النادي الإفريقي: اليوم أول حصة تدريبية في السودان - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Feb.
28
2020

النادي الإفريقي: اليوم أول حصة تدريبية في السودان

الخميس 20 ديسمبر 2018
نسخة للطباعة
إنه نادي الهلال للتربية !
النادي الإفريقي: اليوم أول حصة تدريبية في السودان

حل وفد النادي الافريقي صباح أمس في ساعة مبكرة بالخرطوم حيث تنتظره هذا الاحد مقابلة الاياب للدور التمهيدي الثاني لكأس رابطة الابطال الافريقية ضد الهلال السوداني وقد تأخر صباح امس موعد السفر عبر القاهرة بحوالي ساعتين من مطار تونس قرطاج وكما ذكرنا امس تألف الوفد من 33 فردا من بينهم 18 لاعبا..
عصام الحمزاوي في الاستقبال
وكان مبعوث الهيئة المديرة الى الخرطوم عصام الحمزاوي الكاتب العام المساعد في استقبال الوفد بمطار الخرطوم الى جانب اعضاء من سفارة تونس وقد رتب اقامة الوفد قبل الوصول لتوفير كل اسباب الراحة للجميع حتى يكون الافارقة جاهزين لمقابلة الاحد في احسن الظروف وهذا ما اكد عليه رئيس الجمعية عبد السلام اليونسي الذي كان ضمن الوفد لشد ازر اللاعبين والاطار الفني لكسب ورقة العبور الى دور المجموعات..
وجدي العوادي يلتحق بالوفد
ومن جهة اخرى ينتظر ان يلتحق بالوفد الكاتب العام للجامعة التونسية لكرة القدم وجدي العوادي الى جانب المنسق الامني. بعد قرار لجنة الطوارئ التي اتخذت عدة اجراءات لتوفير اقصى ما يمكن من الاحتياطات لضمان السير الطبيعي للمقابلة وخاصة بعد مراسلة الاتحاد الافريقي لكرة القدم في الغرض الى جانب وزارة الخارجية عن طريق وزارة شؤون الشباب والرياضة للتدخل عند الحاجة..
اليوم اول حصة تدريبية
وسينطلق النادي الافريقي عشية اليوم في الاعداد لمقابلة الاحد من خلال اول حصة تدريبية في البرنامج وسيردفها بحتصتين واحدة غدا واخرى، مساء السبت في توقيت المباراة وكما ذكرنا ستدور دون حضور الجمهور لاحاطتها بالسرية التامة ولو ان الامور مكشوفة بعد لقاء الذهاب في رادس الذي فاز فيه النادي الافريقي بنتيجة (3 ـ 1)..
حمزة العقربي يستعيد مكانه
وينتظر ان يحافظ المدرب شهاب الليلي على التشكيلة التي فازت في لقاء رادس لان الفريق الذي ينتصر لا يتغير منطقيا الا ان هناك تحويرا لابد منه وهو ان الظهير الايمن حمزة العقربي سيستعيد مكانه في ظل غياب المختار بلخيثر بسبب الانذار الثاني وتبقى مشاركة زهير الذوادي واردة ايضا وهو الذي كان ورقة رابحة في رادس عندما أخذ مكان المنوبي الحداد منذ الدقيقة 56.
◗ المنجي النصري

 

 

 

إنه نادي الهلال للتربية !
قبل البدء أشير إلى أنني عندما تفحصت شعار الهلال السوداني قرأت ما يلي:
«نادي الهلال للتربية» وهذا يعني بما لا يدع مجالا للشك انه فريق له قيم ومبادئ تنبني أساسا على التربية الحسنة والأخلاق الحميدة قبل الرياضة ولذلك أنا متأكد انه لن يحيد عن هذا الشعار وسيكرم وفادة النادي الافريقي ويحسن استقباله رغم الرهان الموكول إلى نتيجة المقابلة من أجل التأهل إلى دور المجموعات ولئن ملأت الصحف السودانية ومواقع التواصل الاجتماعي صفحاتها بعناوين مثيرة لتحفيز الجمهور السوداني فإنني على يقين من أن الشعب السوداني شعب راق ومسالم ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يسيء معاملة النادي الافريقي بأي شكل من الاشكال في مقابلة في كرة القدم وأقول هذا لأنني أعرف جيدا السودانيين وأتذكر البطولة العربية في دبي بالامارات العربية المتحدة سنة 1988 وكيف كانوا مثالا يحتذى في رفعة الأخلاق وحسن المعاملة كما أنني أحمل عنهم انطباعات ممتازة من خلال الزيارات الكثيرة التي قمت بها إلى الخرطوم وهنا أتذكر ذات لقاء وكيف انقطع خلاله التيار الكهربائي ليلا وكان يواجه فيه المريخ السوداني النادي الافريقي بالذات ورغم الظلام الدامس لبعض الوقت لم يتعرض الأفارقة لأي سوء وكان الجمهور في المستوى المطلوب وأتذكر كيف أن هناك مهاجما كبيرا اسمه عيسى صباح الخير ورحت أصيح على موجات الاذاعة الوطنية أين أنت يا «عيسى مساء الخير» وكان إلى جانب المعلق الرياضي السوداني الرشيد بدوي ومحرر الرياضة ومحب المريخ عبد المجيد ولذلك وجب علينا الا نظلم جمهور الهلال قبل ان نرى الأفعال، وعلينا ان نتوسم خيرا في أشقائنا السودانيين قبل العتاب مسبقا وسنرى كيف كان استقبال وفد النادي الافريقي فجر اليوم في الخرطوم لنعرف الحقيقة بالوثيقة وأنا متأكد مرة أخرى من أن النادي الافريقي سيحظى بحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وأرجو أن يكذب الأشقاء السودانيون كل ما راج من أخبار قبل لقاء الأحد مهما كان الرهان في أم درمان.
◗ المنجي النصري

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة