عرت النقائص وفضحت «وهم» الرقمنة: التسجيل عن بعد.. إخلالات تطمس فرحة العودة المدرسية والجامعية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 21 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
22
2018

عرت النقائص وفضحت «وهم» الرقمنة: التسجيل عن بعد.. إخلالات تطمس فرحة العودة المدرسية والجامعية

الأحد 9 سبتمبر 2018
نسخة للطباعة
◄المكلف بالإعلام بوزارة التربية: تسجيل 500 ألف من بين 900 ألف
عرت النقائص وفضحت «وهم» الرقمنة: التسجيل عن بعد.. إخلالات تطمس فرحة العودة المدرسية والجامعية

عرت الاخلالات التي رافقت عملية التسجيل عن بعد للتلاميذ والطلبة للعودة المدرسة انعدام جاهزية عدد كبير من القطاعات في بلادنا لدخول عالم الثورة الرقمية أو التسويق لمجتمع المعلومات.
فقد كشف غياب التنسيق بين مختلف الهياكل المتدخلة في عملية التسجيل عن عدم توفر أرضية مناسبة لتعميم ثقافة الرقمنة في تونس زيادة عن نقص فادح في الإمكانيات التي قد تساعد على إنجاح هذه العملية حتى يتم القطع فعليا مع المنظومة التعليمية «التقليدية».
وكان من الأجدى قبل تعميم التسجيل عن بعد على تلاميذ المدارس الإعدادية والثانوية أن يتم العمل على توفير أرضية متكاملة لتكون العملية ناجحة ولها جدوى فعلية حتى يكون القطع نهائيا مع طرق التسجيل الكلاسيكية والقضاء على» إدارة الاوراق».
لكن يبدو أن النقص اللوجستي وغياب التنسيق بين الأطراف المتدخلة في عملية التسجيل عن بعد من وزارتي التربية والتعليم العالي والبريد التونسي قد فضح محاولات التسويق لرقمنة التعليم في تونس دون القيام بإصلاحات جذرية وعميقة.
إخلالات وتشكيات..
العديد من الأولياء والتلاميذ والطلبة عبروا عن استيائهم الشديد من الاكتظاظ وصعوبة إنجاح عملية التسجيل عن بعد ما طمس فرحة النجاح أو الالتحاق بصفوف الجامعات التونسية بالنسبة للطلبة الجدد.
وتمثلت أبرز الاخلالات التي رافقت هذه العملية في الاكتظاظ في مراكز البريد وغياب الإرشادات الكافية التي من شأنها تبسيط الأمور والأخذ بعين الاعتبار من تنقصهم الخبرة في عالم الرقمنة والتكنولوجيا المتطورة.
وزيادة عن ذلك تسجيل عديد الحالات ممن لم يتمكنوا من إتمام عمليات التسجيل ونقص بطاقات الدفع الإلكتروني. 
بطء واكتظاظ..
نبيل الرايس المكلف بالإعلام بالبريد التونسي لم ينف في تصريح لـ»الصباح» الإشكاليات التي حصلت على مستوى المنظومة الإعلامية للبريد التونسي ما أدى إلى وقوع بطء في عديد عمليات التسجيل عن بعد، مضيفا أنه تم احداث خلية على مستوى مركزي تشتغل ليلا نهارا لتجاوز كل الإشكاليات المسجلة.
وافاد المكلف بالإعلام بالبريد التونسي» بأنه منذ العودة للعمل بالتوقيت الشتوي لاحظنا تقلص الاكتظاظ في مراكز البريد»، مؤكدا أن 32 مركز بريد يشتغل بصفة مسترسلة».
وبالنسبة لبطاقات الدفع الإلكتروني قال الرايس أنها متوفرة بكل المراكز وفي حال تسجيل نقص تتم عمليات التزويد فورا، مشيرا إلى أنه تتوفر الان بـ137 مركز بريد موزعة على كامل تراب الجمهورية 120 الف بطاقة «دي جي كارت» و 100 ألف بطاقة» e_dinar smart» و 30 الف «e_dinar jeune».
وأكد المكلف بالإعلام بالبريد التونسي انه إلى غاية يوم 6 سبتمبر الجاري تمكن 332 ألف  تلميذ و112 الف طالب من التسجيل بواسطة الدفع الإلكتروني.
كما لم ينف محدثنا وجود ظغطا كبيرا على المكالمات التي ترد البريد التونسي يوميا والتي يصل عددها إلى 4 آلاف مكالمة عبر موزع النداء بالبريد 1828 مما أدى إلى تخصيص 25 عونا للإجابة على 381 مكالمة هاتفية في الساعة.
التربية تربك التسجيل عن بعد...
كما أكدت أميرة قرمازي مستشارة وزير التعليم العالي الاكتظاظ الحاصل في عمليات الدفع أدى إلى وقوع عديد الاخلالات مشيرة إلى أن وزارة التعليم العالي تعتمد التسجيل عن بعد منذ سنة 2007 لكن دخول وزارة التربية على الخط أربك المنظومة نظرا لكثرة التلاميذ.
وأفادت مستشارة وزير التعليم العالي انه إلى حد الآن تم تسجيل 95 ألف طالب من مجموع 250 الفا مضيفة أن الوزارة لن تغلق باب التسجيل.
وبخصوص تسجيل عديد الاخلالات في عملية الدفع الإلكتروني أفادت المتحدثة أن عددهم قليل وستتم مراجعة هذه الإشكاليات وكيفية تجاوزها بين إدارة الإعلامية بوزارة التعليم العالي والبريد التونسي لتمكين الطلبة من وصل الدفع.
دليل مفصل...
فيما قالت ولاء التركي مكلفة بمهمة بديوان وزير التربية أن الوزارة وضعت دليلا مفصلا عن كيفية التسجيل عن بعد من خلال اقتناء بطاقة الدفع الإلكتروني التي لا يتعدى ثمتها 400 مليم والتي تعتمد في تسجيل أكثر من تلميذ مضيفة أن معلوم تسجيل التلميذ الواحد 8600 مليم.
وأكدت التركي انه تم توفير البطاقات مسبقة الدفع بالنسبة للذين لا يمتلكون بطاقات بنكية بـ5 بنوك تم الإعلان عنهم سابقا إلى جانب توفيرها بمراكز البريد التونسي.
وحسبما أكده المكلف بالإعلام بوزارة التربية محمد الحاج الطيب لـ»الصباح» فإنه تم تسجيل 500 الف من بين 900 الف تلميذ إلى حد الآن.
وللتذكير فإن باب التسجيل عن بعد سيغلق يوم 12 من الشهر الجاري بالنسبة لتلاميذ المدارس الإعدادية والثانوية.
◗ جهاد الكلبوسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة