النجم الساحلي: أهم المحطات التي عاشها الفريق في 2018 - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Apr.
25
2019

النجم الساحلي: أهم المحطات التي عاشها الفريق في 2018

الثلاثاء 1 جانفي 2019
نسخة للطباعة
النجم ينظم دورة بمشاركة 20 أكاديمية
النجم الساحلي: أهم المحطات التي عاشها الفريق في 2018

سنة 2018 غادرتنا منذ سويعات وأطلت علينا سنة جديدة جعلت الجميع يتمنون أن تكون افضل من سابقتها... في هذا الاطار يضع أحباء النجم على محك التقييم ما طبع العام الذي نودعه بهدف تجنب سلبياته وتدعيم ايجابياته حتى لا يعاد نفس السيناريو الكابح للمسيرة المقطوعة... وهذه ابرز المحطات التي يتحتم التوقف عندها:
*بداية العام المنقضي كانت صعبة إذ تلت الانسحاب المر من كأس رابطة الابطال بعد نكسة برج العرب أمام الأهلي والسداسية المقبولة وكذلك ما تلا ذلك من استقالة كل من المدير التنفيذي والمدير الرياضي.
*العام الذي نودعه كان «أبيض» على مستوى الألقاب والتتويجات: فالنجم فرط في البطولة الوطنية كما أضاع فرصة الترشح لكأس رابطة الابطال إثر تفريطه في المرتبة الثانية.
*كأس تونس فرط فيها النجم بعد قبوله لـ4 أهداف وقد حصلت هذه النتيجة «الغريبة» أمام النادي الافريقي رغم اراحة المدرب مضوي قبلها 6 لاعبين أمام اتحاد بنقردان فخسر اللقاء والكأس وأضاع المرتبة الثانية.
*تداول الاختبارات والتغييرات على مستوى الاطار الفني والمساعدين: ففي البداية كان التعويل على شهاب الليلي بمساعدة قيس الزواغي وعماد بن يونس، ثم وقع تكليف البلجيكي جورج ليكانز رفقة مواطنة باتريك ويلد، وبعد شهر ونصف أقيل هذا المدرب واوكلت مهمة التدريب لمساعده ويلد رفقة توفيق زعبوب قبل أن يأتي في مرحلة رابعة ـ ونحن لم نتخط عتبة الذهاب ـ روجي لومار مع طاقمه المساعد... والأمور تسير على هامش ما يحصل من تغيير؟؟
* حصيلة النتائج المسجلة لحد الآن بعد 11 جولة أي قبل جولتين مؤجلتين دون المؤمل حيث توالت التعادلات في سوسة وخارجها بالإضافة إلى هزيمة مرة بثلاثية أمام مستقبل قابس مما ألهب نيران النقد وعدم الرضا بعد التفريط في 15 نقطة كاملة ووجود الفريق بفارق 7 نقاط عن صاحب المرتبة الأولى؟!
*العام الذي نودعه تميز بكثرة الاستقالات وتنامي ظاهرة التغييرات حيث شملت هذه العمليات عديد المباشرين الفنيين آخرهم المدير الفني حكيم ابراهم بعد فترة وجيزة من تعيينه دون اعتبار المسؤولين المتخلين الآخرين على غرار جلال كريفة الذي كان يحمل 3 حقائب مسؤولية هامة، وهو ما جعل هذه الظاهرة تشمل بعض الأسماء الإدارية لتصبح العادة: الاستقالة ثم التراجع وهي ظاهرة لم تكن مألوفة صلب النجم؟!
*في خضم كل هذه المحطات السلبية يبقى رضا شرف الدين قائد السفينة المنقذ عند اشتداد الازمات والمدعم بالماديات وتظل الآمال معقودة بعد إعادة انتخابه بالاجماع لنيابة جديدة ليكون العام الجديد 2019 عام الخير والبركة وتجاوز لكل الأزمات التي حطت بكلاكلها الثقيلة على المسيرة المقطوعة في العام والمؤشرات الحاصلة تؤكد بأن السنة الجديدة ستكون مفعمة بالأمل، مكللة بالتتويجات... وهذا ما يتوق إليه الأحباء...
◗ بشير الحداد
 

 

 

النجم ينظم دورة بمشاركة 20 أكاديمية
اقترنت نهاية السنة الإدارية 2018 بتنظيم النجم الساحلي دورة متميزة بمشاركة 20 أكاديمية وضعت تحت راية المرحوم الشادلي مليك ابن النجم ومدربه سابقا... وتواصلت هذه الدورة التي افتتحها مدير الأكاديمية لطفي الأكبر بمعية ابن المرحوم على امتداد يومين شهدا اجراء 60 مقابلة بمعدل 3 مقابلات لكل أكاديمية من الدور 16 إلى الدور النهائي مما جعل من التظاهرة عرسا كرويا بديعا تميز بحضور الأولياء والأحباء ومشجعي البراعم اليافعة وتضمن الاختتام تنظيم مأدبة عشاء بمركب النجم ذات طابع رياضي وأخلاقي رفيع... ومسايرة لمثل هذا التوجه الذي غدا وطنيا يضم جميع مراكز التكوين من المنتظر أن يشهد العام الجديد ونحن من مطلعه تنظيم 5 دورات دولية خارج الحدود: 2 من باريزو، 1 من بلجيكا وأخرى من ألمانيا وأخيرة من جنوب فرنسا على أن تكون مواعيد هذه التظاهرات بين 18ـ19 ماي و11ـ12 ماي و9ـ10 جوان...
وبالتوازي مع تواتر النشاط الوطني والدولي المكثف لأكاديمية النجم يسعى مديرها وهو المتحصل على الماجستير الدولي في الاقتصاد والمرحلة الثالثة من الاقتصاد العالمي «لطفي الأكبر» نحو اقحام الجانب الاقتصادي ـ المالي في الرياضة الاكاديمية لتكون «الريادة في الرياضة» كشعار لعمل أكاديمية النجم علما أن التقرير المالي الذي تمت تلاوته في الجلسة العامة الأخيرة أشار إلى أن مداخيل الاكاديمية بلغت 184 مليونا بقطع النظر عن النفقات...
◗ بشير الحداد

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة