2019.. لا مساس بمنظومة الدعم - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 13 جويلية 2020

تابعونا على

Jul.
13
2020

2019.. لا مساس بمنظومة الدعم

الثلاثاء 1 جانفي 2019
نسخة للطباعة
2019.. لا مساس بمنظومة الدعم

أبدى العديد من التونسيين تخوفاتهم من الإجراءات الحكومية التي ستفعل مع مطلع السنة الجديدة وأهمها تلك التي تتعلق بالدعم في المواد الاستهلاكية والمحروقات، لكن الحكومة بددت هذه المخاوف وأعلنت عن عدم تخليها عن الدعم في المواد الاستهلاكية وكذلك عدم إعدادها بعد لبرنامج لترشيد الدعم في المحروقات رغم الصعوبات الكبيرة التي تواجهها في هذه المنظومة وأهمها توسع العجز الطاقي.
من ذلك، أكد وزير التجارة عمر الباهي في تصريح سابق لـ «الصباح» انه لا نية للحكومة في التخلي عن الدعم في المواد الأساسية لان منظومة الدعم هي منظومة حساسة ومهمة جدا والحكومة مواصلة في المحافظة عليها، بالمقابل الحكومة تنوي إصلاحها لأنها تشرع للفساد والتلاعب بالمواد المدعمة، ولدينا مشروع سيكون في نطاق نقاش وطني يهدف إلى توجيه الدعم من دعم المواد إلى دعم المداخيل حتى يكون موجها إلى كل التونسيين دون استثناء ودون غيرهم  لأنه اليوم أكثر من 30 بالمائة من غير الأسر يستغلون المواد المدعمة ...
وأكد الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالإصلاحات الكبرى في تصريحه لـ «الصباح» وفي ذات السياق أن سياسة الدولة هي عدم المساس بدعم المواد الأساسية، أما في ما يخص دعم المحروقات الذي أصبح يعتمد على آلية التعديل الاوتوماتيكي فقد أوجدت الحكومة مشروعا جديدا سيتم تطبيقه مع مطلع سنة 2019، هذا المشروع يعنى باليات جديدة للتوقي من تقلبات سعر برميل النفط العالمي..
وبالتالي فان مسالة الدعم وما تكتسيه من حساسية بالغة لم تطرحها الحكومة في برنامجها الحكومي في السنة الجديدة وهو ما من شانه أن يخفف من حدة التوترات الاجتماعية التي قد تنجر عن مثل هذه القرارات.
◗  وفاء بن محمد

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد