب في إطار الاعتماد على الإمكانيات الذاتية والتعاون الدولي مع الدول الصديقة.
– مواصلة تطوير هيكلة وزارة الدفاع الوطني.
– تطوير أشكال الخدمة الوطنية.
– ضبط مخطط عمل مشترك بنقل الثّكنات خارج المناطق العمرانيّة.
– تركيز المنظومة الإعلامية المهتمة بالتصرف في البنية الأساسية.
– دعم نشاط الاستشراف على المدى المتوسّط والبعيد بما يتماشى مع تطور دور المؤسسة العسكرية.
وفي هذا المجال أكّد وزير الدفاع الوطني على ضرورة التنسيق بين الأطراف المتداخلة في إنجاز المشاريع المذكورة، داعيا  الهياكل المعنية بهذه المشاريع أن يتولوا بأنفسهم متابعة مختلف مراحل التنفيذ وتقييم ما أنجز وتشخيص النقائص عند الاقتضاء والعمل على تداركها وضبط رزنامة تنفيذ الأشغال واحترام الآجال.

 

مراقبون: إشراف الداخلية على الإنتخابات يُهدّد الديمقراطية
قال عضو شبكة مراقبون زبير الدالي أمس إنه من الوارد العودة لمربع الصفر في حال وجود نية من البعض إعادة مسؤولية  الإشراف على الانتخابات لوزارة الداخلية .
وشدّد الدالي خلال مؤتمر صحفي على أنّ دعوة البعض لتأجيل الإنتخابات يمثّل خرقا للدستور ويمس من المسار الديمقراطي وبصورة تونس .
وأشار إلى أن  تأخير إستكمال تركيبة الهيئة  سيعطل عمل منظمات المجتمع المدني لإختيار وتكوين ونشر ملاحظيها و إعداد دليل الإقتراع والقيام بعمليات الفرز دون صعوبات.

 

قبول 5 مطالب ترشح لعضوية هيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد
قررت اللجنة الانتخابية، أمس، قبول 5 ملفات ترشح لعضوية مجلس هيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد في صنف مختص في الاتصال والإعلام.
وأفاد رئيس اللجنة الانتخابية الناصر الشنوفي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن اللجنة تلقت 6 ملفات ترشح قبلت منها اليوم 5 ملفات لاستيفائها الوثائق المطلوبة فيما تم رفض ملف آخر نظرا لعدم استكمال صاحبه لكافة الوثائق مشيرا إلى أن باب الترشح في هذا الصنف تم فتحه في الفترة المتراوحة بين 4 و19 ديسمبر من السنة الماضية.
وأوضح أن اجتماع اللجنة المقرر الثلاثاء المقبل سيخصص لترتيب هذه الملفات تفاضليا حسب السلم التقييمي مضيفا أن الملفات الخمسة المقبولة إداريا ستحال إلى الجلسة العامة باعتبار أن القانون ينص على إحالة 4 ملفات لمترشحين من الذكور و4 ملفات لمترشحات من جنس الإناث بعد استكمال ترتيبها تفاضليا.وسيتم لاحقا إحالة جملة الترشحات لعضوية هيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد في كافة الاختصاصات إلى مكتب المجلس لتقرير موعد الجلسة العامة لانتخاب أعضائها من قبل نواب البرلمان.
كما تلقى أعضاء اللجنة الانتخابية اليوم مشروعي قرار، يتعلق الأول بـ»نشر السلم التقييمي المعتمد من قبل اللجنة الانتخابية بمجلس نواب الشعب المكلفة بقبول الترشحات لعضوية مجلس هيئة حقوق الإنسان» فيما يتعلق مشروع القرار الثاني بـ»فتح باب الترشحات لعضوية مجلس هيئة حقوق الإنسان» مشيرا أن جلسة اللجنة الانتخابية يوم الثلاثاء المقبل ستتضمن مناقشة مشروعي القرارين على أن يعقب ذلك فتح باب الترشحات لعضوية الهيئة المعنية.
يذكر أن اللجنة الانتخابية تمكنت في وقت سابق من قبول ملفات الترشح لعضوية مجلس هيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد في الاختصاصات الثمانية الأخرى بعد أن رفضت في اجتماعات سابقة قبول أي ملف في صنف مختص في الاتصال والإعلام الأمر الذي استدعى فتح باب الترشح في هذا الصنف لمرة ثانية.

 

القيروان.. فض اعتصام المعلمين النواب بالقوة العامة
تمّ أمس فض الاعتصام المفتوح للمعلّمين النواب داخل المندوبية الجهوية للتربية في القيروان وإعادة فتحها بالقوة العامة إثر شكوى تقدّم بها المندوب ضد المعتصمين في تعطيل المرفق العام.
وذكر عدد من المعلمين النواب في تصريح لمراسلة (وات) بالجهة انه تم الاعتداء بالعنف على المعتصمين داخل مقر المندوبية واستعمال الغاز المسيل للدموع لإجبارهم على فضّ اعتصامهم وفق قولهم كما تمّ إيقاف مجموعة منهم على خلفية تعطيل المرفق العام.
في المقابل أكّد مصدر امني لمراسلة (وات) أن فضّ الاعتصام تمّ بصفة سلمية ووفقا للاجراءات القانونية وذلك اثر اذن من القضاء وبحضور النيابة العمومية. ولم يتسن لمراسلة (وات) رغم محاولات متكررة الحصول على المندوب الجهوي للتربية بالقيروان لمزيد التوضيح.
ويشار إلى أن عددا من المعلمين النواب بالقيروان أغلقوا مقر المندوبية الجهوية للتربية وقرّروا الدخول بداية من امس الاربعاء في اعتصام مفتوح للمطالبة بنشر اتفاق ماي 2018 بالرائد الرسمي للبلاد التونسية الذي ينص على انتدابهم على ثلاث دفعات وتمتيعهم بالتغطية الاجتماعية.

 

فتح باب الترشح لنيل الجائزة الألمانية الإفريقية للتشجيع على الإبتكار
أفادت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أمس أن الوزارة الفدرالية الألمانية للتربية والبحث أعلنت عن فتح باب الترشح للمشاركة في مسابقة للحصول على الجائزة الألمانية الإفريقية للتشجيع على الإبتكار بقيمة 150 ألف أورو.
وأضافت الوزارة في بلاغ لها تلقت (وات) نسخة منه أن بإمكان الباحثين التونسيين في الجامعات المشاركة في هذه المسابقة في مجالات العلوم المناخية والبحوث الصحية والبيو إقتصاد والتنمية الإجتماعية والتحكم في الموارد الطبيعية وتكنولوجيا المعلومات التي تم تحديدها في استراتيجية الوزارة الألمانية الخاصة بإفريقيا للسنوات 2018-2022
وتهدف هذه المسابقة التي حدد يوم 15 جانفي الجاري كآخر أجل لتقديم طلبات المشاركة إلى التشجيع على البحث العلمي وتثمين نتائجه ومكافأة عمل منجز ومكتمل فعليا ويفتح المجال إلى مشروع سيمكن الشركاء من تفعيل نتائج بحوثهم بهدف التثمين التجاري.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة