"شوفتهن" في دورته الرابعة.. مهرجان بلا نفايات ولا تبذير - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الثلاثاء 18 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
19
2018

"شوفتهن" في دورته الرابعة.. مهرجان بلا نفايات ولا تبذير

الاثنين 3 سبتمبر 2018
نسخة للطباعة

تونس - الصباح الأسبوعي

كشفت ريم عمامي إحدى أعضاء الفريق المنظم لتظاهرة "شفتوهن" لــ"الصباح الأسبوعي"  أن الدورة الرابعة من هذا المهرجان المخصص للفن النسوي تواصل عملها على برمجة مختلف الأشكال التعبيرية المنتجة من قبل فنانات من مختلف أنحاء العالم جئن لتونس لتبادل الخبرات مشيرة إلى أن "شوفتهن" لا تتلقى دعما من قبل الدولة ولم تطالب التظاهرة بذلك حفاظا على استقلاليتها قائلة: "نحن متطوعات وميزانية المهرجان تدعم في جزء كبير منها من "تفنن" وعدد من المنظمات الداعمة للثقافة النسوية.

وأضافت محدثتنا أن التظاهرة في دورتها الأولى كانت ليوم واحد وذلك خشية أن لا تحظى بالاهتمام والمتابعة والتفاعل غير أن عددا كبيرا من الفنانات رغبن في المشاركة حتى من خارج تونس فكان "شوفتهن" مهرجانا للفن النسوي بتونس وبمشاركة فنانات من جميع أنحاء العالم وفي دورته الرابعة التي تنطلق يوم 6 سبتمبر على الساعة السابعة مساء في فضاء المسرح الوطني التونسي بالحلفاوين وتتواصل إلى التاسع من الشهر نفسه وذلك بمشاركة 150 فنانة في ستة فئات فنية مختلفة (السينما، الفنون التشكيلية، الفنون التصويرية، التصوير الفوتوغرافي،الموسيقى والفنون المسرحية).

وأكدت ريم عمامي أن فريق "شوفتهن" يسعى مع كل دورة إلى كسر الحدود بين المرئي وغير المرئي من خلال رؤى فنية تقطع مع السائد وتساءل الواقع النسوي، بين بحثهن عن مساحة للتعبير وإنتاج ثقافة بديلة وبين سعيهن للتفاعل ومواجهة العراقيل الفكرية والاجتماعية الذكورية والعنصرية وغيرها من الأشكال الرافضة للمختلف والمغاير والبديل.

ومن المنتظر أن تكون الدورة الرابعة لتظاهرة "شوفتهن" ثرية على مستوى الفعاليات المقترحة، من محاضرات على غرار ""الحركة النسوية والدولة" وهي محاضرة تناقش التوظيف السياسي للقضايا النسوية في مختلف البلدان والسياقات حيث تطرح كيفية قمع الدولة للحركات النسوية أو دعمها خدمة لمصالحها الخاصة كما تنظم "شوفتهن" مؤتمرا لتبادل التجارب و"سوقهن"، وهو معرض يعقد منذ الدورة الثانية لهذه التظاهرة ويمنح الفنانات والحرفيات فرصة لتقديم انتاجاتهن وإبداعاتهن للعموم.

واختارت الدورة الرابعة لتظاهرة "شوفتهن" المخصصة للفن النسوي تبني قضية بيئية مهمة حفاظا على هذا الكوكب وذلك تحت شعار "مهرجان بلا نفايات أو تبذير" وذلك بالتعاون مع "WASTEZERO  " وبدعم من قبل مؤسسة "هاينريش بول شمال أفريقيا".

نجلاء قمّوع

إضافة تعليق جديد