عملية التسجيل عن بعد في المدارس الإعدادية والمعاهد: اكتظاظ في مراكز البريد يثير غضب الأولياء - الصباح | Assabah
المـــؤســـس : الحــبـيـب شــيـخ روحه - الجمعة 21 سبتمبر 2018

تابعونا على

Sep.
21
2018

عملية التسجيل عن بعد في المدارس الإعدادية والمعاهد: اكتظاظ في مراكز البريد يثير غضب الأولياء

الجمعة 31 أوت 2018
نسخة للطباعة
عملية التسجيل عن بعد في المدارس الإعدادية والمعاهد: اكتظاظ في مراكز البريد يثير غضب الأولياء

تابعت "الصباح" يوم الاربعاء 29 أوت الجاري انطلاق عملية التسجيل عن بعد في المدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية التي فرضتها وزارة التربية في إطار تطوير ورقمنةخدماتها. العملية رافقتها الفوضى والاكتظاظ  في مراكز البريد وحيرة قطاع واسع من الأولياء والتلاميذ الذين طالبوا بتكثيف حملات الإعلام والتحسيس  بالخدمة وتذمروا من  ضيق الآجال المحددة لإسدائها.فحسب أنور –سائق من منزل جميل – فانه كان من الأفضل إطلاق عملية التسجيل في غرة أوت على الأقل وبالتالي منع الاكتظاظ الذي شهدته اغلب مراكز البريد في بنزرت الكبرى وخارجها.
أنور تساءل أيضا عن جدوى الحديث عن رقمنة الإدارة في ضل التدفق الضعيف للانترنت وحتى  غيابها في بعض المناطق الريفية وحتى في جرزونة أين تأجل انطلاق العملية لغياب البطاقات الذكية.. من جهته تساءل نبيل- موظف من بنزرت الجنوبية – عن وضعية التلاميذ الناجحين في "السيزيام" وكيفية  حصولهم على المعرف المدرسي كما اشتكى الموظف من طول الإجراءات التي تتطلب استرخاصا  مطولا عن من العمل أو طلب عطلة بيوم لإنهائها  واعتبر العملية مكلفة، أما أكرم عون استقبال من بنزرت المدينة فاعتبر أن الهوة لا زالت واسعة بين التصريحات الرسمية التي تتحدث عن الاقتصاد الرقمي والإدارة الذكية وبين واقع رقمي بائس ولكنه في المقابل اثنى على خطوة وزارة التربية  التي وإن أتت متأخرة فإنها ستمكن عاجلا أو أجلا ملايين المتابعين للعملية التربوية من التعود على استخدام واستعمال طرق الدفع الالكتروني وبالتالي خلق جيل منخرط –ولو رغم إرادته- في العالم الرقمي. 
وعلى عكس المتدخلين السابقين فان أحلام –إطار بوزارة من تينجة- لم تجد اي صعوبة في إتمام عملية تسجيل أبنائها إذ استخدمت بطاقتها البنكية وطبقت بتأن الإرشادات والتفاصيل الموجودة على رابط الموقع المخصص للتسجيل.
◗ ساسي الطرابلسي

كلمات دليلية: 

إضافة تعليق جديد