من أجل التعذيب والاحتجاز: محاكمة 9 متهمين بينهم المخلوع والقلال ومدير أمن سابق في قضية السجين السياسي رشاد جعيدان - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 29 مارس 2020

تابعونا على

Mar.
29
2020

من أجل التعذيب والاحتجاز: محاكمة 9 متهمين بينهم المخلوع والقلال ومدير أمن سابق في قضية السجين السياسي رشاد جعيدان

الجمعة 5 أكتوبر 2018
نسخة للطباعة
من أجل التعذيب والاحتجاز: محاكمة 9 متهمين بينهم المخلوع والقلال ومدير أمن سابق في قضية السجين السياسي رشاد جعيدان

باشرت أمس الدائرة المتخصصة في العدالة الانتقالية بالمحكمة الابتدائية بتونس النظر في ملف قضية الأستاذ الجامعي والسجين السياسي رشاد جعيدان وهو أحد ضحايا التعذيب في العهد البائد والتي أحالتها عليها هيئة الحقيقة والكرامة وشملت الأبحاث فيها تسعة متهمين بينهم المخلوع – بحالة فرار – وعبد الله القلال واطارات أمنية بينهم مدير أمن سابقا وجهت اليهم تهم التعذيب طبقا الفصلين 101 مكرر و101 ثانيا جديد من المجلة الجزائية والإيقاف التعسفي والقاء القبض على شخص واحتجازه دون اذن قانوني صاحبه العنف والتهديد والتعذيب وانتهاك الحق في المحاكمة العادلة  وانتهاك حرمة المسكن والمنع من الارتزاق والمشاركة في ذلك طبق الفصل 32 من المجلة الجزائية، وقررت المحكمة تأجيل القضية الى موعد لاحق.
وفي جلسة أمس حضر المتضرر رشاد جعيدان فيما حضر بعض المتهمين ولم يحضر اخرون.
وتم إيقاف الأستاذ الجامعي رشاد جعيدان سنة 1993 بتهمة محاولة القيام بانقلاب على النظام وذلك لمدة 20 يوما داخل دهاليز وزارة الداخلية حيث تم إخضاعه الى شتى أنواع التعذيب "من البانو" الى "الروتي" وحسب ما ورد في تصريحات رشاد جعیدان فإنه على خلفیة انتمائه لحركة النھضة تم اقتیاده لمكتب مدير عام الأمن الرئاسي لتمارس ضده عملیات تعذيب وأضاف أن رئیس الجمھورية حینھا ھو من أعطى الأوامر والتعلیمات بتعذيبه.
◗ فاطمة

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد