في اليوم العالمي للبريد: البريد التونسي الأول إفريقيا وعربيا.. وفي السنة المقبلة سيكون بنكا بريديا يمنح القروض - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأربعاء 17 أكتوبر 2018

تابعونا على

Oct.
18
2018

في اليوم العالمي للبريد: البريد التونسي الأول إفريقيا وعربيا.. وفي السنة المقبلة سيكون بنكا بريديا يمنح القروض

الأربعاء 10 أكتوبر 2018
نسخة للطباعة
في اليوم العالمي للبريد: البريد التونسي الأول إفريقيا وعربيا.. وفي السنة المقبلة سيكون بنكا بريديا يمنح القروض

أفاد وزير تكنولوجيا الاتصال والاقتصاد الرقمي محمد أنور معروف بان الاتحاد البريدي العالمي اختار تونس لتكون المنصة الإقليمية للتجارة الالكترونية، مشيرا إلى ان بلادنا تسعى الى تفعيل هذا المشروع المهم  خاصة ان البريد التونسي اليوم يحتل المرتبة الأولى على المستوين الإفريقي والعربي. كان ذلك على هامش الاحتفال باليوم العالمي للبريد الذي انتظم أمس بتونس.
وأكد الوزير في تصريحه لـ»الصباح» أن مشروع تونس الرقمية يشهد تقدما ملحوظا في انجاز المشاريع بعد أن بلغنا نصف المدة المحددة لإتمام المشروع برمته، مشيرا إلى أن نسبة المشاريع المنجزة وصلت إلى 30 بالمائة بعد أن كانت منذ الانطلاقة لا تتجاوز الـ5 بالمائة، في حين بلغت نسبة المشاريع التي بصدد الانجاز 65 بالمائة وبالتالي فإننا نعتبر أنفسنا اليوم قد بلغنا أشواطا هامة بخصوص هذا المشروع الضخم في القطاع. حسب تعبيره.
من جهته، أعلن الرئيس المدير العام بريد التونسي جوهر الفرجاوي عن المنتج الجديد الذي أطلقه البريد التونسي بهذه المناسبة والمتمثل في «باقة العائلة» التي تسمح بتحويل الأموال بين أفراد العائلة وتمكنها من متابعة جميع النفقات اليومية، مبينا أن هذا المنتج يهدف إلى الاقتراب أكثر من متطلبات العائلة التونسية وتسهيل كل معاملتها على غرار بقية المنتجات التي كانت قد أطلقها البريد التونسي مؤخرا على غرار التسجيل الالكتروني وتطبيقة «Mobipost»...
وحول مشروع البريد التونسي لمنح القروض، ذكر الرئيس المدير العام أن هذا المشروع سيكون جاهزا في سنة 2019 بمجرد إتمام الإجراءات اللازمة للحصول على الترخيص وإيجاد منوال شراكة يمكننا من ذلك، مؤكدا أن البريد التونسي يسعى إلى أن يكون بنك بريدي يمنح القروض للتونسيين خاصة الشريحة التي لا يتسنى لها فتح حسابات بنكية وليس لها مداخيل قارة.
وأفاد الفرجاوي أن هذا المشروع يندرج ضمن إستراتيجية البريد التونسي ويعد من بين أهم العناصر التي يشتغل عليها لان يكون بنكا بريديا يهدف بالأساس إلى الاقتراب من التونسيين..
وتمكن البريد التونسي على الصعيد الخارجي من فرض مكانته إقليميا ودوليا من خلال مساهمته المميزة في أنشطة الاتحاد البريدي العالمي ومشاريعها الهادفة إلى الارتقاء بالخدمات البريدية والمالية والرقمية.
أما على الصعيد الوطني، فقد حافظ البريد التونسي على نسبة مساهمته في مجموع الادخار الوطني والمقدرة بحوالي 25 بالمائة بعد ان وصل عدد المدخرين الى حدود الـ4 مليون مدخر إلى غاية شهر سبتمبر من 2018، كما شهدت خدمة النقديات تطورا هاما لتحقق نسبة نمو قدرت بـ30 بالمائة خلال التسعة أشهر الأولى من السنة الجارية.
كما بلغ عدد المنخرطين بخدمة الدفع عبر الهاتف الجوال خلال التسعة أشهر الأولى من السنة الحالية، 171 ألفا و500 منخرطا جديدا اي بنسبة تطور تناهز الـ126 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من السنة المنقضية، وتمكن البريد التونسي تبعا لهذه المؤشرات الايجابية من تحقيق نسبة نمو بـ15 بالمائة حتى موفى شهر سبتمبر من هذه السنة.
◗ وفاء بن محمد
 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة