رئيس فرع التنس بمستقبل المرسى أحمد دوقاز لــ«الصباح»: هذه العوامل مكنتنا من إنجاح الدورة الدولية للرجال.. وتعاون الجامعة أفادنا كثيرا - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 20 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
21
2018

رئيس فرع التنس بمستقبل المرسى أحمد دوقاز لــ«الصباح»: هذه العوامل مكنتنا من إنجاح الدورة الدولية للرجال.. وتعاون الجامعة أفادنا كثيرا

الأربعاء 12 سبتمبر 2018
نسخة للطباعة
رئيس فرع التنس بمستقبل المرسى أحمد دوقاز لــ«الصباح»: هذه العوامل مكنتنا من إنجاح الدورة الدولية للرجال..  وتعاون الجامعة أفادنا كثيرا

أكد رئيس فرع التنس بمستقبل المرسى أحمد دوقاز أن نجاح الدورة الدولية الأولى للمرسى والخاصة بالرجال ساهمت فيه عديد الأطراف. وقال دوقاز في تصريح لــ«الصباح»: «لقد بذلنا كل ما في وسعنا لإنجاح الدورة الأولى والتي تبلغ قيمة جوائزها المالية 25 ألف دولار والحمد لله أننا كسبنا رهان التنظيم كما أن النتائج كانت مشجعة بوصول اللاعب التونسي معز الشرقي إلى الدور النهائي.. وهذا النجاح ساهمت فيه عديد العوامل والعامل الأول والاهم هو أن لجنة التنظيم تكونت من أعضاء مختصين وأكفاء كل في مجاله.. وهذه اللجنة المنظمة حرصت على أن تجعل من دورة المرسى حدثا هاما للجهة وقد ركزنا على الاتصال وتسليط الضوء على الدورة من خلال المشاهدة كما أن تشريك أبرز عناصر المنتخب الوطني للتنس استقطب اهتمام عشاق الكرة الصفراء في تونس فكانوا في الموعد»..
وواصل أحمد دوقاز حديثه قائلا: «العامل الثاني الذي ساهم في إنجاح الدورة هو الدعم الذي قدمه  المستشهرون والذين اعتبرهم مفتاح النجاح بالإضافة إلى المساعدة التي قدمتها لنا السلط المحلية.. هذا النجاح اعتبره احتفالا بالتنس التونسي وأيضا مكننا من تسويق الصورة الجميلة لتونسنا العزيزة بما أن أكثر من 21 جنسية شاركت في الموعد ومن خلالها سيتم نقل هذه الصورة الجميلة التي وجدوها عبر أنحاء العالم»..
وحول المستوى الفني للدورة قال احمد دوقاز: «كما سبق أن ذكرت شارك في دورة المرسى الدولية للرجال لاعبون من 21 دولة وكان المستوى الفني طيبا جدا وقريبا من مستوى الدورات التي جرت في نفس الفترة على غرار الدورات التي تم تنظيمها في الولايات المتحدة الأمريكية واسبانيا والصين وبلجيكا وكوريا الجنوبية ...»
وحول المشاريع التي ينوي نادي التنس بمستقبل المرسى انجازها في الفترة القادمة قال احمد دوقاز: «لدينا مشروعان هامان، الأول الخاص بالمدارج وقد تعهدت بلدية المرسى بانجازه والتي رصدت له الميزانية اللازمة وانجاز المدارج سيعطي نادينا آفاقا جديدة لتنظيم دورات من أعلى مستوى.. كما أننا برمجنا انجاز 4 ملاعب ذات أرضية صلبة وهو ما سيتيح الفرصة أمام لاعبينا للتدرب والإعداد للدورات التي تنظم على أرضية صلبة».
وبخصوص المهمة التي أوكلت له لرئاسة فرع التنس بمستقبل المرسى قال احمد دوقاز: «تسيير نادي التنس بمستقبل المرسى هو شرف لي كما أنها مهمة أحبذها لأنني من عشاق اللعبة وما يهمني في هذه المهمة هو أن نمكن الصغار من الانصهار في محيط نظيف لأنني أقول دائما بان الرياضة هي مدرسة الحياة وهي التي تمرر لصغارنا المبادئ الصحيحة والحقيقة.. نحرص على اكتشاف المواهب وعلى وضع برنامج لصناعة الأبطال ...»
وماذا بعد نجاح دورة المرسى في نسختها الأولى؟ قال احمد دوقاز: «بدأنا منذ الآن في التفكير في النسخة الثانية ونحن نأمل أن نرفع في جوائزها المالية لتصل إلى 50 ألف دولار بفضل دعم مستشهرينا والشركات الراعية للدورة ...»
وحول علاقة نادي التنس بمستقبل المرسى بالجامعة التونسية للتنس قال احمد دوقاز: «علاقتنا جيدة مع الجامعة التونسية للتنس التي نشكرها كثيرا على تعاونها معنا واخص بالذكر رئيسة الجامعة سلمى المولهي وهنا أريد أن أؤكد أن الدورات الدولية التي تنظمها الأندية تدور تحت إشراف الجامعة التونسية للتنس والتي نجحت في تمكين تونس من تنظيم 42 دورة دولية في السنة من فئة دورات المستقبل وهذا يحسب للجامعة ولرئيستها سلمى المولهي التي تواصل دعمها اللامشروط لنا كما أنها وعدتنا بالمساهمة في انجاز احد الملاعب الأربعة التي ينوي نادي التنس بالمرسى إحداثها»..
◗ منية الورفلي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد