المرصد السياسي - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
26
2018

المرصد السياسي

الخميس 6 سبتمبر 2018
نسخة للطباعة
عامر العريض يوضح مبادرة الغنوشي

عامر العريض يوضح مبادرة الغنوشي
قال القيادي بحركة النهضة عامر العريض في تصريح لـ«الصباح نيوز» أنه يقصد بـ»مبادرة يقوم بها رئيس الحركة راشد الغنوشي لجمع الفرقاء حول اتفاقية جديدة ببنود جديدة» بأنها مساع كان قد تحدث عنها رئيس الحركة بعد لقائه رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي لإعطاء فرصة جديدة للوصول لاتفاقات على أرضية وثيقة قرطاج 2 بما يضمن الوصول إلى انتخابات 2019.
وأضاف العريض أن هذه المساعي تتمثل في جملة من الاتصالات التي يقوم بها الغنوشي مع مختلف «الفرقاء» والتي لم يحددها محدثنا في تصريحه.
وأكد العريض أن هذه المساعي تهدف للوصول إلى حزمة من الاتفاقات التي يمكن من خلالها تفعيل وثيقة قرطاج وخاصة تفعيل الإصلاحات التي أتت بها الوثيقة.

 

المصادقة على مشروع ميزانية هيئة الانتخابات
أفاد عضو مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أنيس الجربوعي أمس أن مجلس الهيئة قد صادق أمس على مشروع ميزانية سنة 2019 وضبطها في حدود 166 مليون دينار.
وبيّن الجربوعي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أنّ الميزانيّة الجمليّة التي تمّت المصادقة عليها من قبل مجلس الهيئة في انتظار عرضها على مجلس نواب الشعب قد ضمّت نفقات التسيير العادي للهيئة ونفقات التجهيز ونفقات الانتخابات .
كما لفت إلى أنّ ضبط هذه الميزانيّة يعود بالنظر إلى أنّ سنة 2019 تعد سنة انتخابية بامتياز وتمّ خلالها برمجة انتخابات تشريعية ودورتين للرئاسية ويشارك فيها أيضا التونسيون المقيمون بالخارج.
يذكر أنّ الفصل 20 من القانون الأساسي عدد 23 لسنة 2012 ينصّ على أنّ موارد الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تتكون من اعتمادات سنوية مخصصة من ميزانية الدولة تتمثل أساسا في نفقات تسيير الهيئة ونفقات التجهيز ونفقات الانتخابات والاستفتاءات.
كما تضبط ميزانية الهيئة باقتراح من مجلسها وتعرض على الحكومة لإبداء الرأي قبل إحالتها على المجلس التشريعي للمصادقة عليها طبق الإجراءات الخاصة بميزانية الدولة.

 

الاتحاد الشعبي الجمهوري يحذر
نبه حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري أمس، من أن الوضع الاجتماعي المتدهور والمحتقن ينذر بالانفجار وبمزيد من الفوضى داعيا إلى فتح حوار حقيقي وجدي بخصوص تفشي ظاهرة العنف في المجتمع.
واعتبر، الحزب في بيان أصدره أمس، أن ارتفاع معدل الجريمة ومظاهر العنف وتعاظم الإحباط واليأس وانسداد الآفاق تعود إلى إخفاق السلطة السياسية وعجزها عن إيجاد حلول لأزمة اقتصادية ما فتأت تتصاعد.
وأضاف أن خوض الطبقة السياسية معارك هامشية لا علاقة لها بحاجيات المواطنين الآنية والمستقبلية إلى جانب سكوت السياسات العامة عن الخوض في مسائل الشبكات المنظمة والفساد المستشري في كافة مفاصل الدولة ،ولّد انتقال العدوى إلى الشارع في شكل ظواهر عنف مادي ولفظي وجنسي يهدد سلامة النسيج المجتمعي واستقراره.

 

البرلمان يضبط روزنامة تجديد هياكله
يستعد مجلس نواب الشعب لعقد الجلسة الافتتاحية للدورة العادية الخامسة من المدة النيابية الأولى يوم 2 أكتوبر القادم.
وعملا بأحكام النظام الداخلي التي تنص بالخصوص على إعادة تشكيل هياكل المجلس في مفتتح كل دورة نيابية فقد ضبط مكتب المجلس خلال اجتماعه يوم 26 جويلية 2018 الروزنامة التي سيتم اعتمادها في تجديد هذه الهياكل.
وقرّر في هذا الصدد ان يكون 1 أكتوبر التاريخ المرجعي المعتمد في ضبط حجم الكتل الذي سيتم اعتماده في ضبط هياكل المجلس، على ان ينعقد يوم 4 أكتوبر اجتماع المكتب ورؤساء الكتل لضبط حصة كل كتلة من مقاعد اللجان والمسؤوليات بها وبالمكتب، مع مراسلة الكتل لتقديم الترشحات في المسؤوليات المذكورة قبل يوم 10 أكتوبر.
ويجتمع المكتب مع رؤساء الكتل مجدّدا يوم 15 أكتوبر لتوزيع العضوية والمسؤوليات في حدود الحصص المضبوطة، ليتم الإعلان عن التركيبة الجديدة لهياكل المجلس خلال جلسة عامة يوم 16 أكتوبر 2018.

 

نور الدين البحيري: النهضة لم تغير موقفها..ومازلنا نرى ان البلاد في حاجة إلى حكومة محايدة
قال نور الدين البحيري رئيس كتلة حركة النهضة بمجلس نواب في ميدي شو باذاعة «موزاييك» أمس إنّ حركة النهضة لا تستطيع التّخلي عن مساندة الحكومة لأنها تقوم بدورها في النهوض بواقع البلاد ومحاولة إنقاذها من العجز التجاري وبحل المشاكل وتوفير موارد للدولة وغيرها من المهام الأخرى.
ولفت إلى أن اللقاء الذي جمع مؤخرا رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي برئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي يتنزل في إطار التمسك بسنة الحوار بين الأطراف الوطنية لان البلاد في حاجة لذلك، على حد تعبيره.
وأكد أن حركة النهضة لم تغير موقفها وهي موجودة حيث تتواجد المصلحة الوطنية، قائلا ‹مازلنا نرى أن البلاد في حاجة إلى حكومة محايدة غير معنية بالاستحقاقات الانتخابية القادمة في 2019 كما أننا مع الإصلاحات الكاملة والتوافق والتشارك الوطني.. ومع حكومة وحدة وطنية تلقى الدعم من كل الفاعلين السياسيين والاجتماعيين..›

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة