برقيات جهوية..برقيات جهوية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Feb.
28
2020

برقيات جهوية..برقيات جهوية

الثلاثاء 9 أكتوبر 2018
نسخة للطباعة

مشروع دولي لحماية مدينة المنستير من الكوارث الطبيعية
احتضنت المنستير فعاليات الملتقى الدولي حول مشروع حماية المدينة من الكوارث الطبيعية بعد ان تم اختيارها على المستوى الوطني والمتوسطي لإنجاز المشروع النموذجي الذي وقع اعداده للغرض.
وقد تم خلال هذا الملتقى الذي تضمنت اشغاله وعلاوة على مداخلتين في جزئه الاول لكل من هشام السكوحي ممثل المعهد الوطني للرصد الجوي والتي تمحورت حول التغييرات المناخية وتأثيرها على الكوارث الطبيعية مع تأكيده بالمناسبة لان المعهد مؤسسة علمية والاحوال الجوية ليست علما صحيا الى جانب اعلانه بأن الادارة ستقتني رادارات متطورة وأكثر دقة لمتابعة التقلبات الجوية...
وأخرى لشكري بن جنات المدير العام السابق لديوان الحماية المدنية والتي خصصها للحديث عن البرامج المتبعة لمجابهة الكوارث وكيفية ادارتها مع مسؤولية كل الاطراف المتدخلة من اجل التقليص من حدتها مع تذكيره بالكوارث الطبيعية التي عاشت على وقعها البلاد منذ الاستقلال والتي تصدرتها فيضانات القيروان لسنة 1969 ومخلفاتها الكارثية.
 اما الجزء الثاني من وقائعه فقد خصص لتقديم المشروع ككل وتوجهاته المستقبلية وقد تم في هذا الإطار ومن قبل مديرة المشروع بالشركة الالمانية تقديم عرض تركزت أبرز فقراته حول انطلاقة الدراسة ومشاركة مختلف الادارات العمومية ذات العلاقة فيه مع دور الاستشعار عن بعد في تقييم المخاطر وتطوير قاعدة البيانات الجغرافية وتسليط الاضواء من قبل ممثل جامعة الامم المتحدة حول الدراسة المنجزة في خصوص الوضع الاقتصادي والاجتماعي لمدينة المنستير وتقييم مدى هشاشتها ومدى قدرتها على مجابهة الكوارث الطبيعية.
وتحدثت في العرض الثالث والاخير مديرة المشروع ببلدية المنستير سنية عياد عن فوائد المشروع والاستخدامات المستقبلية من قبل البلدية بهدف تعزيز قدرة المدينة على مجابهة الكوارث، كما شهد الملتقى تنظيم ورشة عمل شارك في اشغالها ممثلو الوزارات والادارات ذات العلاقة بالمشروع الممول من قبل الاتحاد الاوروبي الذي سينجز بالشراكة بلدية المنستير والشركة الالمانية وجامعة الامم المتحدة مع الاشارة الى ان بعثة من مدينة مونستار الالمانية بتركيبة ضمت 22 فردا برئاسة «توماس كولمان» قد تابعت اشغال هذا الملتقى وذلك على هامش زياراتها للمنستير والتي تتزامن مع انطلاق الاعداد للاحتفال بالذكرى 50 لإمضاء اتفاقية التوأمة بين المدينتين.
◗ المنصف جقيريم
 

 

قبلي: تطور بـ16 % في انتاج التمور البيولوجية

من المتوقع ان يحقق انتاج التمور البيولوجية بولاية قبلي خلال هذا الموسم تطورا في الانتاج بنسبة 16 بالمائة مقارنة بالموسم الفارط، حيث ارتفعت الكميات المنتجة من 8600 طن في موسم 2017 الى حوالي 10000 طن في هذا الموسم، وفق ما اكده رئيس قسم الفلاحة البيولوجية بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية اسماعيل الرطيب لمراسل (وات) بالجهة.
واضاف الرطيب ان الزيادة في كميات الانتاج «تعود بالأساس الى تطور المساحات المخصصة لإنتاج هذا النوع من التمور بسبب الطلب العالمي المتزايد عليها».
واوضح المصدر ذاته ان «المساحات التي انخرطت في منظومة انتاج التمور البيولوجية تتطور من سنة الى اخرى، حيث حققت زيادة بحوالي 30 في المائة مقارنة بالوسم الفارط لتبلغ هذه السنة 1400 هكتــار مقارنـة بـ 1076 هكتارا في السنة الماضية، مع وجود مساحات اخرى في طور الاعداد للانخراط في هذه المنظومة خلال السنوات القادمة».
واضاف ان التمور البيولوجية «حققت تطورا بحوالي 52 في المائة في قيمتها جراء التطور بحوالي 31 في المائة من حيث الكميات المصدرة».
كما اشار الرطيب الى «تطور الطلب العالمي على هذا النوع من التمور خاصة بالسوق الامريكية والسوق الالمانية، علاوة على الاسواق التقليدية التي تصدر نحوها التمور التونسية»، ودعا المستثمرين بالجهة الى «مزيد التوجه نحو بعث شركات تصديرية للتمور تساعد في مواكبة الطلب العالمي المتزايد على التمور وخاصة البيولوجية منها».

 

 

حي سيدي عبد الله الصغير بالكاف يشكو غياب شبكة التطهير
يعاني متساكنو حي سيدي عبد الله الصغير المتاخم لمقر الثكنة العسكرية بالكاف الغربية والتابع لمعتمدية الكاف الغربية من غياب قنوات التطهير حيث أن قرابة 160 عائلة شيدت مساكنها منذ سنوات والآن تمتعوا بالماء الصالح للشراب والنور الكهربائي فإن ربط مساكنهم بقنوات تصريف المياه المستعملة لم يتم رغم عديد المطالب التي تقدموا بها للمصالح المعنية وهذا ما دفعهم لحفر ما يشبه الخنادق بالقرب من مساكنهم لتجميع المياه المستعملة والتي كلما امتلأت انسابت منها المياه التي تنبعث منها روائح كريهة وبالتالي مثلت مصدر تلوث للبيئة بهذا الحي الذي يفتقد كذلك لغياب الطرقات باعتبار المسالك التي تربط بالطريق الوطنية رقم 5 ترابية ومع هطول الأمطار تتحول إلى برك وأوحال، وهذا ما يعسر تنقلهم خاصة بالنسبة للأبناء الصغار الذين يقطعون مسافات لا يستهان بها للوصول واللحاق برياض الأطفال والمدارس الابتدائية والمعاهد الثانوية.
ورغم أن الأهالي وجهوا عديد  المراسلات للسطات المعنية طالبوا فيها بربط مساكنهم بشبكة قنوات التطهير فإنهم لازالوا يأملون من رئيس بلدية الكاف بالنظر بجدية في مطلبهم واتخاذ اجراءات عملية تساهم في تدعيم البنية الاساسية لحيهم بما يضمن لهم العيش الكريم.
◗ عبد العزيز الشارني

 

زغوان..  وفاة رضيعة يشتبه في إصابتها بحمى غرب النيل
توفيت ليلة أول أمس الأحد رضيعة (تبلغ سنتين من العمر) من منطقة صواف من ولاية زغوان بمستشفى سهلول بسوسة، يشتبه في إصابتها بحمى غرب النيل.
وأكد معتمد المنطقة سمير الطويل في تصريح لـ (وات) أنه «ظهر على جسم الرضيعة بعض الطفح الجلدي، وارتفعت درجة حرارتها، مما استوجب نقلها إلى المستشفى الجهوي بزغوان ثم إلى المستشفى الجامعي سهلول بسوسة أين توفيت دون التأكد من إصابتها بحمى غرب النيل رغم ظهور عوارض الفيروس عليها».
واشار الى انه «لا يمكن تحديد اسباب الوفاة قبل صدور نتائج التقرير الطبي في الساعات القليلة القادمة».

 

تركيز وحدة صحية متنقلة بمدرسة عرباط بالقطار
تولت صباح أمس الاثنين مصالح المندوبية الجهوية للتربية بقفصة تركيز وحدة صحية متنقلة بمدرسة عرباط بمدينة القطار كحل مؤقت بعد تسجيل عدد من حالات الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي في صفوف التلاميذ علما وان أهالي الجهة وعدد من مكونات المجتمع المدني انطلقت منذ الأسبوع الماضي في تنظيم حملة لجمع التبرعات قصد بناء وحدة صحية متكاملة بالمدرسة المذكورة.
◗ سليم جنات

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة