المياه غمرت عديد المنازل وتسببت في أضرار مادية: أمطار طوفانية.. فيضانات.. استنفار وهلع بمعتمديات نابل - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 8 فيفري 2019

تابعونا على

Apr.
22
2019

المياه غمرت عديد المنازل وتسببت في أضرار مادية: أمطار طوفانية.. فيضانات.. استنفار وهلع بمعتمديات نابل

الأحد 23 سبتمبر 2018
نسخة للطباعة
الوالية تدعو المواطنين الى ملازمة الحذر
المياه غمرت عديد المنازل وتسببت في أضرار مادية: أمطار طوفانية.. فيضانات.. استنفار وهلع بمعتمديات نابل

عاشت معتمديات ولاية نابل أمس حالة من الاستنفار والهلع بعد أن تسبّبت الامطار الطوفانية التي تهاطلت منذ الصباح في ارتفاع منسوب مياه الاودية وفيضانها لتغمر أغلب المدن وتتسرّب الى عديد المنازل والمحلات التجارية والمحلات المفتوحة للعموم ، وفق ما أكدته مصادر  مسؤولة بمختلف المعتمديات لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.
وقد تسبّبت السيول القوية في جرف عديد السيارات وفي ايقاف حركة المرور بكل الطرقات والزيادة في صعوبة تدخل فرق الحماية المدنية التي وجدت نفسها عاجزة عن تلبية نداءات الاستغاثة التي يطلقها المتساكنون في قربة وبوعرقوب وتاكلسة وبني خيار ودار شعبان الفهري، وحتى فرق الادارة الجهوية للتجهيز والبلديات الكبرى لم تتمكن من الاستجابة لكل طلبات المساعدة باعتبار محدودية الامكانيات خاصة وان ارتفاع منسوب المياه بالانهج والطرقات حال دون تحرك حتى الشاحنات الكبيرة.
وأكّدت السلط الجهوية أن الاضرار شملت عديد السيارات الخفيفة وحتى رباعية الدفع وعديد المنازل بما دفع المتساكنين إلى اعتلاء سطوح المنازل من أجل انقاذ أرواحهم خوفا من ان تغمرهم المياه.
وكانت والية نابل قد اكدت أمس انه تم طلب مساعدة الجيش الوطني باعتبار أن الشاحنات العسكرية هي الوحيدة القادرة على إغاثة سكان المنازل وأصحاب السيارات التي غمرتها المياه بالاضافة الى انه تم فتح مأوى لإغاثة المتساكنين بتكالسة، فيما تبقى بقية الجهات في حالة انتظار بحثا عن حلول امام هول المشهد نتيجة فيضانات الاودية والسيولة الجارفة بدار شعبان الفهري وتاكلسة وبوعرقوب وبني خيار وغيرها من المناطق التي حاصرتها المياه منتظرين أن ينخفض المنسوب وأن يتوقف تهاطل الامطار التي فاقت 180 ملم في أغلب المعتمديات.
كميات قياسية
وفي اتصال مع «الصباح نيوز» أكد أمس مهندس بمصلحة التوقعات بالمعهد الوطني للرصد الجوي تسجيل أمطار بولاية نابل فاق مجموعها اليومي الـ100 مليمتر، مُشيرا إلى أنّ الكميات المُسجّلة الى حد عشية أمس كانت على النحو التالي بحساب المليمتر:
 سيدي حسون 80 ، قليبية 48 ،  نابل 197، منزل بوزلفة 180، تاكلسة 115، بوعرقوب 150 ، سليمان 156، قرمبالية 85 ، قربة 72 ، منزل تميم 90 ملم...
وأشار مُحدّثنا إلى أنّه قد سُجّل بولاية نابل نزول أمطار رعدية بكميات محلية هامة وبغزارة وخاصة بكلّ من بني خلاد، منزل بوزلفة، سيدي حسون، قليبية، نابل، قربة، منزل تميم..
وحول تواصل التقلبات الجوية بالولاية، توقع انخفاض فاعليتها خلال ساعات مشيرا إلى اتجاهها نحو المناطق الساحلية الشرقية أي سوسة، المنستير والمهدية حيث من المنتظر نزول كميات من الأمطار لكن ليس بنفس الكميات المُسجلة بولاية نابل.
تعطل سير قطارات
من جهة أخرى، أفادت الشّركة الوطنيّة للسكك الحديديّة التونسيّة أمس عن تعطّل حركة سير القطارات على الخط 5 الرابط بين تونس وسوسة وصفاقس وقابس وذلك على مستوى برج السدرية وبئر بورقبة وكذلك على الخط 10 بين بئر بورقبة ونابل بسبب إرتفاع منسوب مياه الأمطار.
وأبرزت الشركة، في بلاغ لها، أن حركة السير على الخطين 5 و10 ستعود إلى طبيعتها حالما ينخفض مستوى المياه مؤكدة حرصها على توفير ظروف السلامة للمسافرين.

 

 

الوالية تدعو المواطنين الى ملازمة الحذر

دعت والية نابل سلوى الخياري في تصريح لمراسل (وات) المواطنين وخاصة مستعملي السيارات الخفيفة الى ملازمة الحذر والتوقف عن الجولان إن لزم الامر بسبب تهاطل كميات هائلة من الامطار منذ صباح أمس على مختلف معتمديات الجهة وصلت الى 180 ملم بمنزل بوزلفة وفاقت 150 ملم بسليمان. وشددت على أن الوضع يتطلب مزيد الحذر واليقظة خاصة بعد فيضان عدد من الاودية وتقاطع عدد اخر منها بعد ارتفاع منسوب المياه والذي تسبّب في قطع الطريق في اتجاه تاكلسة ودخل الى عدد من المنازل في مناطق الميدة وقربص وتاكلسة وبني خلاد ومنزل بوزلفة. وشددت على ضرورة ملازمة الحذر واليقظة خاصة بالنسبة لمستعملي السيارات الخفيفة وإخلاء الطرقات لتسهيل تدخلات مختلف الهياكل من تجهيز وفلاحة وبيئة وخاصة الحماية المدنية والتي تدعّمت بفرق إضافية من أريانة للمساعدة على تفادي حدوث إصابات أو حوادث خطيرة.
وتجدر الاشارة في السياق ذاته الى ان الجهة شهدت منذ صباح أمس تهاطل كميات كبيرة من الامطار بلغت 180 ملم في منزل بوزلفة و156 في سليمان و79 بتاكلسة  و90 ملم في منزل تميم و92 ملم في الميدة و52 ملم في الهوارية و62 ملم في قربة وتراوحت بين 20 و 50 ملم في بقية المعتمديات.

 

 

بلاغ بخصوص الأمطار الغزيرة المُسجّلة بولاية نابل

إثر التقلبات المناخية التي شهدتها البلاد والتي تميّزت بتهاطل كميات هامة من الأمطار أمس مما أدّى بولاية نابل إلى فيضان الأودية وارتفاع منسوب المياه وغمرها للأحياء السكنية والصناعية مما استدعى توجيه تعزيزات كبرى من الولايات المجاورة وداخل الجمهورية لمعالجتها. تحوّل وزير الداخلية السيد «هشام الفراتي» مباشرة إلى قاعة العمليات المركزية بالديوان الوطني للحماية المدنية لمتابعة الوضع عن كثب.
 وتعلم وزارة الداخلية المواطنين أن مختلف أسلاكها من أمن وحرس وطنيّين وحماية مدنية بالتنسيق مع وحدات الجيش الوطني وبقية الأطراف المكوّنة لللجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة برئاسة والية الجهة مجنّدة لإغاثة ونجدة المواطنين وتأمين سلامتهم وحماية ممتلكاتهم.
 ولطلب النجدة يمكن الاتصال بالأرقام التالية:
193 حرس وطني.
197 أمن وطني.
198 حماية مدنية.

إضافة تعليق جديد