أمام التوقعات بنزول أمطار غزيرة حجم خسائر فيضانات نابل يربك المسؤولين.. ويرفع من أهبة الاستعداد ودرجة اليقظة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 28 فيفري 2021

تابعونا على

Feb.
28
2021

أمام التوقعات بنزول أمطار غزيرة حجم خسائر فيضانات نابل يربك المسؤولين.. ويرفع من أهبة الاستعداد ودرجة اليقظة

الخميس 27 سبتمبر 2018
نسخة للطباعة
أمام التوقعات بنزول أمطار غزيرة حجم خسائر فيضانات نابل يربك المسؤولين.. ويرفع من أهبة الاستعداد ودرجة اليقظة

أمام ما تشهده عديد ولايات الجمهورية من تقلبات مناخية ونزول كميات هامة من الأمطار تجاوزت في الغالب الـ60 مليمترا، رفعت مختلف اللجان الجهوية لمجابهة الكوارث من درجة اليقظة ونادى الحرس الوطني والحماية المدنية بضرورة الحذر بالنسبة لمستعملي الطريق.
تقلبات تأتي في وقت تواصل فيه مختلف معتمديات ولاية نابل لملمة جراحها من مخلفات فيضانات يوم السبت 22 سبتمبر 2018، والتي كان فيها سقف الخسائر عاليا بشريا كان او ماديا واتسمت بنقص في التدخلات وبسوء تصرف وقصور فادح في الجانب الاتصالي.
حصيلة يبدو انها جعلت الجميع مسؤولين جهويين او هياكل حكومية (الامن والحرس والحماية المدينة..) على أهبة الاستعداد لتلقي أي جديد امطار غزيرة او سيول جارفة والعمل على التحكم في اثرها او في اقصى الحالات التخفيف منه. ويمكن القول ان يوم امس الذي بدأ التحذير من امطاره قبل 24 ساعة، قد سجل تدخلات مباشرة من قبل المسؤولين حيث تم تعليق الدروس من قبل معتمد سكرة في أريانة بعد أن غمرت مياه الامطار المدرسة الابتدائية دار فضال. وفي قفصة بادرت شركة النقل الجهوية «القوافل» الى ايقاف رحلاتها المتجهة نحو الساحل امام ما تحمله التوقعات الجوية من امكانيات نزول كميات غزيرة بتلك الولايات.
في نفس الوقت قررت اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث بالقيروان غلق الطريق الرابطة بين العلا وحاجب العيون على مستوى منطقة السرجة بصفة وقتية نتيجة ارتفاع منسوب المياه بوادي زرود وذلك إلى غاية اليوم الخميس. بدورها واصلت اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث بالمنستير اجتماعها منذ يوم اول امس الثلاثاء، لتلتحق بها اللجنة الجهوية بسيدي بوزيد والمهدية وصفاقس وقابس وقبلي.
◗ ريم سوودي

 

 

بعد أن غمرتها الأمطار: تعليق الدروس بمدرسة دار فضال 2 بسكرة

تقرر، امس الاربعاء، تعليق الدروس بالمدرسة الابتدائية دار فضال 2 بسكرة من ولاية أريانة، بعد أن غمرت مياه الامطار ساحة المدرسة، مما دفع بتلامذتها إلى مغادرتها في ساعة مبكرة من الصباح بعد ان تعذر على الاطار التربوي العمل في ظل تراكم المياه بالساحة، وفق ما أفاد به معتمد سكرة، سامي المدب.
وذكر المدب، في تصريح لـ(وات )، أن قرار تعليق الدروس تم بالتنسيق مع المندوبية الجهوية للتربية باريانة، حيث دعا الاطار التربوي اولياء التلاميذ الى اصطحاب ابنائهم ومغادرة المدرسة، بعد ان غمرت مياه الامطار الساحة رغم مبادرة السلطات المحلية بشفط المياه بالتعاون مع بلدية المكان وذلك خشية ان تتسرب الى قاعات الدرس.
يشار الى ان المندوبية الجهوية للتربية بأريانة دعت القائمين على المؤسسات التربوية بمختلف مناطق الجهة الى اتخاذ التدابير اللازمة لاجلاء التلاميذ، ومحاولة منع تسرب المياه في صورة تهاطل الامطار للمدارس والمعاهد المهددة بالفيضانات، لاسيما بمناطق التضامن وسكرة والمنيهلة ورواد.

 

 

المهدية.. تعليق الحصة المسائية بعدد من المؤسسات التربوية

قرّر عدد من مديري المدارس الإبتدائية والإعدادية والثانوية بولاية المهدية، امس الأربعاء، تعليق دروس الحصة المسائية خاصة بالمؤسسات الواقعة في مناطق ترتفع فيها نسبة الأخطار عند هطول كميات هامة من الأمطار.
وفي هذا الصدد، أوضح المندوب الجهوي للتربية بالمهدية، المنصف الأجنف، في تصريح لـ(وات)، أنه أوكل لمديري هذه المؤسسات قرار تعليق الدروس باعتبارهم مؤهلين لتقييم الأخطار التي قد تحدق بالتلاميذ عند هطول الأمطار.
وأضاف، في ذات السياق، أن الأولوية في تعليق الدروس ستكون للمناطق الريفية، والواقعة قرب الأودية والمنخفضات، أوالتي لا تتمتع بمسالك آمنة يمكن عبورها في حال هطلت الأمطار بغزارة.
وأشار إلى أنه تم التنسيق مع الإدارة الجهوية لشركة النقل بالساحل لتوفير الحافلات لنقل التلاميذ الملتحقين بالمؤسسات التربوية المشمولة بقرار تعليق الدروس، حفاظا على سلامتهم وتوقيا من كل طارئ.
وكانت اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث و تنظيم النجدة بالمهدية قد انعقدت، أمس الثلاثاء، لاستنفار كل الإدارات الجهوية المعنية، والاستعداد للتدخل لاجلاء المتساكنين والحفاظ على حياتهم، خاصة مع تنبيهات الأرصاد الجوية من إمكانية نزول كميات هامة من الأمطار ستشمل ولايات المهدية وصفاقس وقابس.
 

 

شركة النقل بقفصة تلغي سفراتها نحو مدن الساحل
الغت شركة النقل بقفصة «القوافل»، مؤقتا سفراتها بالخطوط البعيدة وتحديدا نحو مدن الساحل والوطن القبلي انطلاقا من ولايات قفصة وسيدي بوزيد وتوزر. وذلك تحسبا لأي طارئ الأمر الذي أدى إلى اكتظاظ وصعوبة في التنقل لعدة مواطنين بهذه الجهات حسب مصدر من الشركة في الجهة.

 

 

سيدي بوزيد: تدابير للتوقي من مخاطر الفيضانات
أفاد والي سيدي بوزيد، أنيس ضيف الله، امس الأربعاء، أنه في اطار التوقي من مخاطر الفيضانات، تم اتخاذ عدة تدابير واجراءات لضمان سلامة المواطنين والممتلكات بالجهة، وذلك تزامنا مع حلول موسم الأمطار.
وأضاف أنه تمت المعاينة الميدانية لمختلف الاماكن التي يمكن ان تشكل نقاطا زرقاء ببعض المدن والاحياء واتخاذ الاحتياطات اللازمة، وسيتم التعامل مع كل طارئ بعملية استباقية حسب الامكانيات وبتضافر جهود كل الاطراف. وأبرز أن جملة من الاشغال قد انطلقت منذ اسبوعين، بالتنسيق مع دائرة المياه العمرانية، لجهر الاودية، فضلا عن تدخل المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بوادي الفكة، وبعدد من المناطق الاخرى لاقامة السواتر الترابية. وذكر أن نقص المعدات يمثل اشكالا كبيرا، ومع ذلك تكفل المجلس الجهوي باقتناء بعض المعدات الضرورية واللازمة وخاصة مضخات شفط المياه، وتولى احصاء التجهيزات التي على ملك المقاولين بالجهة، والتي وافقوا على تسخيرها للجنة مجابهة الكوارث لاستعمالها عند الحاجة.

 

القيروان: إجراء احتياطي بغلق مسلك السرجة بعد ارتفاع منسوب مياه وادي زرود
أفاد رئيس اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة والي القيروان، منير الحامدي، امس الاربعاء، بأنه نتيجة لارتفاع منسوب المياه بوادي زورد بمعتمدية حاجب العيون، تقرر اتخاذ اجراء احتياطي بغلق مسلك «السرجة» الرابط بين منطقة السرجة ومدينة العلا، وعلى مستعملي هذه الطريق المرور عبر الطريق الجهوية رقم 73 الرابطة بين معتمديتي حفوز ونصر الله، أو عبر الطريق الوطنية عدد 3.
وأوضح الوالي، في تصريح لـ(وات)، أن هذا الاجراء، الذي اتخذته اللجنة منذ الساعة 11 من صباح اليوم، يندرج في اطار الحفاظ على سلامة مستعملي هذا المسلك، مشيرا الى أن ارتفاع منسوب مياه وادي زرود يعود بالاساس الى كمية الامطار المتهاطلة في ولايات مجاورة وفي الجزائر.
وأكد أن اللجنة، التي هي في حالة انعقاد دائم، تتابع الوضع على مستوى الوادي، وبمختلف المؤسسات التربوية بالمنطقة كل ساعة، مشددا على ان الوضع مستقر حاليا ولن يتم اغلاق هذه المؤسسات وستستمر الدروس بصفة عادية.  ورجح الحامدي انه بمجرد انخفاض منسوب المياه بوادي زرود غدا او بعده سيتم فتح مسلك «السرجة».
 

 

بسبب الأمطار: تضرر حقول الرمان بغار الدماء
خلفت الفيضانات الأخيرة التي اجتاحت معتمدية غار الدماء أضرارا فادحة في القطاع الفلاحي اذ تعرضت حقول الرمان إلى أضرار فادحة بعد سقوط الكثير من الأشجار بالإضافة إلى ما لحق الثمار من تعفن وتشقق جراء تساقط البرد بالجهة.
وأطلق عدد من الفلاحين صيحة فزع طالبوا خلالها الجهات المعنية بجبر هذه الأضرار من خلال تعويضات لهم خاصة وأن البعض منهم يعاني من ظاهرة المديونية في وقت كانوا ينتظرون تسديد ديونهم من هذه الثمار.
السيد عمر الغزواني رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بجندوبة أكد أنه تمت معاينة هذه الأضرار من خلال لجنة فنية وطالب بالتعجيل في جبر هذه الأضرار في ظل ما يعانيه الفلاح بجهة جندوبة من اشكاليات.
هذا وقد خصصت جلسة بمقر الولاية لمتابعة أوضاع المعتمديات ومدى استعدادها لاحتمال فيضانات وتم خلالها اتخاذ جملة من الاجراءات منها الإسراع بالانتهاء من أشغال مد قنوات تصريف المياه المستعملة بعدد من أنهج وشوارع بلدية جندوبة وضرورة إستحثاث نسق الأشغال لاستكمالها في التاريخ المحدد بالجودة المطلوبة مع ضرورة رفع الفضلات من الأتربة وفواضل البناء بما يضمن حسن سيولة الحركة المرورية وقد كلف والي الجهة محمد صدقي بوعون معتمد جندوبة والمدير الجهوي للديوان الوطني للتطهير وممثل عن بلدية جندوبة بمتابعة سير الأشغال والحرص على تكثيف حملات النظافة وجهر البالوعات لتسهيل سيلان المياه بها خاصة ونحن على أبواب موسم الأمطار.
◗ عمارمويهبي

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة