الناطق باسم محكمة تونس 2 يكشف التفاصيل لـ«الصباح»: «زطلة» و«كوكايين» في سيارة تابعة لرئاسة الجمهورية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 19 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
20
2018

الناطق باسم محكمة تونس 2 يكشف التفاصيل لـ«الصباح»: «زطلة» و«كوكايين» في سيارة تابعة لرئاسة الجمهورية

الخميس 13 سبتمبر 2018
نسخة للطباعة
الناطق باسم محكمة تونس 2 يكشف التفاصيل لـ«الصباح»: «زطلة» و«كوكايين» في سيارة تابعة لرئاسة الجمهورية

تداولت خلال الآونة الأخيرة عديد وسائل الإعلام والمواقع الالكترونية خبرا مفاده حجز كميات من الكوكايين و«الزطلة» بسيارة كان على متنها أحد الأعوان التابعين لمؤسسة رئاسة الجمهورية وأحد المرافقين له وقد تم الاحتفاظ بهما بإذن من النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس2 لإحالتهما على أنظار القضاء من أجل ما نسب إليهما من أفعال.
ولمعرفة حيثيات الموضوع ومآله اتصلت «الصباح» بالمساعد الأول لوكيل الجمهورية والناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس2 معز بن سالم الذي أوضح أنه بتاريخ 04 سبتمبر الماضي اشتبه أعوان الحرس الوطني ببن عروس في أحد الأشخاص (والذي كان محل متابعة منذ فترة) حيث بادر الأعوان بإيقافه ثم بتفتيشه ليتم العثور على بعض القطع من المواد المخدرة وبمراجعة النيابة العمومية أذنت بمزيد التحري معه والقيام بالإجراءات القانونية اللازمة ليقع بعد إجراء عملية تفتيش لمحل سكناه بجهة الزهروني العثور على 14 صفيحة «زطلة» و60غ من مادة الكوكايين بالإضافة إلى مبلغ مالي يقدر بـ44 ألف وخمسمائة دينار حيث تم حجز كامل المحجوز من المواد المخدرة وكذلك المبلغ المالي واقتياد المشتبه به لمقر الوحدة الأمنية المختصة.
 وأشار بن سالم إلى أنه بالتحري مع المشتبه به وهو عامل يومي دلّ الوحدات الأمنية على شخص ثان وهو الذي كان يشاركه في ترويج المواد المخدرة ليقع إلقاء القبض على هذا الأخير أيضا والذي تبين انه يعمل بمعهد الدراسات وتم بتاريخ 7 سبتمبر فتح بحث تحقيقي شمل الشخصين المذكورين بعد أن وجهت لهما تهمة ترويج مواد مخدرة مدرجة بالجدول «ب» وإحالتهما على أنظار أحد قضاة التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس2  الذي أصدر يوم الجمعة الفارط في شأنهما بطاقتي إيداع بالسجن من أجل التهمة سالفة الذكر وقد تم إيداعهما السجن في انتظار إحالتهما على أنظار إحدى الدوائر القضائية من اجل ما نسب إليهما.
وشدد بن سالم على أن كل ما تم تداوله حول العثور على كميات المخدرات بسيارة تابعة لرئاسة الجمهورية لا أساس له من الصحة وان الكميات المذكورة تم العثور عليها بأحد المحلات السكنية بجهة الزهروني فضلا عن أن الموضوع تم تهويله وفق تعبيره.
تكذيب..
يشار في ذات السياق -وبعد تداول خبر أن أحد المشتبه بهما ينتمي إلى رئاسة الجمهورية- أصدرت النقابة الأساسية لإطارات وأعوان وعملة رئاسة الجمهورية أمس الأول بيانا أكدت من خلاله استنكارها الشديد للزج بصفتهم وبمؤسستهم بتصفية حسابات سياسية لا دخل لهم فيها مؤكدة أن الموضوع تعهدت به الجهات المختصة وهي التي ستكشف كل ملابساته نافية أن يكون المشتبه به في هذه القضية عونا أو إطارا برئاسة الجمهورية فضلا عن أنه لا علاقة لأعوان وإطارات رئاسة الجمهورية بهذا الموضوع.
كما أوضحت النقابة المذكورة-وفق البيان الصادر- أن المشتبه به متعاقد حديثا ويعمل سائقا مع مؤسسة تتمتع بالاستقلالية الإدارية والمالية وأنه لم يخضع بالتالي للإجراءات المتبعة للانتداب بمؤسسة رئاسة الجمهورية وأكدت النقابة في بيانها أنه كان على من قام بنقل الخبر أن يكون دقيقا في معطياته.
◗ سعيدة الميساوي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد