برقيات جهوية..برقيات جهوية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Feb.
22
2020

برقيات جهوية..برقيات جهوية

الثلاثاء 16 أكتوبر 2018
نسخة للطباعة

نوفمبر موعد انطلاقه: مندوبية الفلاحة بالمنستير تستعد لانجاز تعداد عام للفلاحة
  حسب الملحق الاعلامي لولاية المنستير سامي طرشون فقد مثل التعريف بالتعداد العام للفلاحة المزمع اعداده من قبل المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالمنستير بداية من نوفمبر 2018 الى غاية أكتوبر 2021 قصد تشخيص المنظومة الإحصائية الحالية وجمع معطيات جديدة لما لها من  دور في تطوير القطاع الفلاحي بالجهة، محور جلسة عمل اللجنة الجهوية القارة للفلاحة والصيد البحري انعقدت بمقر الولاية بإشراف سماح بحوال عضو مجلس النواب وبحضور البشير عطية كاتب عام الولاية وعبد الملك السلامي مقرر اللجنة ومندوب التنمية الفلاحية بالجهة فضلا عن حضور مختلف الأطراف المتدخلة.

   وتولى عبد الملك السلامي المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية بالمنستير ومقرر اللجنة تقديم بعض الاحصائيات حول قطاع الفلاحة والصيد البحري بالجهة، حيث اكد ان ولاية المنستير تعد الأولى وطنيا في زراعة وانتاج الباكورات فضلا عن تصدّرها المرتبة الأولى وطنيا في انتاج و تربية الأسماك حيث بلغ انتاج السمك الأزرق خلال سنة 2017 ما يعادل 18349 طنا أي ما يعادل 35 % من جملة الإنتاج الوطني في هذا القطاع مقابل 15072  طنا سنة 2016 وبلغ إنتاج تربية الأسماك 10431طنا مقابل 7985 طنا سنة 2016 وهو ما يمثل نسبة 57 % من الإنتاج الجملي لتربية الأسماك على المستوى الوطني بعد أن كان في حدود  26 % سنة 2010.
   وبلغت الصادرات بصفة مباشرة ما يقارب 2451 طنا من منتوجات الصيد البحري خلال سنة 2017 (وهو ما يمثل 12.08 % من الكميات المصدرة على المستوى الوطني) مقابل 1933 طنا سنة 2016.
   ونظرا لأهمية القطاع الفلاحي وقطاع الصيد البحري وطنيا وجهويا، الا ان الاحصائيات والمؤشرات التي تعتمدها المنظومة الوطنية للإحصاء بوزارة الفلاحة تبقى منقوصة وغير دقيقة وغير محينة أحيانا حول القطاع الفلاحي، وفي هذا الاطار تسعى وزارة الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية الى انجاز التعداد العام للفلاحة بقيمة 17 مليون دينار ويدوم ثلاث سنوات.
   وأوضح ناجح جقيريم رئيس دائرة الاحصائيات ومكلف بالتعداد العام للفلاحة صلب المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالمنستير انه لم يتم انجاز تعداد عام للفلاحة منذ الاستقلال وبقيت المؤشرات والاحصائيات تعتمد على استقصاء هيكلي للمستغلات الفلاحية مرة كل عشرية علاوة على احصائيات فلاحية إدارية واستقصاءات ظرفية. ولمزيد ضبط وتدقيق الاحصائيات سينطلق خلال شهر نوفمبر القادم تعداد عام للفلاحة يتم من خلاله جمع المعطيات وتحيينها والقيام بمسح شامل للفضاء الريفي حول المستغلة الفلاحية والفضاء المحيط بها قصد تنفيذ عميلة إحصائية واسعة النطاق تكون بمثابة بنك للمعلومات و مرجع للبحوث والدراسات ولضبط المؤشرات ورسم السياسات الفلاحية ومتابعة استغلال الأراضي الفلاحية وكل مراحل الإنتاج الفلاحي والحيواني.
   وأضاف جقيريم ان التعداد العام للفلاحة سيشارك في إنجازه كل الأطراف من سلطة جهوية ومحلية وفلاحين وكل الأطراف الفاعلة قصد جمع كل المعطيات التي تتعلق بالخصائص المحلية للعمادات والمناخ العام المحيط بالنشاط الفلاحي من بنية أساسية ومرافق وخدمات وعوائق تنموية.
   كما اكد جقيريم ان التعداد العام للفلاحة سيرتكز أساسا في مرحلة أولى على القطيع الحيواني والمناطق السقوية واليد العاملة الفلاحية وسيتم إنجازه على ثلاث مراحل لا سيما مرحلة ما قبل التعداد والمتعلقة بحصر القائمات الاسمية للمستغلين حسب العمادات ومرحلة ثانية تتعلق بالتعداد ومعالجة وتحليل المعطيات ومرحلة ثالثة تتعلق بالاستقصاء المجتمعي والوحدات التكميلية التي تعنى بالفضاء الريفي المحيط بالمستغلة الفلاحية.
   واكد الحضور على اهمية هذا التعداد العام للفلاحة الذي سيكون بمثابة بنك معلومات لتطوير الدراسات ولرسم الخارطة والسياسة الفلاحية الوطنية والجهوية باعتبار ان الاحصائيات والمعطيات تعد احد اهم أسس التنمية الفلاحية لبحث سبل تطويرها وللضغط على كلفة الإنتاج ومراقبة الإنتاج والإنتاجية والمحافظة على القدرة التنافسية للمنتوج الفلاحي التونسي في الأسواق العالمية.
   كما شدّد الحضور خلال اعمال اللجنة على ضرورة  تنظيم حلقات تكوين وتحسيس للفلاّحة وللناشطين في المجال الفلاحي ولكل المتدخلين على المستوى الجهوي و المحلي ومزيد تحسيسهم بأهمية هذا المشروع الوطني قصد المساهمة في وضع اسسه وانجاحه، فضلا عن الدعوة لعقد جلسات عمل قطاعية خاصة بالإنتاج الحيواني و بقطاع تربية الأسماك.
◗ سامي السطنبولي
 

 

استفاد منها 600 مصاب بداء المفاصل: عيادات طبية مجانية خلال يوم مفتوح بمنوبة
شهد مركز الصحة الأساسية طبربة المدينة خلال نهاية الأسبوع المنقضي تنظيم يوم مفتوح للكشف ومعالجة داء المفاصل تحت شعار «يوم مفتوح مع المواطن» كان قد أشرفت على إنجازه الجمعية التونسية لداء المفاصل بالتنسيق مع الإدارة الجهوية للصحة بمنوبة والنقابة الأساسية لأعوان الصحة بمستشفى طبربة وذلك بمناسبة اليوم العالمي لمقاومة داء المفاصل والعظام بمشاركة 35 إطارا طبيا مختصا من بينهم أساتذة جامعيين بكليات الطب في تونس وقد استفاد من أشغال هذا اليوم الصحي المفتوح 600 مواطن من مدينة طبربة بعرضهم على الكشف وتحديد أنواع إصاباتهم و تمكين عدد كبير منهم من الأدوية مجانا وتحويل بعضهم الآخر نحو المستشفيات الجامعية لتتبع حالاتهم واستكمال علاجها.. سمير الكشباطي رئيس الجمعية التونسية لمقاومة داء المفاصل عبر خلال حديثه لـ«الصباح» عن ارتياحه لنجاح اليوم المفتوح بمدينة طبربة والذي تزامن مع مواعيد أخرى مشابهة أنجزت بكل من الحنشة بولاية صفاقس، السواسي بولاية المهدية، الجوهرة بولاية سوسة وأشار إلى أن الهدف من برنامج هذه الأيام المفتوحة هو التوجه مباشرة للمواطن لكشف حالات الإصابة بداء المفاصل والتعريف بالاختصاص بشكل عام لديه وقد تم فعلا اكتشاف العديد من الإصابات لعدد من متساكني طبربة إثر توجههم العفوي لمركز الصحة الأساسية وخضوعهم لعيادات مجانية أمنها طاقم طبي وطني على درجة من الكفاءة انتهت بتقديم الأدوية اللازمة بشكل مجاني بإعتبار مسؤولية الجمعية على توفيرها وقد نوه الكشباطي بالدعم الذي وجدته الجمعية من المسؤولين على القطاع الصحي بطبربة ونقابة أعوان الصحة بمستشفى طبربة والذي ساهم بشكل كبير في إنجاح العمل المنجز. هذا وقد تضمن برنامج اليوم المفتوح تقديم محاضرات كانت قد وجهت بالأساس لعدد من الأطباء بولاية منوبة ولأطباء الطب العام على وجه الخصوص وذلك لتمتين العلاقة بينهم وبين أطباء الطب العام لما فيه من فوائد يمكن بلوغها في إطار الإحاطة بالمصابين بداء المفاصل ومعالجتهم بأكثر نجاعة وسرعة وتجنيبهم الإكثار من العيادات الطبية الجانبية التي تعتبر أحد أبرز أسباب استفحال الإصابات وصعوبة معالجتها في إبانها..
◗ عادل عونلي

 

 

يوم تحسيسي للوقاية من فيروس غرب النيل بالحشاشنة
 مند عزله في اوغندا سنة 1937 لم تتمكن المخابر المختصة من اكتشاف لقاح فعال ضد النوع البشري من فيروس غرب النيل لذا اعتبرت المنظمة الدولية للصحة ان السبيل الوحيد للحد من انتشاره وانتقال العدوى هو اذكاء الوعي الفردي والمجتمعي وتثقيف الناس بشان التدابير التي يمكنهم اتخاذها للحد من اشكال التعرض للفيروس.   في هذا الاطار نظم المجلس البلدي بالحشاشنة سجنان نهاية الاسبوع الماضي ندوة علمية حضرها ممثلون عن المجتمع المدني والاطارات الصحية بالمنطقة قدم اثناءها  متفقد الصحة العمومية حكيم التفاحي محاضرة بعنوان فيروس حمى غرب النيل المخاطر والوقاية.. وبعد النقاش تم الاتفاق بين الحاضرين على توحيد الجهود للتصدي للفيروس الذي ينتقل الى البشر عبر لدغات البعوض الذي يكتسبه عندما يتغذى من الطيور الحاملة  للفيروس.. ثم يتكاثر في فترة حضانة تمتد من 3 الى 14 يوما ليتحول الى مرض كامن لا تظهر اعراضه على 80 بالمائة من المصابين فيما يعاني 20 بالمائة الباقون من الحمى والصداع والتعب والغثيان والتقيؤ وحتى تورم الغدد اللمفية.. وللشفاء من المرض تكفي  متابعة علاج يعتمد على تلقى سوائل داخل الوريد لأيام قليلة في مستشفى مجهز وإلا سيصاب المريض بتصلب في الرقبة، الرعاش ووهن عضلي  قد يبلغ الى الشلل الجزئي.
المبادرة الممتازة للمجلس البلدي بالحشاشنة والتي ستشفع بعمل ميداني  للقضاء على اوكار البعوض  في المنطقة يجب ان تنسج على منوالها خاصة الهياكل المعنية في غزالة ماطر منزل بورقيبة تينجة وبنزرت الجنوبية وهي مناطق  قريبة من حوض ومحمية اشكل  اين تسبب احد انواع فيروس غرب النيل في نفوق عدد هام من الطيور سنة 1999.
◗ ساسي الطرابلسي

 

 

سيدي بوزيد: ندوة جهوية حول الانقطاع المبكر عن الدراسة بالوسط الريفي
بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الريفية، نظّمت امس الاثنين جمعية «صوت حوّاء» ندوة جهوية في مدينة الرقاب من ولاية سيدي بوزيد، حول «ظاهرة الانقطاع المبكر عن الدراسة في الوسط الريفي».
وبيّنت رئيسة جمعية صوت حواء جناة كداشي في تصريح لـ(وات) ان هذه الندوة لتشخيص واقع الانقطاع المبكّر عن الدراسة في الجهة وخاصة في الوسط الريفي وتحديد الاسباب وطرح البدائل من عدد من المختصين، وذكرت ان النسبة المرتفعة للانقطاع عن الدراسة وخاصة في الوسط الريفي تتطلب الاهتمام، وأن مختلف التوصيات التي سيتم الخروج بها من هذه الندوة سيتم توجيهها إلى الناشطين في المجتمع المدني وإلى مختلف الاطراف المتداخلة في هذا الموضوع وإلى نواب الجهة لطرحها على مستوى وطني لايجاد الحلول المناسبة لظاهرة الانقطاع المبكر عن الدراسة.
وتمحورت المداخلة الاولى حول واقع الانقطاع المبكّر عن الدراسة في ولاية سيدي بوزيد قدم فيها المسؤول من الادارة الجهوية للتربية محمد العربي حمادي إحصائيات حول حالات الانقطاع المبكر عن الدراسة حيث ذكر أن العدد الجملي للمنقطعين عن الدراسة خلال السنة الدراسية الفارطة بلغ 400 حالة (156 من الاناث و244 من الذكور) من بينها 313 منقطعا في الوسط الريفي.
وتمحورت المداخلة الثانية حول الاسباب والبدائل قدمها منذر منور (استاذ تعليم عالي) أكّد فيها أن ظاهرة التسرّب الدراسي نتيجة لجملة من الاسباب بعضها ذاتية تتعلق بذات المتعلم والباقي موضوعية تتعلق بالمؤسسات التربوية والاطار الاجتماعي وأسباب تتعلق بالاطار العام، وبيّن أن الحلول تتمثل في دراسة شاملة لوضعية المنقطع عن الدراسة كما يجب على المدرّس أن يخلق علاقة افقية مع المتعلم تتضمن قراءة نفسية وبيداغوجية للذات المتعلمة.
وتضمّنت الندوة مداخلة ثالثة حول «تشخيص وضعية الانقطاع المبكر عن الدراسة باعتبار مقاربة النوع « أكد فيها الاستاذ حسن بالهادي ان نسبة الذكور في الانقطاع عن الدراسة أعلى من نسبة الإناث وارجع ذلك الى أن اهتمامات الذكور أكثر من الإناث باعتبار الظواهر المجتمعية الخطيرة الموجودة والتي ينخرط فيها الذكور على غرار (الهجرة، الانحراف...)

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة