جريمة مزدوجة هزّت الكاف فجر أمس.. «الصباح» تنشر التفاصيل الكاملة لقتل سجين سابق حماته وصهره بعصا زيتون - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الاثنين 24 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
25
2018

جريمة مزدوجة هزّت الكاف فجر أمس.. «الصباح» تنشر التفاصيل الكاملة لقتل سجين سابق حماته وصهره بعصا زيتون

السبت 1 سبتمبر 2018
نسخة للطباعة

اهتزّ فجر أمس حي فج الخروبة بمدينة الكاف على وقع جريمة قتل مزدوجة راح ضحيتها شيخ وزوجته العجوز على يد صهرهما.
«الصباح» كان لها اتصال بمحمد فوزي الداودي مساعد أول لوكيل الجمهورية والناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بالكاف وقد أفادنا أن الجريمة جدت خلال الليلة الفاصلة بين الخميس والجمعة الماضيين وتحديدا بعد منتصف الليل حيث كان شيخ وزوجته يغطان في نوم عميق عندما اقتحم صهرهما المنزل وكان مسلحا بعصا كان قطعها من شجرة زيتون وجهّزها لتنفيذ جريمته وفي غفلة منهما ضرب الشيخ المسن ضربتين على رأسه فأرداه قتيلا وعندما حاولت زوجته ايقاظه انهال عليها صهرها بضربات مسترسلة على مستوى الرأس وأماكن مختلفة من جسدها وتركها تتخبط في دمائها ثم فرّ هاربا.
بعد وقوع الجريمة تفطن ابن المسنيّن الى ذلك فطارد الجاني في محاولة للانتقام منه غير أنه لم يتمكن من اللحاق به بسبب تأخر الوقت والظلمة التي خيمت على المكان.
وعلى  اثر الحادثة تم إعلام السلط الامنية والنيابة العمومية التي تحولت على عين المكان وبعد معاينتها جثة الهالك أذنت برفعها وعرضها على الطبيب الشرعي في حين تم نقل الزوجة الى المستشفى الجهوي بالكاف ونظرا لخطورة حالتها تم نقلها الى العاصمة غير أنها لفظت أنفاسها الأخيرة قبل وصولها.
ووفق ما أفادنا به بمحمد فوزي الداودي مساعد أول لوكيل الجمهورية والناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بالكاف فقد عهدت النيابة العمومية الى فرقة الأبحاث العدلية للحرس الوطني بالكاف بالبحث في ملابسات الجريمة كما تعهد قاضي التحقيق بالمكتب الأول بابتدائية الكاف بالتحقيق في ملابسات هذه الجريمة النكراء.
وحسب ذات المصدر فإن أعوان الأمن تمكنوا صباح أمس من القبض على الجاني وسط منطقة آهلة بالسكان تعرف باسم «لاقروط» تقع بقلب مدينة الكاف وكان في حالة غير طبيعية ويرجح أنه استهلك أقراصا مخدرة ولم يحاول المقاومة ساعة القبض عليه.
وكشفت التحريات الاولية ان الجاني كان نزيل السجن وقد غادره مؤخرا ولكن عند خروجه فوجئ بأن زوجته انتقلت الى العاصمة وأخذت طفلهما ولم يكن يعلم بهذه الخطوة التي أقدمت عليها دون أن تستشيره فقرر الإنتقام من عائلتها وارتكب جريمته التي خطط اليها وبعد ان نفذها ظل يحاول الوصول الى زوجته الى ان القي عليه القبض.

 

مفيدة القيزاني
 

إضافة تعليق جديد