المنستير.. الحليب يغيب عن الأسواق.. وقفزة جنونية لأسعار الطماطم المعلبة - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الخميس 20 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
21
2018

المنستير.. الحليب يغيب عن الأسواق.. وقفزة جنونية لأسعار الطماطم المعلبة

الأربعاء 5 سبتمبر 2018
نسخة للطباعة
المنستير.. الحليب يغيب عن الأسواق..  وقفزة جنونية لأسعار الطماطم المعلبة

سجل المواطنون في الايام الاخيرة تراجعا واضحا في كميات الحليب النصف دسم المعروضة سواء لدى تجار التفصيل او في الفضاءات التجارية الكبرى حتى انه اصبح من العسير جدا اقتناء علبة حليب الا بعد رحلة بحث طويلة اوعموما العثور على علبة حليب قد يصاحبها بيع مشروط لعلب من «الياغورط» او تسعيرة حرة للتجار تخالف تلك المعلنة رسميا من قبل وزارة التجارة. 
ومن خلال استفسار «الصباح» لدى التجار عن اسباب النقص وشبه الغياب الكلي لهذه المادة بين عدد منهم ان النيابة الوحيدة بالجهة والمنتصبة في مدينة قصيبة المديوني والمزود الرئيسي لمادة الحليب في المهدية والمنستير لم تعد تمكنهم سوى من نصف الحاجيات التي كانت تسلم لهم في السابق «10 ستيكات بدل 20 اسبوعيا «والازمة مرشحة للتواصل مع الاستفحال ان لم يقع التدخل لمعالجة اسبابها وبالتالي العمل على ايقاف نزيفها قبل استفحالها.
 ومقابل مراوحة هذه المادة الضرورية بين التراجع في الكميات المعهودة والغياب الكامل بالتوازي مع التلاعب بسعره وانتشار دائرته في الجهة انضافت مفاجئة اخرى سلبية الكلفة ماديا للمواطنين في زمن يحمل عنوان»اقرار حرية تحديد الاسعار مع الزيادة فيها من قبل التجار متى شاؤوا» ويكون ذلك دون رقيب وكان ذلك بالارتفاع الجنوني الذي شهدته مادة «الطماطم المعلبة»والتي وصل السعر المتداول حاليا  للعلبة الواحدة الى 3 دنانير و500 مليم مع حد ادنى بـ3 دنانير و100 مليم في بعض المواقع التجارية وكل يتغنى على ليلاه في تحديد التسعيرة التي يرغب فيها وفي كلمة فان الوضعية التسويقية لهذه المادة قد دخلت في شوط متقدم من الفوضى التسعيرية باعتبار ان اقرار تنفيذها لم يعد خاضعا لصدور بلاغات رسمية سابقة من قبل الدوائر المسؤولة والسؤال الذي يطرح الان هو الى اين يسير نسق ارتفاع الاسعار في عدد من المواد الرئيسية الحياتية للمواطن واين سيكون المفر من خلال غياب بعض المواد الاخرى؟
◗ المنصف جقيريم

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد

مقالات ذات صلة