في عمليات لـ"أمن نابل" .. الكشف عن مروجي المخدرات أمام المؤسسات التربوية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Sep.
21
2019

في عمليات لـ"أمن نابل" .. الكشف عن مروجي المخدرات أمام المؤسسات التربوية

السبت 27 أكتوبر 2018
نسخة للطباعة

نابل-الصباح

واصلت وحدات ادارة اقليم الأمن الوطني بنابل يومي الاربعاء والخميس الفارطين عملياتها المناهضة لمختلف المظاهر المخلة بالأمن العام بكامل مرجع نظرها بالوطن القبلي ما مكنها من القبض على عشرات المطلوبين للعدالة وعدد من مروجي ومستهلكي المواد المخدرة اضافة الى حجز كميات متفاوتة من المخدرات والاقراص المخدرة والمشروبات الكحولية.

وقال مصدر أمني مطلع أمس لـ"الصباح" انه وفي إطار مكافحة ظاهرة ترويج المواد المخدرة بمختلف أنواعها وتعقب المروجين والمزودين والمستهلكين بمختلف مناطق ولاية نابل أجرى الأعوان سلسلة من التحريات في كنف السرية وفرت لديهم معلومات غاية في الأهمية حول أنشطة مشبوهة اندمج فيها عدد من الاشخاص جلهم من الشبان تتعلق باستهلاك وترويج "الزطلة" والاقراص المخدرة وخاصة بجهات نابل وقرمبالية والحمامات.

وبعد سلسلة من العمليات المختلفة التي تخللتها كمائن تمكنت وحدات ادارة اقليم الامن الوطني بنابل يومي الاربعاء والخميس من إنجاح أربع قضايا مخدرات ألقت اثرها القبض على نحو عشرة أشخاص بين مستهلك ومروج بينهم اثنان يشتبه في تغريرهما بالتلاميذ وترويجهما المواد المخدرة بمحيط المؤسسات التربوية بنابل، وحجزت كمية من مادة القنب الهندي المدرجة بالجدول"ب" ومجموعة من الاقراص المخدرة.

في سياق متصل وفي اطار التصدي لظاهرة بيع الخمر خلسة أكد ذات المصدر ان معلومات توفرت لدى وحدات منطقة الامن الوطني بقرمبالية مفادها اندماج شخصين في بيع الخمر خلسة فراقبوا تحركاتهما في سرية تامة ثم نصبوا لهما كمينا حجزوا اثره حوالي ثلاثة آلاف علبة جعة و264 قارورة خمر كانت ستروج في السوق السوداء، قبل احالة ملف القضية على العدالة.

الاعوان تمكنوا خلال نفس الفترة واثر دوريات روتينية من ايقاف 66 مفتشا عنهم لفائدة المصالح الامنية والقضائية اضافة الى الاحتفاظ بنحو عشرين شخصا على ذمة الابحاث في قضايا حق عام.

صابر

إضافة تعليق جديد