لا صك أبيض لترامب في الانتخابات النصفية: الشيوخ للجمهوريين.. والنواب للديمقراطيين - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 18 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
19
2018

لا صك أبيض لترامب في الانتخابات النصفية: الشيوخ للجمهوريين.. والنواب للديمقراطيين

الخميس 8 نوفمبر 2018
نسخة للطباعة
3 نساء من أصول عربية في الكونغرس
لا صك أبيض لترامب في الانتخابات النصفية: الشيوخ للجمهوريين.. والنواب للديمقراطيين

واشنطن (وكالات) في أول رد فعل لزعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي بعد انتزاع حزبها لأغلبية المقاعد فيه، وعدت الثلاثاء بفرض «ضوابط ومحاسبة» من جديد على إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، متعهدة في المقابل بالعمل على حلول تجمع الأمريكيين الذين سئموا جميعا الانقسامات، على حد قولها. ومن جانبه، هنأ ترامب في اتصال هاتفي بيلوسي بفوز حزبها بأغلبية مقاعد مجلس النواب.
وتعهدت زعيمة الديمقراطيين في مجلس النواب نانسي بيلوسي الثلاثاء بفرض «ضوابط ومحاسبة» من جديد على إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مؤكدة في الوقت نفسه أن حزبها لن يشن حربا على الجمهوريين بعدما استعاد السيطرة على مجلس النواب.
وأعلنت بيلوسي خلال مؤتمر صحافي عقدته بعد انتقال السيطرة في مجلس النواب إلى الديمقراطيين في الانتخابات التشريعية النصفية «الأمر اليوم يتخطى الديمقراطيين والجمهوريين. الأمر يتعلق بإعادة تفعيل الضوابط والمحاسبة التي نص عليها الدستور على إدارة (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب»، متعهدة في المقابل بـ»العمل على حلول تجمعنا، لأننا سئمنا جميعا الانقسامات».
ترامب يصف الانتخابات بأنها «نجاح هائل»
من جانبه، وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انتخابات التجديد النصفي للكونغرس بأنها «نجاح هائل» بالرغم من خسارة حزبه في السيطرة على مجلس النواب.
وكتب ترامب على تويتر «نجاح هائل الليلة»، مضيفا «شكرا للجميع». وفي اتصال هاتفي، هنأ ترامب زعيمة الديمقراطيين بعد انتزاع حزبها الأغلبية في مجلس النواب الذي كان يسيطر عليه الجمهوريون.
وأفادت النتائج الأولية التي نقلتها شبكات التفلزيون الأمريكية بأن السيطرة في الكونغرس الأمريكي ستكون منقسمة العام المقبل بين الديموقراطيين الذين استعادوا الأغلبية في مجلس النواب والجمهوريين الذين احتفظوا بتفوقهم في مجلس الشيوخ.
وسيتمكن الديموقراطيون من انتزاع المقاعد الـ23 المطلوبة للفوز بالأغلبية، وفق قناتي «فوكس» و»إن بي سي»، بعد أن تغلبوا على مرشحين جمهوريين في ولايات متأرجحة مثل فرجينيا وفلوريدا وبنسلفانيا وكولورادو في انتخابات وصفت بأنها استفتاء على أداء الرئيس دونالد ترامب.
لكن الجمهوريين ردوا الضربة في مجلس الشيوخ المكون من 100 مقعد، إذ أطاحوا بعضوين ديموقراطيين على الأقل في إنديانا ونورث داكوتا، واحتفظوا بمقعدي تينيسي وتكساس.
و كانت النتائج الأولية لانتخابات التجديد النصفي الأمريكية إلى احتفاظ الجمهوريين بأغلبية مجلس الشيوخ وفوز الديمقراطيين بأغلبية مجلس النواب، حسب ما ذكرت وسائل إعلام أمريكية. وانتزع الديمقراطيون السيطرة على مجلس النواب الأمريكي من الجمهوريين الذين حافظوا على أغلبيتهم بمجلس الشيوخ خلال انتخابات التجديد النصفي للكونغرس.
وتعد استعادة الديمقراطيين السيطرة على مجلس النواب، بعدما فقدوا الأغلبية فيه قبل 8 أعوام، بمثابة صفعة للرئيس دونالد ترامب.
وقالت الزعيمة الديمقراطية نانسي بلوسي أمام حشد من أنصارها في واشنطن: «شكرا لكم، غدا سيكون يوما جديدا في أمريكا».
استفتاء على رئاسة ترامب
وينظر إلى هذه الانتخابات على أنها «استفتاء» على رئاسة ترامب الذي تنتهي ولايته الحالية في 2020.
وجاءت الانتخابات في منتصف فترة حكم ترامب، التي تستغرق أربع سنوات، وبعد حملات دعائية أثارت حالة من الاستقطاب في البلاد.
وصوت الأمريكيون لانتخاب 435 عضوا في مجلس النواب و35 عضوا من أصل مئة في مجلس الشيوخ.
كما أدلى الناخبون بأصواتهم لانتخاب 36 من حكام الولايات من أصل 50.
ماذا يعني فوز الديموقراطيين  بمجلس النواب؟
وتقول شبكة «سي بي أس» الأمريكية إن الديمقراطيين سيفوزون بـ 23 مقعداً إضافية يحتاجون إليها للسيطرة على مجلس النواب في الكونغرس.وبذلك، يستطيع الديمقراطيون فتح تحقيقات بشأن إدارة ترامب وأعماله التجارية وعائدات الضرائب واحتمال تضارب المصالح.ظ لكن الجمهورين في طريقهم لتعزيز أغلبيتهم في مجلس الشيوخ. فقد خسر ثلاثة، على الأقل، من أعضاء المجلس الديمقراطيين مقاعدهم أمام منافسيهم من الجمهوريين.ووصف ترامب نتائج الانتخابات بأنها «نجاح كبير».
وسجلت المرأة رقما قياسيا في الترشح خلال انتخابات التجديد النصفي.وفازت الديمقراطيتان المسلمتان رشيدة طليب وإلهان عمر بمقعدين في الكونغرس عن ولايتي ميتشغان ومينيسوتا.
وينتظر أن تصبح الديمقراطيتان شاريس ديفديس في كنساس وديبرا هالاند من نيومكسيكو أول أمريكيتين من السكان الأصليين تدخلان الكونغرس.
كما أن الديمقراطية الكسندرا أوكاسيو - كورتيز (29 عاما) تعد أصغر أمريكية تفوز بعضوية الكونغرس.
ويمتلك الجمهوريون الآن 50 مقعداً في مجلس الشيوخ بالإضافة إلى مقعد نائب الرئيس وهو ما يضمن لهم غالبية المجلس، مقابل 38 مقعداً حتى الآن للديمقراطيين، حسب شبكة سي إن إن، بينما مازلت نتائج 12 مقعداً لم تعلن حتى الآن.وخسر الديمقراطيون مقعدين في مجلس الشيوخ في كل من ولايتي إنديانا ونورث داكوتا.وحقق السيناتور الجمهوري تيد كروز فوزاً هاماً على منافسه الديمقراطي بيتو أوروركي في ولاية تكساس.
-لا صكوك بيضاء
وفاز الديمقراطيون بـ209 مقاعد في مجلس النواب، مقابل حصول الجمهوريين على 194 مقعداً، ليصبح فوزهم بأغلبية مجلس النواب هو الأول منذ ثمانية أعوام، حسب ما ذكرت شبكة «سي إن إن».و يفرض فوز الديمقراطيين بأغلبية النواب سيخولهم بفرض رقابة مؤسسية على رئاسة ترامب، وهو ما من شأنه التأثير على أجندة البيت الأبيض في تمرير عدد من الملفات الأساسية بنظر ترامب، حسب إعلام محلي.و الرئيس دونالد ترامب أشاد في تغريدة، الأربعاء، بانتخابات التجديد النصفي.وكتب الرئيس: “نجاح هائل الليلة. شكراً للجميع!”.و بذلك يرفض الناخب الامريكي منح ترامب صكا ابيض خلال السنين المقبلتين و سيكون للديموقراطيين وزنهم في مواجهة ترامب و دفعه الى مراجعة بعض الملفات ..

 

 

3 نساء من أصول عربية في الكونغرس
واشنطن (وكالات) -
تمكنت 3 نساء من أصول عربية من الدخول إلى الكونغرس الأمريكي ممثلات عن الحزب الديمقراطي، وهن  رشيدة طليب وإلهان عمر ودونا شالالا، التاريخ، وذلك خلال الانتخابات النصفية الأمريكية الأربعاء.
وفازت الأمريكية من أصول فلسطينية رشيدة طليب بمقعد في مجلس النواب الأمريكي، بعد فوزها في الانتخابات عن الحزب الديمقراطي في مدينة ديترويت وذلك لعدم وجود منافس لها.
ولدت رشيدة، وهي كبرى إخوتها الأربعة عشر المولودين، لأبوين من المهاجرين الفلسطينيين، وتنتمي لمدينة ديترويت. وعمل والدها في مصنع تابع لشركة فورد موتور بنفس المدينة التي تعد معقل صناعة السيارات الأمريكية، وأصبحت أول امرأة مسلمة تنتخب للبرلمان عن الدائرة الثالثة في ولاية ميشيغان.
وقد دخلت رشيدة طليب معترك الحياة السياسية بشكل رسمي سنة 2008، عندما تمكنت من الفوز بمقعد في مجلس النواب في ولاية ميشيغان، وأضحت أول امرأة مسلمة تخدم في المجلس التشريعي في ميشيغان والثانية في الولايات المتحدة الأمريكية.
أما الهان عمر التي فرت قبل ثمان و عشرين عاما من الصومال فقد اختارها الناخبون اول امس في الانتخابات النصفية لتمثل ولاية مينيسوتا في الكونغرس الأميركي.
وستدخل الديمقراطية إلهان عمر التاريخ، حيث ستصبح أول عضوة بالكونغرس ترتدي الحجاب، وثاني امرأة مسلمة في الكونغرس، بعد الأمريكية من أصول فلسطينية رشيدة طليب، التي فازت قبلها بساعات. وستحل إلهان عمر (36 عاما) في مجلس النواب الأمريكي محل عضو الكونغرس المسلم كيث إيليسون الذي قرر عدم خوض الانتخابات للتفرغ للتنافس على منصب المدعي العام للولاية.
وبعد سباق محتدم، استطاعت ممثلة الديموقراطيين بولاية فلوريدا دونا شالالا، انتزاع مقعد النائبة ماريا سالازار، بعد حصدها 51.7 بالمئة من الأصوات في الولاية.
وولدت شالالا (77 عاما) في مدينة كليفلاند بولاية أوهايو لأبوين مهاجرين من لبنان، وعملت في مناصب مرموقة طوال مشوارها. وبترشيح من الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون، أصبحت شالالا وزيرة للصحة والخدمات الإنسانية بالولايات المتحدة عام 1993، واستمرت في هذا المنصب حتى 2001.
وعملت شالالا بعدها رئيسة لجامعة ميامي حتى عام 2015، قبل أن تدير مؤسسة كلينتون لمدة عامين.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد