شهادة «تاكسيست» ورطته.. حادث مرور يحيل ديوانيا على القضاء - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 14 جويلية 2020

تابعونا على

Jul.
15
2020

شهادة «تاكسيست» ورطته.. حادث مرور يحيل ديوانيا على القضاء

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
نسخة للطباعة
شهادة «تاكسيست» ورطته.. حادث مرور يحيل ديوانيا على القضاء

مثل أمس أمام أنظار الدائرة الجنائية الثالثة بالمحكمة الابتدائية بتونس موظف بالديوانة التونسية يعمل بمطار النفيضة من ولاية سوسة بحالة سراح لمحاكمته من أجل اقترافه لحادث مرور والفرار والذي كان أسفر عن تضرر أحد الأشخاص وقد قررت المحكمة حجز القضية للمفاوضة والتصريح بالحكم لاحقا.
منطلق الأبحاث كان على اثر تقدم المتضرر بشكاية جاء فيها أنه بتاريخ 15 نوفمبر 2014 كان متواجدا بجهة باردو ولما هم بقطع الطريق اذ بسيارة كانت تسير بسرعة وقامت بدهسه وأصابته على مستوى احدى ساقيه ثم خفض سائقها من السرعة لتواصل لاحقا السير دون توقف الا أن سائق سيارة الـ"تاكسي" تمكن من تدوين رقمها المنجمي ومكن المتضرر منه لتنطلق الأبحاث في قضية الحال ويقع تحديد هوية مرتكب الحادث.
باستنطاق المتهم أنكر التهمة المنسوبة اليه نافيا ارتكابه للحادث موضوع قضية الحال او ان تكون السيارة التي على ملكه والتي تتصرف فيها زوجته هي المتسببة في الحادث مؤكدا بأنه هو وزوجته لم يستعملا تلك السيارة في طريق الحادث أي بجهة باردو سواء قبله او بعده وأنهما لم يبارحا منطقة اقامتهما بالقلعة الكبرى من ولاية سوسة، وحتى السيارة الثانية التي كانت على ملكه أيضا فإنها هي الأخرى لم يستعملها لا هو ولا زوجته في تاريخ الحادث الموافق لـ25 نوفمبر 2014 ولا قبله او بعده للتحول للعاصمة وبالتحديد الى جهة باردو مكان الحادث كما انه تمسك بعدم اعارتها الى أي شخص آخر منتهيا الى التمسك ببراءته مما نسب اليه.
ورافع لسان الدفاع عنه موضحا بأن منوبه ينتمي الى سلك الديوانة وأنه يقطن بولاية سوسة ولم يبارح بتاريخ الحادث المذكور مسقط رأسه بالقلعة الكبرى مدليا بكشف مكالمات هاتفية سواء الصادرة أو الواردة عن رقم هاتفه الخاص والتي تؤكد عدم تواجده بالعاصمة في ذلك التاريخ بل انه كان بالقلعة الكبرى قبل ارتكاب الحادث بعشرين دقيقة ما يستحيل معه –وفق قوله- ارتكابه للفعل المنسوب اليه، آتيا على شهادة سائق سيارة الأجرة "التاكسي" الذي دون الرقم المنجمي للسيارة التي ارتكبت الحادث طالبا عدم الاخذ بها منتهيا الى طلب القضاء بعدم سماع الدعوى في شأنه بعد أن قدم للمحكمة تقريرا في الغرض ضمنه صورة من كشف المكالمات الهاتفية.
◗ سعيدة الميساوي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد