بعد أن تم نقله من سجن قفصة إلى سجن الهوارب خوفا على حياته: بطاقتا إيداع بالسجن في حق المتهم باغتصاب طفلة الـ3 سنوات وزوجته - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 20 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
21
2018

بعد أن تم نقله من سجن قفصة إلى سجن الهوارب خوفا على حياته: بطاقتا إيداع بالسجن في حق المتهم باغتصاب طفلة الـ3 سنوات وزوجته

الخميس 6 سبتمبر 2018
نسخة للطباعة
بعد أن تم نقله من سجن قفصة إلى سجن الهوارب خوفا على حياته: بطاقتا إيداع بالسجن في حق المتهم باغتصاب طفلة الـ3 سنوات وزوجته

أصدر قاضي التحقيق المتعهد بملف الطفلة المغتصبة في قفصة بطاقتي ايداع بالسجن في حق المتهم وزوجته وفق ما أكده لنا محمد الخليفي الناطق الرسمي باسم المحكمة المذكورة مضيفا أن الزوج وجهت له تهم تحويل وجهة شخص ومواقعة انثى ووجهت لزوجته تهمة المشاركة في ذلك والتستر على جريمة.
وافادنا الخليفي ان المتهم تمسك بإنكار ما نسب اليه من تهم وقال إنه صدم الطفلة المتضررة بسيارته وتحديدا بالواقي الأمامي»البراشوك». غير أن تقرير الطبيب الشرعي نفى تعرض الطفلة لحادث مرور وإنما تعرضت لاغتصاب بطريقة فظيعة ووحشية والأضرار التي لحقت بها ناتجة عن اغتصاب.  من جهة ثانية فقد تم نقل المتهم من السجن المدني بقفصة الى السجن المدني بالهوارب نظرا لان بعض أقارب الطفلة المغتصبة نزلاء بسجن قفصة وخوفا من انتقامهم من مغتصب قريبتهم تم إبعاده. وكشف لنا محمد الخليفي أن زوجة المغتصب قامت بغسل ملابس الطفلة في محاولة منها لطمس معالم الجريمة التي ارتكبها زوجها وإزالة ما علق عليها من آثار تكشف جريمته.
وسوف يتم عرض ملابس الطفلة على الاختبارات اللازمة.
وللإشارة فإن المشتبه به يبلغ من العمر 32 سنة وهو سجين سابق حيث أودع السّجن سنة 2008 في قضايا ذات صبغة إرهابية من بينها ما عرفت بقضية سليمان الارهابية غير أنه تمتع بالعفو التشريعي عام بعد ثورة 2011  وتم إدماجه كعامل استقبال تابع لإحدى الوزارات وذلك في إطار تشغيل المتمتّعين بالعفو التشريعي العام. كما أن المشتبه به متزوج وأب لطفلة تبلغ من العمر ثلاث سنوات أي في نفس عمر الطفلة التي اغتصبها.
◗ مفيدة القيزاني
 

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة