ملامح وأخبار - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Aug.
21
2019

ملامح وأخبار

الأربعاء 31 أكتوبر 2018
نسخة للطباعة
السبسي يؤكد من برلين على مواصلة تونس إصلاحاتها الاقتصادية

السبسي يؤكد من برلين على مواصلة تونس إصلاحاتها الاقتصادية
أكد  أمس رئيس الجمهورية، الباجي قائد السبسي، في كلمة ألقاها في إطار مشاركته في أشغال «قمة العشرين للاستثمار في إفريقيا» ببرلين، أن تونس منكبة على تنفيذ جملة من الإصلاحات الهيكلية اللازمة للنهوض بالاقتصاد وتعزيز قدرته التنافسية وتوفير المناخ الملائم لجلب الاستثمار.
ونوه قائد السبسي باختيار المستثمرين الألمان للوجهة التونسية وثقتهم المتجددة فيها على غرار شركة «ليوني»، التي تتواجد بها منذ أكثر من 40 سنة، وتعتبر أول مشغل لليد العاملة التونسية، وفق ما أورده بيان صادر عن رئاسة الجمهورية التونسية.
كما أثنى على اختيار ألمانيا، لتونس من بين الدول الإفريقية ذات القدرة التنافسية العالية لإرساء الشراكة مع القارة الإفريقية وتشجيع الاستثمارات الألمانية والدولية
وزير الداخلية يدعو الأمنيين إلى الرفع من درجة التأهب
أعلنت وزارة الداخلية أن الوزير هشام الفوراتي أدى أمس زيارة ميدانية لشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة قالت انه اطلع خلالها على جاهزية الوحدات الأمنية وانه شحذ معنويات الأعوان.
وأفادت الوزارة في بلاغ صادر عنها أمس أن الفوراتي «ثمن مجهودات الأمنيين المبذولة وتضحياتهم من أجل حماية البلاد والمواطنين»، وأنه دعاهم إلى مزيد الرفع من درجة التأهب والاستعداد والتحلي باليقظة.

 

إحداث لجنة فرز الترشحات والإعلان عن قائمة الجمعيات الممثلة في المجلس الوطني للتونسيين بالخارج
صدر أمس بالرائد الرسمي للبلاد التونسية، الأمر الحكومي المتعلق بإحداث لجنة فرز الترشحات والإعلان عن قائمة الجمعيات الممثلة في المجلس الوطني للتونسيين المقيمين بالخارج.
ويحدد الأمر الحكومي، وفق بلاغ صادر عن كتابة الدولة للهجرة، الشروط التي يجب توفرها بالنسبة للجمعيات الوطنية والجمعيات والمجالس المنتخبة الناشطة في مجال التونسيين بالخارج والمقيمة بالخارج أو كذلك لمرشحيها لعضوية الجلسة العامة للمجلس إلى جانب ضبط إجراءات تقديم مطالب الترشح والوثائق المستوجبة.
وينصّ القانون المتعلق بإحداث مجلس وطني للتونسيين المقيمين بالخارج، الذي صادق عليه مجلس نواب الشعب في 20 جويلية 2016، بموافقة 117 نائبا واحتفاظ 15 آخرين، على أن هذا المجلس، ومقره تونس العاصمة، سيتولى القيام بمهام إبداء الرأي في السياسة الوطنية في مجال العناية بالتونسيين بالخارج، وسبل الاستفادة من خبراتهم وكفاءاتهم، واقتراح التدابير التشريعية والترتيبية التي تساهم في تعزيز مساهمتهم في التنمية الوطنية الشاملة، واقتراح الآليات الكفيلة بتعزيز روابط الجالية بالوطن.
ويشمل هذا القانوني أكثر من مليون و89 ألف تونسي يقيمون في مختلف بلدان المهجر.

 

إدانة
أدانت الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية، ميشال جان، بكل شدّة، عملية التفجير التي نفّذت أول  أمس وسط تونس العاصمة.
وقالت في هذا الصدد: «أدين هذا الاعتداء المُشين والجبان الذي روّع كل التونسيين. هذا التفجير الانتحاري بالحزام الناسف هو محاولة أخرى لإفشاء الرعب والهلع حول العالم والإخلال بتوازن المؤسسات الديمقراطية التونسية وإرباك السّلم الكونية».
كما دعت إلى تضافر الجهود على الصعيد متعدّد الأطراف، بما يبعث برسالة واضحة مفادها أن المجموعة الدولية متّحدة في حربها على هذه الآفة».
وقد قدّمت الأمينة العامة باسم الشعوب الفرنكوفونية، مشاعر المواساة لضحايا هذه العملية ولكافة الشعب والسلطات التونسية»، وفق بلاغ صادر عن المنظمة الدولية للفرنكوفونية.

 

«التدريس من أجل النجاح، تونس»
تم، أمس إطلاق مشروع «التدريس من أجل النجاح، تونس»، بمقتضى اتفاقية تم توقيعها بين الحكومة التونسية وحكومة المملكة المتحدة البريطانية عن طريق سفارة بريطانيا في تونس، يرمي إلى إضفاء مزيد من النجاعة على تكوين مدرسي اللغة الانقليزية ودعمه.
وبيّن وزير التربية حاتم بن سالم، في تصريح إعلامي على هامش انعقاد الندوة الوطنية لتدريس اللغة الانقليزية، أنّه سيتم في إطار هذا المشروع الذي يمتد تنفيذه على مدى 3 سنوات، وضع آليات تكنولوجية خاصة تساعد المتكونين الجدد على تعليم اللغة للتلاميذ على أن ينطلق المشروع من خلال تكوين مجموعة محددة في الجهات لافتا إلى أنه سيتم تسخير كل الإمكانيات للبدء في تدريس اللغة الانقليزية في السنة الرابعة ابتدائي مع انطلاق السنة الدراسية 2019/2020.
وقال، في كلمة خلال افتتاح أشغال الندوة، إن مشروع «التدريس من أجل النجاح: تونس»، مشروع حضاري يبني لتونس المستقبل ويتيح الفرصة للمربي لتكوين نفسه بما يضمن نجاح المشروع في حد ذاته، لافتا إلى أن إستراتيجية وزارة التربية تنبني على إعطاء الأولوية لجميع اللغات دون استثناء وذلك لمكانتها ودورها الهام في مساعدة طالبي الشغل في المستقبل على اقتحام أسواق الشغل وخلق مواطن العمل.
وذكرت سفيرة بريطانيا في تونس، لويز دي سوسا، أن المشروع يساهم عن طريق تعليم الانقليزية واكتساب المهارات والطرق البيداغوجية الناجعة، في الانتقال الناجح من مرحلة التعليم إلى سوق الشغل بالنسبة للشباب التونسي.
وأضافت أن المشروع يسهل على التلاميذ تعلم الانقليزية بتكلفة أقل، كما يمكّن الطالب المتخرج في المستقبل من امتلاك اللغة بما يخول له اقتحام سوق الشغل.

 

حوار مجتمعي حول الصحة
اعتبر أمس وزير الصحة عماد الحمامي أن الحوار المجتمعي في المجال الصحي يعد سبقا وتجربة رائدة مقارنة بالبلدان المتقدمة ولا سيما بخصوص ما سيتمخض عنه من مخططات لضبط الإستراتيجيات والسياسات العمومية في أفق 2030
وأضاف خلال الندوة الصحفية التي خصصت لعرض مخرجات المرحلة الثانية من الحوار المجتمعي حول الصحة أنه تم على اثر هذه المرحلة تحديد الأولويات خلال المرحلة القادمة والمتعلقة بالخصوص بضرورة إعادة الثقة بين المريض والطبيب وأنسنة المؤسسات الصحية وإرساء الديمقراطية الصحية فضلا عن إيلاء طب الاختصاص في الجهات والطب العائلي الأهمية التي يستحقها إلى جانب الحوكمة ومقاومة الفساد فيما يتعلق بالأدوية وبتسيير هياكل الصحة العمومية ورقمنة القطاع الصحي.
ولفت عماد الحمامي في هذا الخصوص الى أن العناية بمختلف المجالات المذكورة من شأنها أن تساهم في مزيد تطوير منظومة الصحة العمومية والمنظومة الصحية بشكل عام.

 

حول مكافحة الإرهاب وتفعيل بنودها
أكّد أمس وزير الشؤون الدينيّة أحمد عظوم على ضرورة تضافر كل الجهود من أجل إنجاح هذه استراتيجيه الوزارة وتفعيل مختلف بنودها والعمل بها في كل الولايات وخاصة منها المناطق الحدودية.
ودعا وزير الشؤون الدينية على هامش اختتام الندوة الوطنيّة حول «دور الإدارات الجهويّة في تفعيل إستراتيجية الوزارة في مكافحة الإرهاب» المديرين الجهويين إلى مواصلة مقاومة الفكر المتطرف عن طريق الخطب الجمعية والدروس ومزيد تطوير الخطاب الديني حتى يكون ملتصقا بمشاغل الناس وأكثر قربا من الشباب على وجه الخصوص.
وقد عبر الحضور في مداخلاتهم عن حرصهم الشديد على إنجاح هذه الإستراتيجية والتصدي للأفكار الهدامة انطلاقا من عملهم في الكتاتيب، ومرورا بالمساجد والندوات والمحاضرات والإعلام الديني والتنسيق مع بقية الهياكل الأخرى الحكومية المهتمة بالموضوع .
كما تطرّقوا إلى مشاغل عملهم خاصة منها وضعية الإطارات المسجدية والبرنامج الخاص بالمولد النبوي الشريف والوضعيات العقارية لبعض المساجد وكيفية ترسيخ المنهج الوسطي في بيوت الله وتكوين الإطارات الدينية وتنظيم موسم الحج وترشيد بناء المساجد والجوامع وترشيد استهلاك الطاقة بها .

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة