تزامنا مع الدورة الرابعة لمهرجان الجموسي للموسيقى المتوسطية: المسرح البلدي بصفاقس يفتح أبوابه قريبا - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
17
2019

تزامنا مع الدورة الرابعة لمهرجان الجموسي للموسيقى المتوسطية: المسرح البلدي بصفاقس يفتح أبوابه قريبا

الأحد 2 ديسمبر 2018
نسخة للطباعة
تزامنا مع الدورة الرابعة لمهرجان الجموسي للموسيقى المتوسطية: المسرح البلدي بصفاقس يفتح أبوابه قريبا

الكل يعلم ان غلق المسرح البلدي بصفاقس ابوابه منذ سنوات خلت بتعليمات من الحماية المدنية التي اصرت على وضع حد للنشاط فيه والقيام باعادة تهيئته من جديد ليكون مؤهلا لاحتضان الحفلات والجماهير الغفيرة من حين لاخر وفي ظروف مريحة وبعيدة عن كل الاخطار ورغم احتضان صفاقس تظاهرة عاصمة للثقافة العربية 2016 فانه لم يقع الإسارع بتهيئته فاقتصر الامر على المركب الثقافي محمد الجموسي و الغاء بعض التظاهرات البارزة انذاك وقد نزلت بلدية صفاقس بكل ثقلها وللمعلم  له مبالغ هامة جدا تفوق الاربع مليارات قبل ان تضطر للرفع من المبلغ نظرا لان وضعية المسرح البلدي الذي وقع انجازه في عهد الاستعمار بدا في حاجة ماسة الى اشغال كبيرة و اسعة و بناء على ذلك تمططت المواعيد المعلن عنها لفتح ابوابه من جديد للاسباب المذكورة و هي مصممة على ان يتجاوز التاخير شهر فيفري المقبل بعدما تم الاعلان عن تدشينه في اواخر السنة الفارطة...
وبما ان اعادة احياء الثقافة والفن والفكر الى معابره وفضاءاته يعد حدثا بارزا فان البلدية اقنعت هيئة جمعية مهرجان الجموسي للموسيقى المتوسطية بتاجيل دورتها الرابعة من مطلع شهر فيري 2019 على ان تنزل بثقلها للمشاركة والمساهمة في برمجة دسمة تتناسب وقيمة الحدث وعلمنا من رئيس الهيئة المديرة للمهرجان الزميل النوري الشعري ان الدورة الرابعة تتميز بوجود وجوه فنية و ثقافية بارزة لا من صفاقس و تونس عامة فحسب بل من ضفة البحر المتوسط سيما وقد تلقت الهيئة وعودا صريحة من وزارة الثقافة و المندوبية الجهوية للثقافة في الغرض مع الاشارة الى ان بلدية صفاقس هي نائبة رئيس منظمة المدن المتوسطية.
◗ الحبيب الصادق عبيد

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة