برنامج محو الأمية وتعليم الكبار.. وزارة الشؤون الاجتماعية منفتحة على مقترحات كل الاطراف المتدخلة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 23 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
23
2018

برنامج محو الأمية وتعليم الكبار.. وزارة الشؤون الاجتماعية منفتحة على مقترحات كل الاطراف المتدخلة

الخميس 6 سبتمبر 2018
نسخة للطباعة
برنامج محو الأمية وتعليم الكبار.. وزارة الشؤون الاجتماعية منفتحة على مقترحات كل الاطراف المتدخلة

مثل تدارس اليات العمل المشتركة بين كل الاطراف المتدخلة في برنامج محو الامية وتعليم الكبار، محور جلسة عمل انتظمت أمس بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية، وحضرها بالخصوص ممثلون عن وزارات العدل والتربية والمرأة والفلاحة، وعن الاتحاد الوطني للمرأة التونسية ونادي «روتاري».
وأكد رئيس ديوان وزير الشؤون الاجتماعية توفيق الزرلي بالمناسبة، انفتاح وزارة الشؤون الاجتماعية على كل التصورات والمقترحات والملاحظات من كل الوزارات والمؤسسات المعنية ومكونات المجتمع المدني، قائلا إن الحد من الأمية في تونس يمثل مشروعا مشتركا بين كل الأطراف مع ضرورة مراعاة الإدماج الاقتصادي والاجتماعي للدارسين.
وأوضح أن هذه الجلسة تندرج في إطار إرساء تقاليد جديدة بين كل الأطراف المعنية لمزيد إنجاح البرنامج، مؤكدا انها ستكون دورية قبل انطلاق السنة الدراسية لبرنامج تعليم الكبار و محو الأمية، حسب بلاغ صادر عن وزارة الشؤون الاجتماعية. وذكر في هذا الصدد، بإصدار الأمر الحكومي المتعلق بضبط نظام التأجير الخاص بالمدرسين المتعاقدين والمتدخلين في مجال محو الأمية وتعليم الكبار بوزارة الشؤون الاجتماعية.
و تولى ممثلو الوزارات ومكونات المجتمع المدني خلال الجلسة تقديم أهم البرامج والتدخلات المشتركة في برنامج محو الأمية، وخاصة بالمناطق الداخلية والريفية، مؤكدين أن الحد من نسبة الأمية يمثل هاجسا مشتركا يستوجب العمل وفق مقاربات تكاملية و إدماجية.(وات)

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة