المرصد السياسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Dec.
9
2019

المرصد السياسي

الثلاثاء 1 جانفي 2019
نسخة للطباعة
مصطفى بن أحمد: لم نطرح بعد على الشاهد رئاسة المشروع الجديد..

مصطفى بن أحمد: لم نطرح بعد على الشاهد رئاسة المشروع الجديد..
أكّد، أمس، رئيس كتلة الإئتلاف الوطني مصطفى بن أحمد أنّه لم يتم إلى حدّ الان طرح مسألة رئاسة الحزب المنتظر تكوينه على رئيس الحكومة يوسف الشاهد.
كما قال في تصريح لإذاعة «شمس اف ام»: «قد يكون وقد لا يكون الشاهد رئيسا للحزب الذي لم يُشكل بعد الحزب.. وليس همُّنا من سيكون رئيس.. والأحزاب التي تبنى على الأشخاص لا أفق ولا مستقبل لها.. ونحن نعملوا في مشروع في فضاء الشاهد وغير الشاهد.. ولا نبني حزبا على الهواء بل نبني حزبا من خلال تمشي لقاءات استشارية مع قواعد».

مهدي جمعة: قرار ترشحي للإنتخابات الرئاسية لم يتخذ بعد
 أكد مهدي جمعة رئيس حزب البديل، أن حزبه منفتح على كل مكونات العائلة الوسطية المعاصرة والإصلاحية، في إطار رؤية واضحة وقيم مشتركة يكون فيها هدف الجميع بناء تونس، وليس اقتسام السلطة مثل ما حدث سنة 2014.
وفي تقييمه للوضع الراهن للبلاد، أفاد جمعة، في تصريح إعلامي، في أعقاب زيارة أداها  السبت الماضي، إلى ولايات قبلي وتطاوين ومدنين وقابس، بأنه هش وهناك توجس وخوف من المستقبل القريب، معتبرا أن الوضع الإقتصادي والمالي لتونس يعد مزريا، ولا ينتظر الكثير من سنة 2019 التي تمثل آخر سنة في عهدة الحكم.
وأعرب عن أمله في أن يتم في السنة الجديدة تضميد الجراح، وتوفير مناخ هادئ يساعد على إجراء الاستحقاقات الانتخابية القادمة في ظروف طيبة، ويمكن من بروز قيادات وبرامج جديدة تحتاجها البلاد.
وفي رده عن سؤال لمراسل (وات) حول إمكانية ترشحه للإنتخابات الرئاسية المقبلة، قال جمعة إن هذا القرار سيتخذ في إطار جماعي ولم يحن وقته بعد، مبينا أن حزبه قد اتخذ قرارا بالمشاركة في الإنتخابات التشريعية، وأن التنسيقيات في الجهات ستقترح أفضل ما لديها لخوض غمار هذه الإنتخابات.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة