المرصد السياسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 17 سبتمبر 2020

تابعونا على

Sep.
18
2020

المرصد السياسي

الأربعاء 3 أكتوبر 2018
نسخة للطباعة
بوعلي المباركي: الاتحاد متمسك بزيادة مستحقة ومشروعة للأجراء.. والقطاع العام مستهدف من قبل بعض اللوبيات

بوعلي المباركي: الاتحاد متمسك بزيادة مستحقة ومشروعة للأجراء.. والقطاع العام مستهدف من قبل بعض اللوبيات
اكد بوعلي المباركي الأمين العام المساعد لاتحاد العام التونسي للشغل امس في تصريح إعلامي له بمناسبة إشرافه على أشغال الهيئة الإدارية الجهوية ببنزرت استعدادا للاضراب العام في القطاع العام وفي الوظيفة العمومية «على تمسك الاتحاد العام التونسي للشغل بزيادة مستحقة ومشروعة للاجراء تسهم في ترميم الحد الأدنى من قدرتهم الشرائية في ظل ما عرفته من تهرؤ نتيجة الارتفاع المتواصل للأسعار وعدم سيطرة الدولة على مسالك التوزيع ودعم القدرة على التحكم في الأسعار اليوم».
واشار المباركي الى ان القطاع العام مستهدف من قبل بعض اللوبيات وبعض المؤسسات المالية والصناديق الدولية المانحة التي تهدف إلى فرض املاءات ترمي إلى التفويت في المؤسسات العمومية والتقليص في دور الدولة  في التشغيل والدعم وفي دور المرفق العام في خدمة التونسيين والفئات الهشة، مبينا أن الاتحاد العام التونسي للشغل يتبنى ويدافع على خيار المحافظة على المؤسسات العمومية مع التوجه نحو تشخيص أوضاعها حالة بحالة وإصلاحها حتى تصبح قادرة على المنافسة وتصبح ذراعا ماليا للدولة وجزءا من مواردها الأساسية.
وشدد المباركي على أن الاتحاد يدافع على حقوق منظوريه ويرفض التفويت في مكاسب التونسيين ومنفتح على التفاوض الجدي ويعتبر أن الإضراب قرار اضطراري.

 

قضيّة استعجالية ضد رئيس الحكومة ومجموعة من الوزراء
قال رئيس «جمعية شط السلام للتنمية المستدامة بقابس» محرز الحمروني، في تصريح لـ»موقع حقائق اون لاين» إن الجمعية رفعت قضيّة استعجالية الى وكالة الجمهورية بتونس ضدّ رئيس الحكومة يوسف الشاهد ومجموعة من الوزراء بتهمة التقصير في حماية الشريط الساحلي «بشط السلام» من تسرب مادة» الأمنياك» من شركة المجمع الكيميائي التونسي.
وأكد الحمروني، ان القضية تشمل وزير الشؤون المحلية والبيئة رياض المؤخّر ووزير الفلاحة والموارد المائية سمير بالطيب وكاتب الدولة لدى وزير الشؤون المحلية والبيئة شكري بلحسن وكاتب دولة لدى وزير الفلاحة والموارد بالاضافة الى الرئيس المدير العام للمجمع الكميائي التونسي رمضان سويد.
كما اتهمت الجمعية وزارة الفلاحة بالتقصير في ارسال خبراء في معاينة نفوق كميات كبيرة من الاسماك بصفة متكررة خاصة في شط السلام.

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة