حاول الانتحار منذ سنتين.. كفيف "يذبح" نفسه أمام مقر وزارة الشؤون الاجتماعية - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 21 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
22
2018

حاول الانتحار منذ سنتين.. كفيف "يذبح" نفسه أمام مقر وزارة الشؤون الاجتماعية

الثلاثاء 4 سبتمبر 2018
نسخة للطباعة

تونس- الصباح

أقدم صباح أمس شاب كفيف على محاولة الانتحار أمام مقر وزارة الشؤون الاجتماعية حيث تم نقله الى المستشفى لتلقي الاسعافات اللازمة.

وحول تفاصيل الحادثة ذكر الشاب الذي حاول الانتحار ويدعى البشير بن منصف الحمايدي لـ"الصباح" انه يبلغ من العمر 34 سنة وهو أصيل ولاية جندوبة ومتحصل على العديد من شهادات التكوين ورغم ذلك فانه لم يتمكن من الحصول على عمل بسبب ما وصفه بـ"سياسة الولاءات" وقال البشير" لقد تم الزج بي في السجن وقضيت عقوبة بدنية مدتها شهرين بسبب مطالبتي بحقي في العمل" وأضاف بأنها ليست المرة الأولى التي يقدم فيها على محاولة الانتحار بل سبق وان حاول سنة 2016 الانتحار أمام مقر مجلس النواب خلال وقفة احتجاجية للمعطلين عن العمل بنفس الطريقة حيث قام بالاعتداء على ذاته البشرية وذلك بطعن نفسه على مستوى رقبته مما تسبب له في جرح غائر استوجب كذلك نقله الى المستشفى لتلقي الاسعافات اللازمة.

وأكد البشير انه متزوج وأب لثلاثة أبناء وفي كفالته والديه المعوقين وهو يعاني ظروفا اجتماعية صعبة سيما انه لم يقم بخلاص عدد من القروض التي تحصل عليها بسبب قلة ذات اليد ومازاد الطين بلة انه لم يتحصل على المنحة المخصصة لذوي الاحتياجات الخصوصية منذ سنة 2014 مما دفعه للاحتجاج والاعتصام رفقة مجموعة أخرى من الشبان منذ أربعة أيام أمام مقر وزارة الشؤون الاجتماعية وامام تواصل الوضع على ماهو عليه عمد أمس الى "ذبح" رقبته بواسطة سكين فتم نقله الى مستشفى شارل نيكول وطالب السلطات المسؤولة بالتدخل لفائدته وتشغيله نظرا لظروفه الاجتماعية الصعبة.

فاطمة

إضافة تعليق جديد