برقيات جهوية..برقيات جهوية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Feb.
28
2020

برقيات جهوية..برقيات جهوية

الخميس 27 سبتمبر 2018
نسخة للطباعة

السرس: مسالك فلاحية في حاجة للتهيئة
سجلت مؤخرا مختلف مناطق معتمدية السرس من ولاية الكاف نزول كميات هامة من الأمطار بعد فترة جفاف دامت شهورا وهو ما سيكون له الاثر الايجابي على الموسم الفلاحي لاسيما وأن المعتمدية مشهورة بتعدد أنشطتها الفلاحية (زراعات كبرى) وسقوية وتربية الأبقار والماشية والنحل والأرانب) وبها عدة ضيعات فلاحية دولية وخاصة وهذه الأمطار ساهمت في دعم المادة لمعتمدية توجد بها عدة آبار عميقة غير أنها أثرت على البنية التحتية من طرقات ومسالك فلاحية ولئن تدخلت المصالح المعنية من فلاحة وتجهيز وبلدية وقامت ببعض الأشغال لضمان تنقل المواطنين في يسر فإن ما يمكن ملاحظته على الميدان أن عدة مسالك فلاحية ريفية لا تزال في حاجة ماسة لاستغلال تهيئته لتكون صالحة للإستعمال و السلطات المهتمة بهذا الآمر مطالبة بالتعجيل بذلك قبل حلول فصل الأمطار الذي يتزامن مع انطلاق عمليات الحرث والبذر وفي غياب مسالك فلاحية مهياة.
◗ عبد العزيز الشارني

 

 

640 منتفعا ببرنامج السكن الاجتماعي ببنزرت
منذ قرار المجلس الوزاري المنعقد بتاريخ 20 جانفي 2012 إحداث برنامج خصوصي للسكن الاجتماعي يستهدف العائلات المعوزة ومحدودة الدخل.. تقدم الالاف من اهالي ولاية بنزرت بملفاتهم للحصول على  مسكن اجتماعي او منحة تحسين نواة سكنية وقد تطلب فرزها اجراء المئات من البحوث الاجتماعية  الميدانية من قبل اعوان الوحدات التابعة لقسم النهوض الاجتماعي ببنزرت طوال السنوات الماضية  ..لتتمكن اللجنة الجهوية للسكن الاجتماعي اخيرا من تحديد قائمة شبه نهائية للمنتفعين تضمنت 452 عائلة في قسط الهدم واعادة البناء على عين المكان باعتماد قدره 12.7مليون دينار و188 اسرة بمنحة تحسين نواة سكنية التي تشمل عادة إضافة مطبخ ووحدة صحية الى منازل حالتها مقبولة  نسبيا.. تحديد القائمة التي ضمت عددا هاما من متساكني الجهة الغربية الفقيرة  من ولاية بنزرت يعني عمليا نهاية الجزء الاول من البرنامج جهويا فيما تتواصل مرحلة تنفيذه على الميدان التي شابتها اخلالات عديدة تفطن الى احداها والي الجهة في احد زياراته الميدانية الى معتمدية غزالة وحث حينها المقاول المكلف لتلافيها مذكرا في نفس الوقت المسؤولين المحليين بأهمية المراقبة اللصيقة للأشغال لتكون المساكن مطابقة للمواصفات المطلوبة.. دعوة جددها رئيس المجلس الجهوي محمد قويدر اول امس الثلاثاء اثناء جلسة العمل المخصصة لمتابعة البرنامج الخصوصي للسكن الاجتماعي والتي شدد اثناءها على ضرورة  « تكفل المعتمدين بالملف على مستوى الانجاز والمتابعة الميدانية مع الحرص على الانتباه لنوعية الاشغال ومراقبتها»وتعهد في المقابل بتدخل المجلس الجهوي  لحل اي اشكال طارئ قد يعيق سير المشروع.
وعلى امل ان يشهد البرنامج انطلاقة جديدة تحسن الاوضاع السكنية لـ680 عائلة معوزة ومحدودة الدخل في افضل الاجال... يبدو الاطار ملائما لتعداد الاسباب التي عطلت سيره في السنوات الفارطة والتي تمثلت خاصة في عدم تحديد اجال تقدم المواطنين بطلبات الانتفاع بالبرنامج ومحاولات حشو القائمات المحلية بعدد من ميسوري الحال وممن يتسوغون محلات سكنية وحتى من المقيمين بصفة دائمة في ولايات اخرى تم التفطن لهم اثناء الزيارات الميدانية التي قام بها الاخصائيون الاجتماعيون في حين ان البرنامج موجه بصفة حصرية الى الفئات الضعيفة ومنعدمة الدخل من متساكني ولاية بنزرت.
◗ ساسي الطرابلسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة