برقيات جهوية..برقيات جهوية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Feb.
29
2020

برقيات جهوية..برقيات جهوية

الخميس 4 أكتوبر 2018
نسخة للطباعة

ديسمبر موعد تدشينه: مقر جديد لمندوبية التربية ببن عروس
اصبح المقر الجديد للمندوبية الجهوية للتربية ببن عروس جاهزا، ومن المنتظر ان يكون شهر ديسمبر 2018 موعد فتح ابوابه. ويستقر المقر الجديد على الهضبة المحاذية لمسرح الهواء الطلق برادس وعلى الشارع الرئيسي ببئر الطراز.
تم تدشينه بهندسة معمارية متميزة وبواجهة بلورية زرقاء داكنة، وتتركب البناية من طابقين وتحتوي كل منها على عدد كبير من المكاتب وهو ما يسمح لاستيعاب كل العاملين بالمندوبية والعمل في ظروف مريحة مقارنة بما كانوا يتعرضون له من صعوبات في المقر الحالي الذي هو في الاصل مبيتا للتلاميذ.
ويحتوي المقر الجديد للمندوبية الجهوية للتربية برادس على ماوى فسيح للسيارات مع بابين حديدين واحد للدخول واخر للخروج، كما يمثل موقعه الذي يربط بين رادس والزهراء ويشرف على القرية المتوسطية نقطة ايجابية تسهل الوصول اليه بالنسبة للمواطن والمربي على حد السواء فالمكان تتوفر فيه عديد وسائل النقل العمومي فضلا عن قربه من محطة رادس مليان الخاصة بقطارات الاحواز الجنوبية.
◗ المنجي النصري

 

 

قابس.. الاشتباه في إصابة 5 أشخاص بحمى غرب النيل
افاد المدير الجهوي للصحة بقابس رياض الشاوش في تصريح أدلى به لـ(وات) انه تم الاشتباه في اصابة 5 اشخاص بفيروس حمى غرب النيل، تلقى 4 منهم العلاج وغادروا المستشفى الجهوي بقابس، فيما مازال المصاب الخامس محل متابعة وسيغادر المستشفى في الأيام القادمة. واضاف ذات المسؤول ان"الادارة الجهوية للصحة في انتظار نتائج التحاليل التي تم إجراؤها على كافة الحالات، للتأكد من إصابتها بالمرض من عدمه". وبين الشاوش ان"الوضع الوبائي لمرض حمى غرب النيل بولاية قابس مطمئن ولا يوجد ما يدعو للقلق"، واشار الى وجود "لجنة يقظة صحية تتابع الوضع بشكل لصيق".

 

 

بلدية صفاقس تطلق خطة لمقاومة البعوض
انطلقت لجنة النظافة والبيئة ببلدية صفاقس أمس الأربعاء في تنفيذ خطة لمقاومة البعوض والحشرات، في ظل تواصل خطر الإصابة بحمى غرب النيل، وضبطت للغرض أجندة زمنية لتدخلات التبخير ومداواة المستنقعات بالدوائر السبع لكامل المنطقة البلدية، ولا سيما النقاط السوداء اين توجد المياه الراكدة.
وأكدت رئيسة لجنة النظافة والبيئة بالبلدية راوية عميرة "تجند عدد من اعضاء المجلس البلدي ومتصرفو الدوائر البلدية ومصالح الادارة الفنية التي تعنى بالنظافة والمراقبة الصحية والتبخير من أجل تفعيل خطة العمل وتنفيذ برامج التبخير والمداواة الرامي إلى الحد من انتشار البعوض ومداواة أوكاره وبيضه".
وأوضحت أن عملية التبخير انطلقت امس من دائرة سيدي منصور، لتشمل مختلف الدوائر وصولا الى دائرة حي الحبيب"، واشارت الى ان عملية المداواة "ستكون بمعدل 48 ساعة في كل دائرة".
ووجهت رئيسة اللجنة نداء لكافة البلديات المجاورة "للتدخل المشترك في عملية المداواة ضد تكاثر البعوض، كما دعت المصالح الجهوية المختصة ولا سيما التجهيز والفلاحة والحماية المدنية والولاية الى التدخل العاجل لشفط المياه الراكدة في حزام بورقيبة، التي لا تكفي عملية التبخير فيها للقضاء على البعوض الذي قد تتسبب في انتشاره" بحسب تقدير راوية عميرة.
وتسعى البلدية من خلال خطة العمل إلى إشراك كافة الادارات الجهوية ذات الصلة، لمساندة العمل البلدي والتدخل ميدانيا من خلال ردم المستنقعات وأماكن ركود المياه لاسيما بمنطقة سيدي منصور والسباخ ومجاري الأودية.
كما تشتمل الخطة على تدخلات لرفع فضلات النقاط السوداء، من فضلات الزبيرة أساسا، وذلك بكامل المنطقة البلدية والتدخل لتنظيف القنال الحزامية الأولى (حزام بورقيبة) والثانية (القاصة عدد 11)، ودعوة المواطنيين الى التخلص من المياه المجمعة بالمنازل والبرك وتعهد الحدائق المنزلية حتى لا تتحول الى أوكار لتفريخ البعوض والحشرات.
يذكر أنه سجل في جهة صفاقس اشتباه في إصابة 3 أشخاص بمرض حمى غرب النيل، وفق ما كان صرح به في وقت سابق مصدر طبي بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر بصفاقس.

 

 

المجلس الجهوي للصحة بمدنين: الوضع مطمئن ولا وجود لإصابات بمرض حمى غرب النيل
احتضنت قاعة اجتماعات مركز ولاية مدنين بعد ظهر اول امس الثلاثاء المجلس الجهوي للصحة باشراف الحبيب شواط والي مدنين وبحضور العائلة الصحية الموسعة وممثلين عن البلديات وعدد من الادارات الجهوية والمحلية وتركزت اشغال هذا المجلس في السبل الوقائية من فيروس حمى غرب النيل وفي هذا الصدد اكد مصدر من الادارة الجهوية للصحة بمدنين لـ"الصباح" بأن الوضع بالجهة يبعث على الاطمئنان ولا وجود لأية إصابة أو اشتباه بإصابة بحمى غرب النيل مضيفا أن آخر الحالات وعددها 4 تم تسجيلها بولاية مدنين سنة 2012.
وتقرر في هذا الاجتماع ان تنطلق بداية من يوم امس الاربعاء عمليات التدخل في مدينة مدنين التي تشقها اودية من خلال التنظيف والمداواة والقضاء في اماكن تجمع المياه والتي يكثر فيها البعوض وضبط النقاط السوداء والتدخل فيها وستقوم بهذه الاشغال بلدية مدنين بالتعاون مع الادارات الجهوية للتجهيز والفلاحة والتطهير والحماية المدنية علي تتواصل هذه التدخلات يوميا بباقي معتمديات ولاية مدنين.  
وتعهدت مختلف الإدارات ذات الصلة بوضع إمكانياتها المادية والبشرية على الذمة وتضافر كل الجهود والتنسيق للوقاية من أي ظهور محتمل لفيروس حمى غرب النيل الذي تعتبر الطيور المهاجرة والبعوض أبرز مصادره سيما وأن هذا البعوض الناقل للفيروس »، culex pipiens » موجود في 7 أماكن بالجهة وفق تحاليل أجريت سنة 2018، حسب معطيات قدمت في هذ ا الاجتماع.
◗ ميمون التونسي

 

 

الأمطار الأخيرة تثير الذعر في ماطر
بداية أسبوع صعبة عاشها أهالي مدينة ماطر الذين توجسوا حدوث فيضانات بعد نزول كميات كبيرة من الأمطار غمر خيرها الأراضي الفلاحية وفاض ليبلغ احياء الرجاء، العمران،البطوار (المسلخ) وبدرجة اقل حي زروق خلافا للعادة.. تساقطات غرة اكتوبر القوية ذكرت المتساكنين لفترة بالعذاب الذي تجرعوه نهاية فيفري 2012 حين تحالفت الامطار الطوفانية مع قرار متسرع بـ"تنفيس " السدود لتصنع من مدينة ماطر ارخبيلا يتكون من جزر الصداقة، المنار، الرجاء، المنتزه وزروق ولولا تدخل الجيش الوطني حينها لكانت الخسائر البشرية جسيمة.
نزول الامطار جاء بعد ايام قليلة من العملية البيضاء –الناجحة –التي نفذتها اللجنة المحلية لتنظيم النجدة ومجابهة الكوارث استعدادا لايام سوداء تحدث فيها فيضانات نتيجة تهاطل كميات وافرة من الغيث.
 وتحسبا " لتداعيات محتملة يمكن ان تتعرض اليها مناطق العمران ومواقع المؤسسات والادارات جراء التقلبات المفاجئة خلال فصل الشتاء"، ولان التقلبات فاجأت الجميع وحدثت خلال فصل الخريف، فإن التدخلات المحلية لم تكن حاسمة ولم تمنع اكياس الرمل تسرب  المياه الى عدد من المنازل في احياء الرجاء والبطوار، مما اجبر اعوان الحماية المدنية على تنفيذ عدد من التدخلات الليلية المتزامنة رغم قلة التجهيزات الموضوعة على الذمة، والتي لم تسندها آليات المتطوعين وأصحاب المؤسسات الخاصة الذين ساهموا في - نجاح - العملية البيضاء يوم 27 سبتمبر الماضي  وغابوا عن الاختبار الحقيقي لأسباب مختلفة.
ورغم أنها أثارت الذعر، فإن أمطار يوم الاثنين الماضي كشفت بصدق المناطق السوداء في المدينة وسمحت للجنة المحلية لتنظيم النجدة ومجابهة الكوارث بمعرفة حدود إمكانياتها، كما اكدت وجاهة مطالب المواطنين المتكررة بتطوير  الطرقات وشبكات تصريف الامطار التي لا تليق بمنطقة بلدية تحتفل هذا الشهر بالذكرى 120 لتأسيسها.   
◗ ساسي الطرابلسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة