الاتحاد المنستيري: أحمد البلي يتمسك بالاستقالة وجلسة عاجلة مع والي الجهة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 28 فيفري 2021

تابعونا على

Feb.
28
2021

الاتحاد المنستيري: أحمد البلي يتمسك بالاستقالة وجلسة عاجلة مع والي الجهة

الثلاثاء 27 نوفمبر 2018
نسخة للطباعة
الاتحاد المنستيري: أحمد البلي يتمسك بالاستقالة وجلسة عاجلة مع والي الجهة

أكد لنا ناجي الزبيدي الناطق الرسمي باسم الاتحاد المنستيري ان احمد البلي رئيس الجمعية متمسك بقراراه القاضي بالاستقالة رغم المحاولات التي قام بها معه بالخصوص والي الجهة اكرم السبري ورئيس البلدية المنذر مرزوق من اجل اثنائه عن قراره المصرح به ضمن برنامج الاحد الرياضي في عدد ليلة اول امس واشار الى ان استقالة رئيس الهيئة لا تشمل مبدئيا بقية اعضاء الهيئة المديرة المتحملة بكامل تركيبتها المسؤولية بصفة وقتية باعتبارها هيئة انتقالية الى غاية انعقاد الجلسة العامة الانتخابية الا انه اضاف بان لبقية الاعضاء جلسة مبرمجة لمساء امس مع والي المنستير من اجل النظر في كيفية اتمام اجراءات تسليم المهام في وقت لاحق لهيئة جديدة مع تبادل وجهات النظر في كيفية ضمان استمرارية نشاط مختلف  الاصناف المنضوية تحت لواء الجمعية واوضح من جانب اخر الى ان المهمة التسييرية حاليا للجمعية قد أصبحت صعبة جدا ان لم نقل عسيرة بعد اقدام رئيس الجمعية على الاستقالة وهذا بحكم انه قد كان الممول الرئيسي للمتطلبات اليومية بعد ان تازمت الوضعية المالية ان لم نقل تعقدت اثر العقلة المنفذة ضد الجمعية من قبل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

إيقاف الشاب المعتدي على مساعد الحكم
وأضاف الناطق الرسمي باسم الجمعية مع شجبه مجددا  للاعتداء المجاني الذي تعرض له الحكم المساعد محمد سليم الجبنياني في مقابلة اول امس واصفا اياه بان هذا الاعتداء ومخلفاته الحينية والمستقبلية قد زادت في تعميق جراح الازمة التي يعيش على وقعها الاتحاد المنستيري مشيرا الى ان الامن قد اوقف الشاب البالغ من العمر17 سنة مصدر قذف الحجارة التي أصابت مساعد الحكم في راسه والحمد لله ان الاصابة لم تكن بليغة وقد تطلبت 3 «غرز»  وان ما حصل يتطلب وقفة جماعية من كل ابناء المدينة في كل المواقع بهدف انقاذ الجمعية من المخاطر التي دخلت في مرحلة تهديدها بجدية كبرى واوضح من جانب آخر بانه لولا ذلك الاعتداء الذي كان سببا في ايقاف المباراة كان بامكان الفريق العودة في نتيجة المقابلة في شوطها الثاني مع كسبها وكل المؤشرات الممهدة لذلك والمساعدة على المرور لتحقيق النتيجة التي كان ياملها الجميع وان الوعود التحفيزية المالية للاعبين قد تدعمت في حجرات الملابس بوعد من رئيس البلدية في مضمونه تمكين كل لاعب من منحة اضافية بالف دينار في صورة الانتصار الا ان الاعتداء قد كان للاسف وراء بعثرة كل الاوراق.
◗ المنصف جقيريم

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة