الاطاحة ببائعي خمر خلسة.. و182 مفتشا عنهم - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Jun.
16
2019

حملات كبرى في نابل

الاطاحة ببائعي خمر خلسة.. و182 مفتشا عنهم

السبت 22 ديسمبر 2018
نسخة للطباعة

نابل-الصباح

كثفت الوحدات الأمنية لادارة اقليم الأمن الوطني بنابل خلال الاسبوع الجاري من الحملات الوقائية والدوريات المناهضة للجريمة بمختلف انواعها بكامل مرجع نظرها الممتد على ست مناطق امنية بكل من نابل والحمامات وياسمين الحمامات وقرمبالية وسليمان ومنزل تميم ما مكنها من الاطاحة باكثر من مائتي شخص بينهم عشرات المفتش عنهم.

وقال مصدر امني مطلع في اتصال أمس الجمعة مع"الصباح" ان وحدات الامن الوطني بتعزيز احيانا من فرق الادارة الفرعية للطريق العمومي ووحدات التدخل قامت خلال الاسبوع الجاري بحملات ودوريات في اطار مكافحة كل المظاهر المخلة بالأمن العام وتعقب المطلوبين للعدالة ما مكنها من ايقاف 46 شخصا يشتبه في مسؤوليتهم عن قضايا حق عام و182 مفتشا عنهم لفائدة المصالح الأمنية والقضائية بينهم عناصر اجرامية خطيرة متورطة في جرائم السلب والمخدرات والعنف وتحويل الوجهة وبيع الخمر خلسة.

واضاف ان الاعوان، وفي اطار مكافحة ظاهرة المخدرات بكامل مرجع نظرهم قاموا بتكثيف الدوريات المناهضة لهذه السموم ما مكنهم من انجاح ثماني قضايا تتعلق بمسك واستهلاك وترويج مادة مخدرة مدرجة بالجدول"ب"، وايقاف 15 شخصا بينهم مروجون وحجز كمية من مادة القنب الهندي وعدد من الاقراص المخدرة وسجائر محشوة بالزطلة وجاهزة للاستهلاك.

واشار ذات المصدر الى ان الاعوان اولوا ظاهرة بيع الخمر خلسة العناية الفائقة خلال الفترة الاخيرة وتعقبوا عددا من الباعة الى ان تمكنوا من القبض على اثنين منهم اثر كمين محكم وحجز اكثر من تسع مائة علبة جعة وقارورة خمر، وبختم الابحاث الاولية معهما احيلا بحالة احتفاظ على انظار السلط القضائية لمواصلة التحقيقات معهما واتخاذ بقية الاجراءات القانونية في شأنهما.

وشدد على ان مصالح الامن الوطني اجرت عدة حملات قبيل العطلة المدرسية تمكنت في اعقابها من القبض على عشرات المنحرفين والمجرمين الخطيرين اضافة الى"الحيتان الكبرى" من المفتش عنهم المورطين في قضايا من الوزن الثقيل بينهم عنصران خطيران جدا مسؤولان عن عدة جنايات، واكد ان الحملات ستتواصل على قدم وساق لحماية المواطن وممتلكاته في كامل الوطن القبلي.

صابر

إضافة تعليق جديد