من يملك حق التصرف في المسرح الصيفي ببنزرت؟ - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الأحد 23 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
23
2018

بعد عرض الزيارة الأخير خارج إطار مهرجان بنزرت الدولي

من يملك حق التصرف في المسرح الصيفي ببنزرت؟

الأحد 2 سبتمبر 2018
نسخة للطباعة

بنزرت –الصباح

يحتضن فضاء المسرح الصيفي ببنزرت كما هو معروف مقر جمعية مهرجان بنزرت الدولي، وقد مكنت بلدية بنزرت التي تملك سلطة الإشراف على المسرح هيئة المهرجان من هذا المقر عند تهيئته؛ لأن رئيس المهرجان حسب القانون الأساسي للجمعية هو رئيس البلدية، بينما تتولى السلطة الجهوية تعيين مدير المهرجان وبقية أعضاء الهيئة.

ولكن وإثر تنقيح القانون الأساسي منذ 3 سنوات أصبح اختيار الهيئة المديرة يخضع الى الانتخاب وفق نظام الأفراد.

وقد تولت الهيئة المنتخبة برئاسة المهدي السيفاوي التصرف في فضاء المسرح الصيفي والذي يعد من أكبر الفضاءات الثقافية بالبلاد، وخصوصا من حيث طاقة الاستيعاب. وقد أثار عدد من المهتمين بالشأن الثقافي خلال الاجتماع الذي نظمته لجنة الثقافة والفنون والتربية ببلدية بنزرت مؤخرا (تحدثت عنه "الصباح"في الإبان) هذه المسألة، ورأوا أنه من غير المعقول أن يظل ذلك الفضاء الضخم بمكاتبه المتعددة على ذمة جمعية وحيدة تنشط شهرا واحدا، ليظل 11 شهرا غير مستغل، إلا فيما قل وندر، والحال أن الكثير من الأندية والجمعيات الثقافية التي تنشط على مدار العام تفتقر إلى فضاءات تحتضن تمارينها وأنشطتها، وأنه لا بد من أن تستعيد البلدية أملاكها، ومنها المسرح الصيفي، وأن تعدل في التعامل مع الجمعيات سواء على مستوى المقرات أو المنح.

وكان من المفروض أن تعقد لجنة الثقافة والفنون والتربية ببلدية بنزرت اجتماعا ثانيا في الغرض (كان مبرمجا لـ30 أوت) إلا أنه تم تأجيله لموعد لاحق.

وقد أثير موضوع التصرف في فضاء المسرح الصيفي ببنزرت من جديد بعدما احتضن يوم 29 أوت عرضا لـ"الزيارة " خارج إطار الدورة 36 لمهرجان بنزرت الدولي التي اختتمت بسهرة أمير الطرب العربي صابر الرباعي يوم17 أوت.

فإذا لم تكن هيئة مهرجان بنزرت هي المنظم، فإن السؤال الذي يطرح نفسه هو: من هو الطرف المنظم؟ وهل تم تأجير الفضاء للمستفيد من إقامة العرض أم لا ؟ وهل يوجد تعاقد رسمي بين المؤجر والمستأجر؟ وغيرها من الأسئلة التي يتولد بعضها عن بعض لتصب جميعها في السؤال التالي: من يملك حق التصرف في المسرح الصيفي ببنزرت؟

وما من شك في أن الإجابة على هذا السؤال الحارق ستكون من أولويات الاجتماع القادم للجنة الثقافة والفنون ببلدية بنزرت والتي تنتمي رئيستها إلى هيئة مهرجان بنزرت الدولي كذلك.

منصور غرسلي

إضافة تعليق جديد