خالد بن يحيى لــ«الصباح»: نعول كثيرا على تركيز اللاعبين لتجاوز عقبة النجم الساحلي في المسابقة الإفريقية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 15 نوفمبر 2018

تابعونا على

Nov.
16
2018

خالد بن يحيى لــ«الصباح»: نعول كثيرا على تركيز اللاعبين لتجاوز عقبة النجم الساحلي في المسابقة الإفريقية

الأربعاء 5 سبتمبر 2018
نسخة للطباعة
خالد بن يحيى لــ«الصباح»: نعول كثيرا على تركيز اللاعبين لتجاوز عقبة النجم الساحلي في المسابقة الإفريقية

اكد مدرب الترجي الرياضي خالد بن يحيى في تصريحه لـ"الصباح" على اثر عملية قرعة الدور ربع نهائي لرابطة ابطال افريقيا والتي وضعت فريقه ضد النجم الساحلي ان المرحلة الثالثة للمسابقة القارية بعد مرحلتي الادوار التمهيدية والمجموعات ستكون مغايرة واصعب بكثير لكل الاندية المترشحة لهذا الدور المتقدم معتبرا ان فريقه نجح في المباريات السابقة اذا ما استثنى عثرة لقاء رادس عندما انهزم الترجي الرياضي ضد الاهلب المصري رغم السيطرة التي فرضها ابناؤه على مجرى اللعب والمجهودات الكبيرة التي بذلوها مع تعدد الفرص السانحة للتسحيل  وان حظوظ الترجي الرياضي في مثل هذا الدور تعتبر متساوية مع فريق جوهرة الساحل لكنه يعول كثبرا  على قدرات لاعبيه لمواصلة المسابقة بخطى  ثابتة في موعد مهم جدا سيلعب على فصلين لا فرق بينهما سواء بملعب رادس او بملعب سوسة يتطلبان المزيد من التركيز  من اجل اقتلاع ورقة العبور للدور نصف النهائي .
كما ذكر مدرب الترجي الرياضي في حديثه ان المنافسة ستكون شديدة و كبيرة بين الفريقين متمنيا ان تدور في اجواء طيبة.
وعن الاستعدادات التي سيقوم بها فريقه ذكر بن يحيى ان ابناؤه في حاحة هذا الاسبوع الى استعادة انفاسهم بعد الماراطون من اللقاءات التي شاركوا فيها والمجهودات الكبيرة التي بذلوها علاوة على التنقلات الصعبة التي قام بها الفريق، ويامل ان تنطلق التحضيرات للموعدين القادمين بداية من الاسبوع المقبل على نسق حثيث حتى يكون ابناؤه على اتم الجاهزية على جميع المستويات.
وباستفساره عما اذا سيستعيد اللاعبين الذين تخلفوا عن المواعيد السابقة ذكر بن يحيى ان المجموعة ستدعم بعودة كل اللاعبين.
وختم بن يحيى حديثه بالشكر للاحباء الذين ساندوا الفريق في المباريات الفارطة بما في ذلك لقاء الاياب لكاس العرب للاندية البطلة ضد الاتحاد السكندري والذي بذل خلاله اللاعبون مجهودات جبارة لكن الحظ  لم يكن الى جانبهم.
◗ محسن نعمان

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة