تحت شعار السلم والسلام: دورة ثالثة لمهرجان «روحانيات» بسيدي بوسعيد - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - السبت 17 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
18
2018

تحت شعار السلم والسلام: دورة ثالثة لمهرجان «روحانيات» بسيدي بوسعيد

الجمعة 7 سبتمبر 2018
نسخة للطباعة
◄ رحلة أخرى في رحاب التجليات الروحية
تحت شعار السلم والسلام: دورة ثالثة لمهرجان «روحانيات» بسيدي بوسعيد

انطلقت يوم الاربعاء 5 سبتمبر الدورة الثالثة لمهرجان "روحانيات" تحت شعار "السلم والسلام" بضاحية سيدي بوسعيد  بالعاصمة وتتواصل إلى 9 سبتمبر، وذلك بالتعاون بين "مؤسسة رستم" ووزارتي الشؤون الثقافية والسياحة والصناعات التقليدية.
وذكر مدير المهرجان هشام رستم، أن مهرجان "روحانيات" من شأنه تعميق معاني الموسيقى الإنشادية والروحية نحو مفهوم أرحب، يتيح السفر في رحاب التجليات الروحية وفي حضرة علاقة الذات الإنسانية بالإله.
وأضاف أن مثل هذه المهرجانات، تسعى ايضا إلى ترميم صورة تونس التي عصف بها الإرهاب، وخلق حيوية ثقافية وتنشيطية وسياحية تجعل من تونس قبلة كل سائح ينشد السفر بين طيات الحضارات وعبر الآفاق الموسيقية المتلونة، ليجمعها البعد الإنساني في كينونته ووجوده وإبداعه.
ويستضيف المهرجان في نسخته الحالية فنانين من تونس والهند وتركيا، حيث تلتقي لغة الروح في خرجة سيدي بوسعيد والطرائق الصوفية التركية ومريدي نصرت خان الباكستاني في مناجاته الإنشادية.
وتؤثث البرمجة خرجة سيدي بوسعيد العيساوية من تونس (في افتتاح التظاهرة)، والطرق الصوفية على امتداد المهرجان بساحة الجامع بسيدي بوسعيد، وفرقة "الفردوس للجميع" من إسبانيا.
وتنتظم بالمناسبة ندوات فكرية حول السلم والسفر في عالم السلام والعالم المقدس، إلى جانب ورشات عمل تحت عنوان "واحة الاضواء"، وورشات رقص روحاني بمشاركة فرق من تونس وتركيا والجزائر.
وتنتظم يوم غد  8 سبتمبر على هامش المهرجان تظاهرة "خطى السلام" بين كرسي الصلح وجامع سيدي بوسعيد، بمشاركة المواطنين وعاشقي الطرق الصوفية والانشادية.
ويسدل الستار على الدورة الحالية بعرض روحاني حول السلم وسلام الروح والكون والسلام، وتنتظم تظاهرة "خطى النور"، أين يغيب الانسان عن كل شيء إلا عن روحه وقدسية العلاقة بالذات الالاهية، وفق ما جاء في تقديم التظاهرة.
(وات)

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد