المرصد السياسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Oct.
22
2019

المرصد السياسي

الأربعاء 31 أكتوبر 2018
نسخة للطباعة

مناخ سياسي متأزم
أدان المجلس المركزي للجبهة الشعبية العملية الإرهابية التي استهدفت المواطنين والأمنيين أول أمس في شارع الحبيب بورقيبة معربا عن شديد تضامنه مع المتضرّرين من هذه الجريمة الإرهابيّة.
وحمّل المجلس المركزي في بيان صادر عنه منظومة الحكم الحالية مسؤولية ما أسماه «خلق مناخ سياسي متأزّم ومتعفّن تستغله الجماعات الإرهابية لتنفيذ مخططاتها الإجرامية وأعداء الحرية والديمقراطية لضرب الحريات والحقوق ومساومة المجتمع في التنازل عن حريته مقابل توفير الأمن».

 

تركيز على الانتخابات التشريعية
أكد أمس رئيس حزب البديل التونسي مهدي جمعة، أن الانتخابات الرئاسية غير مطروحة اليوم على الحزب. وكشف مهدي جمعة  في تصريح له لإذاعة شمس اف ام، أن حزبه يريد أن يساهم في خلق تشكيلة أخرى في الجهاز التنفيذي للدولة، مشددا على ضرورة إعادة البناء خاصة وأن سيادة الدولة مهددة على حد تعبيره مشيرا إلى انه تركيزه منحصر اليوم على الانتخابات التشريعية.

 

«خطاب مبهم وانهزامي لرئيس الجمهورية»
استنكرت أمس الجمعية التونسية للمحامين الشبان، ما وصفته بـ»الخطاب المبهم والانهزامي والموقف السلبي لرئيس الجمهورية بوصفه القائد الأعلى للقوات المسلحة» على إثر العملية الإرهابية التي نفذتها امرأة تبلغ من العمر 30 سنة في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة.
ودعت الجمعية في بيان لها، النيابة العمومية إلى البحث جديا في ملابسات العملية الإرهابية التي اعتبرتها في بيان لها جبانة.
وطالب البيان، النيابة العمومية بالبحث جديا في ملابسات العملية والكشف عن الجهات التي تقف وراءها بكامل الاستقلالية والمهنية بعيدا عن الضغوطات والإملاءات.

 

تنديد
ندّد كل من الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري وكنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية، بالعملية الإرهابية التي استهدفت، أمس الاثنين عددا من أعوان الأمن الوطني بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة.
وأكدّت منظمة الأعراف على أهمية وحدة التونسيين ومختلف القوى الوطنية في التصدي لكل أشكال العنف والتطرف، معربة عن تضامنها الكامل مع الجرحى ومع جهود قوات الأمن والجيش بهدف حماية الشعب التونسي وأمنه واستقراره.
وأدان الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري في بيان له العملية الانتحارية، مجددا مساندته لكافة أسلاك وأجهزة قوات الأمن والجيش. ودعا جميع التونسيين إلى وحدة الصف إضافة إلى الترفع عن التجاذبات السياسية والحزبية الضيقة للحفاظ على أمن البلاد.
واستنكرت كنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية «كوناكت»، بدورها، «العمل الإجرامي الجبان» الذي قالت إنه لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يمس من النجاحات الكبيرة التي حققتها قوات الأمن والجيش في مقاومة الإرهاب مهما كان مصدره.
◗ رصد: منال

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة