رئيس المجلس الأعلى للقضاء لـ«الصباح»: 28 قاضيا تم رفع الحصانة عنهم من أجل جرائم مختلفة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 14 جويلية 2020

تابعونا على

Jul.
15
2020

رئيس المجلس الأعلى للقضاء لـ«الصباح»: 28 قاضيا تم رفع الحصانة عنهم من أجل جرائم مختلفة

الأحد 9 ديسمبر 2018
نسخة للطباعة
رئيس المجلس الأعلى للقضاء لـ«الصباح»: 28 قاضيا تم رفع الحصانة عنهم من أجل جرائم مختلفة

« 28 قاضيا تم رفع الحصانة عنهم من قبل المجلس الأعلى للقضاء منذ انطلاق عمله منذ سنة» هذا ما ذكره القاضي يوسف بوزاخر رئيس المجلس الأعلى للقضاء لـ»الصباح» وأضاف أن المجلس «تلقى 53 مطلبا في رفع الحصانة منذ انطلاق عمله تم رفض 11 مطلبا منهم لعدم استيفائها للاجراءات القانونية اللازمة».
وأكد بوزاخر أن 28 قاضيا الذين تم رفع الحصانة عنهم تعلقت بهم جرائم مختلفة تصل حتى الى الجرائم المرورية البسيطة وقد تم رفع الحصانة عنهم ليمثلوا أمام القضاء لحسن سير العمل وعدم تعطيل عمل المحاكم وأضاف أن إجراء الحصانة هو مجرد إجراء لحماية القاضي في علاقة بوظيفته فحصانة القاضي وظيفية وليست مطلقة ويتم رفع الحصانة عنه بعد التأكد من عدم وجود جانب كيدي في هذا الإطار وفي صورة التثبت من ذلك يتم رفع الحصانة عنه بصفة آلية ويتم تقديم مطالب رفع الحصانة من قبل النيابة العمومية بعد ان يتم تحرير محضر عدلي او شكاية ضد القاضي المطلوب رفع الحصانة عنه.
 أما بالنسبة للمطالب التي يتم رفضها في خصوص رفع الحصانة فبسبب اخلالات اجرائية ويتم التعاطي مع مختلف هذه المطالب بكل حياد  مؤكدا أنه يتم رفع الحصانة عن القضاة الذين تشملهم الأبحاث في قضايا من الوزن الثقيل مثل ناجم الغرسلي الذي شملته الأبحاث في قضية تأمر على أمن الدولة الى قضاة شملتهم الأبحاث في قضايا عادية وبسيطة كالمخالفات المرورية وغيرها ورفع الحصانة عن القاضي لا يعني بالضرورة ثبوت «تورطه» في أي قضية كانت ولكن هو اجراء لحسن سير عمل القضاء ويبقى القرار الأخير للمحكمة في تحديد «تورطه» من عدمه.
وقد طرحت مسألة رفع الحصانة خاصة في الفترة الأخيرة لوجود عدد من القضاة شملتهم الأبحاث في قضايا الانتهاكات المتعلقة بالعدالة الانتقالية التي تجري فيها المحاكمات بصفة أسبوعية والذين طالبت النيابة العمومية في هذه القضايا برفع الحصانة عنهم ليمثلوا أمام المحكمة.
◗ فاطمة الجلاصي

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة